دولي

تصرف عدواني من حارس مرمى المنتخب المصري تجاه فوزي لقجع

بعد احداث لا رياضية التي عرفت مباراة مصر والمغرب بعد نهايتها ، والاشتباكات و الملاسنات التي حصلت بمستودع الملابس، بين بعض أفراد المنتخب المغربي ونظيره المصري في أعقاب اللقاء الذي عرف فوز الفراعنة وعبور إلى دور نصف نهائي “كان” الكاميرون .

وأفادت بعض المصادر الصحفية ، اكدت أن “محمود جاد”، حارس مرمى المنتخب المصري، عمد إلى الاعتداء على رئيس الجامعة الملكية المغربية ونائب رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم “فوزي لقجع” .

وهو الشرارة التي كانت سبب في اندلاع حالة من الفوضى بين عناصر المنتخبين، وهيا الواقعة التي أكدتها صحيفة “ليكيب” الفرنسية عطفا على مصادرها الخاصة، حيث قالت  إن “محمود جاد”هو من بادر إلى”صفع” فوزي لقجع الذي كان حينها في مشادة كلامية مع أحد مساعدي كيروش.

ذات المصادر، ذاتها ان بعد صفح “فوزي لقجع” بادر إلى التصعيد، حيث توقعت أن تصدر اللجنة التأديبية عقوبة قاسية في حق “جاد”، قد تصل حد منعه من خوض مقابلة النصف، الأمر الذي سيجعل المدرب “كيروش” أم خيار وحيد على مستوى حراسة المرمى، خاصة بعد إصابة “الشناوي” و “أبو جبل”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى