منوعات

تجارب مع تضييق المهبل بالهايفو

تجارب مع تضييق المهبل بالهايفو، من الطرق التقنية الحديثة في إجراء تجميل للمنطقة الحساسة نتيجة التغيرات الطبيعية التي تطرأ عليها وخاصة بعد الولادات المتكررة، ومع تقدم العمر، حيث تتوافر العديد من التقنيات الجراحية الأخرى التجميلية، لكن تجميل الهايفو يعتبر أفضل طرق التجميل للمهبل، وفي موقع محتويات سيتم التعرف إلى مجموعة من تجارب مع تضييق المهبل بالهايفو.

تجارب مع تضييق المهبل بالهايفو

قالت إحدى السيدات بأنها عانت لفترة طويلة جدًا من مشكلة توسع المهبل وخاصة أنها أنجبت أربعة أولاد ولادة طبيعية مهبلية، كما إن احتاجت في إحدى الولادات إلى عملية توسيع، وهو ما أثر بشكل كبير على المهبل لديها، فقد أصبح أكثر ارتخاءً، وأصبحت تشعر بقلة الثقة بنفسها؛ لأن زوجها كان يبتعد عنها، ونصحتها إحدى الصديقات بإجراء عملية تضييق للمهبل بواسطة جهاز الهايفو، لكنها كانت تخاف جدًا من العمليات، فأخذت موعدًا لدى أحد المراكز، وكانت خائفة جدًا ومتوترة، لكن الطبيبة بينت لها أن هذه العملية ليست جراحية، ولا تسبب أي شق جراحي، وبعد إجراء العملية شعرت بالقلق؛ لأنها لم تشعر بأي تغيير، وسألت الطبيبة عن ذلك، فأخبرتها أنهل لن تشعر بشيء، لكن النتائج تظهر بعد العلاقة الزوجية، وقد قالت تلك السيدة بأن هذه العملية لها نتائج رائعة كما عن نتائجها تستمر لفترة زمنية طويلة تصل على عام تقريبًا أو أكثر، وقد بينت أنها لم تحتج أبدًا لفترة استراحة فقد تمكنت من المشي بعد ربع ساعة من إجراء العملية، كما أنها تمكنت من الحركة بشكل طبيعي بعد عدة ساعات، وقد شعرت بفرق كبير بعد شهر تقريبًا من هذه العملية، واستعادت ثقتها بنفسها وتحسنت علاقتها بزوجها، كما أن الطبيبة نصحتها بإجراء بعض التمارين لاتي تحسن من النتائج بعد شهر من العملية.

شاهد أيضًا: منتجات تضييق المهبل في الصيدليات

ما هي تقنية جهاز الهايفو HIFU لشد المهبل

إن تقنية الهايفو لتضييق المهبل HVR أو كما تسمى HIFU Vaginal Tightening أو “HIFU Vaginal Rejuvenation” هي من التقنيات الحديثة نسبيًا والتي حصلت على شهرة واسعة بسبب النتائج الإيجابية التي حصلت عليها السيدات، حيث تعمل هذه التقنية على شد المهبل وتضييق الفتحة من خلال تسليط مجموعة من الأمواج الحرارية والتي تعتبر إحدى أنواع الموجات الصوتية، وهذه العملية لا تتضمن أية شق جراحي او خياطة، أو ألم، وتستخدم على نطاق واسع جدًا لإعادة تجديد خلايا منطقة المهبل، ولعلاج سلس البول الناتج عن الإجهاد المستمر، وتعزيز حساسية خلايا المهبل، كما تشفي من أعراض ضمور الفرج المهبلي الذي يحدث عادة في سن اليأس بعد انقطاع الطمث ومجموعة أخرى متنوعة من العلاجات.[1]

ما هي أنواع عمليات تجميل المهبل

هناك خمسة أنواع من جراحة إعادة بناء الأعضاء التناسلية ومنها:[2]

  • عملية رأب المهبل: هي عملية جراحية في داخل المهبل، فهو يجمع العضلات المنفصلة معًا لزيادة شد المهبل وتضييقه، وقد تم إجراء هذا النوع من الجراحة في الولايات المتحدة لأكثر من 22 عامًا ولحد الآن يتم إجراؤه عادةً لعلاج القناة المهبلية الرخوة، نتيجة الولادة.
  • عمليات تجديد المهبل: تعيد بناء الأعضاء التناسلية الخارجية.
  • عملية تجميل الشفرات: هي عملية تقصر طول الشفرتين الصغيرتين، أو الشفرتين الداخليتين.
  • عملية تجميل الشفرتين الكبيرتين: هو إجراء لتقليل حجم وطول الشفرتين الكبيرتين، أو الشفترين الخارجيتين، أو الشفتين الحاملة للشعر.
  • عملية تقليل قلنسوة البظر: تعمل على إزالة الطيات الزائدة في غطاء البظر، عن طريق إزالة الجلد الزائد والدهون من المنطقة العلوية للفرج.

شاهد أيضًا: كريم اليكا ام للمهبل

كيف يعمل جهاز HIFU لشد المهبل

يستخدم نظام هايفو HIFU لشد المهبل تقنية غير جراحية تعمل على تركيز مجموعة من الموجات فوق الصوتية يتم تركيزها على منطقة من الخلايا المخاطية وطبقة العضلات الموجودة في منطقة المهبل، وذلك باستخدام الموجات فوق الصوتية، حيث تعمل هذه الموجات على إرسال طاقة عالية والاستفادة من تغلغلها ضمن الطبقات الجلدية وطبقة العضلات وزيادة تركيزها في المنطقة التي تسلط عليها بشكل تدريجي خلال أجزاء من الثانية، حيث يمكن أن تصل درجة الحرارة عندها إلى ما يزيد قليلاً عن 65 درجة مئوية، ونتيجة ذلك يتم إعادة تنظيم إنتاج الكولاجين في الأنسجة الطبيعية الموجودة في تلك المنطقة، كما يمكن زيادة قوة هذه الأمواج بحيث تصل على طبقات أعمق، يتم فيها إعادة تحريض الخلايا على إنتاج الكولاجين بشكل أفضل، مما يساعد في إعادة بناء المنطقة وتصحيح شكلها وإعادة شدها لتحصل على النتيجة المطلوبة.[1]

ما هي مزايا تضييق المهبل بالهايفو

هناك العديد من المزايا لشد المهبل باستخدام تقنية الهايفو HIFU منها:[1]

  • إن هذه التقنية لا تسبب أي ألم للمريضة.
  • لا يحتاج تطبيق هذه التقنية إلى إجراء تخدير للمريضة.
  • لا يتضمن هذا الإجراء على أية مخاطر؛ لأنه لا يعتبر عمله جراحية، ولا يتضمن شق في طبقات الجلد أو للعضلات، كما أنه لا يحتوي على خياطة.
  • هذا الإجراء بسيط جدًا، ولا يحتاج فترة نقاهة طويلة، حيث يمكن للمرأة الحركة بشكل طبيعي بعد عدة ساعات من إجراء العملية.
  • يعتبر إجراء هايفو علاجًا لمشاكل أمراض النساء المختلفة.

شاهد أيضًا: تجربتي مع المقل للتضييق وهواء الرحم

من يمكنه إجراء عملية تضييق المهبل بالهايفو

يمكن لجميع السيدات المتزوجات إجراء هذه التقنية التي تساعد بعد عدة جلسات على تحسين الحياة الزوجية وزيادة الرغبة في ممارستها، وتعتبر هذه التقنية فعالة جدًا خاصة لدى السيدات اللواتي يعانين من ارتخاء المهبل نتيجة التقدم في السن أو التوسع والترهل نتيجة الولادات المتكررة، وتظهر عادة النتائج بعد ست جلسات من البدء، وتشعر المرأة والرجل بأن العلاقة الزوجية أصبحت أفضل بينهما.[1]

نتائج تضييق المهبل بالهايفو

بعد إجراء عملية تضييق المهبل بالهايفو يمكن للسيدات الحصول على عدة نتائج ومنها:[1]

  • زيادة الرغبة بإقامة العلاقة الزوجية: حيث تزيد هذه العملية من حساسية الخلايا الموجودة في منطقة المهبل، ويمكن من خلال هذا الإجراء تصحيح حياة المرأة الزوجية، كما يمكن أن تتضمن هذه العملية إجراء عمليات أخرى أثناء تلك العملية مثل تطبيق PRP للأعضاء التناسلية.
  • علاج جفاف المهبل: يعمل الهايفو على تحسين تدفق الدم إلى منطقة المهبل، ويجدد الأوعية الدموية ويساعد بورود كمية أكبر من الدم غليه ويمنع جفاف المهبل الذي يعتبر مسؤولًا عن العديد من المشاكل الزوجية.
  • علاج سلس البول: يمكن استخدام تقنية تضييق المهبل بالهايفو أيضًا لعلاج مشاكل سلس البول عند السيدات اللواتي يعانين من مشاكل تدلي عضلة المصرة البولية وارتخائها ويساعد في علاج مشاكل ارتخاء عضلات المستقيم، والتي تسبب للسيدات الكثير من المشاكل خاصة عند ممارسة التمارين أو العطاس.
  • علاج التهاب المهبل المتكرر: يمكن أن تكون هذه التقنية حلًا فعالًا جدًا لدى السيدات اللواتي يعانين من الإصابة بأمراض متكررة ناتجة عن عدوى بكتيرية في منطقة المهبل حيث تزيد هذه التقنية من المناعة الذاتية لخلايا المهبل لمقاومة العوامل الممرضة.
  • علاج ترقق الجلد بعد انقطاع الطمث: تعتبر تقنية تضييق المهبل بالهايفو فعالة جدًا عند حل المشاكل المتعلقة بمنطقة المهيل مع تقدم العمر، حيث يمكن أن يسبب انخفاض الهرمونات الأنثوية في سن اليأس ضمور في منطقة المهبل، حيث يمكن أن ينشط إنتاج الكولاجين في المنطقة، كما يمكن أن يكون علاجًا رائعًا لمتلازمة التهاب الدهليز الفرجي والتي تسبب ألما شديدًا أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • علاج الحزاز المتصلب: يمكن أن يسبب التقدم في العمر بالإضافة على ارتخاء عضلات المهبل الإصابة بمشاكل جلدية مثل الحرقة والحكة المستمرة، والألم والتعرض لمرض مناعي ذاتي يدعى الحزاز المتصلب، ويمكن أن يتم استخدام تقنية مزدوجة من العلاج بحقن البلازما التي تحتوي على كميات كبيرة من الصفيحات الدموية بالإضافة إلى تطبيق سلسلة من الأمواج الراديوية وفوق الصوتية.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الخزامى للمنطقة الحساسة

كم تستغرق عملية شد المهبل بالهايفو

يتم استخدام أداة في هذه العملية تسمى مسبار طاقة الأمواج تتواجد في نهاية ذراع روبوتية، حيث يعمل هذا الجهاز عن طريق الدوران دورة كاملة ضمن المنطقة لضمان وصول الأمواج على كافة مناطق المهبل، وكل جلسة من جلسات الهايفو تستغرق قرابة 20 دقيقة، كحد أقصى كما يمكن أن تصل هذه المدة على 3 دقائق في بعض المراكز، وبعد تركيز الأمواج تشعر المرأة بإحساس من الطاقة الحرارية تتغلغل ضمن المنطقة دون أن تسبب أي ألم أو انزعاج، ولذلك فلا يتم عادة تخدير المريضة أبدًا.[1]

نصائح بعد إجراء شد المهبل بالهايفو

فيما يلي مجموعة من النصائح التي يجب التقيد بها بعد إجراء تصحيح المهبل بالهايفو:[1]

  • العودة على الحياة الطبيعية بعد العملية بفترة قصيرة.
  • الالتزام بالأنشطة الخفيفة، وعدم ممارس الرياضة الشاقة إلا بعد مرور شهر على العملية.
  • الالتزام بعدم رفع أثقال حتى شهر من إجراء العملية.
  • عدم ممارسة الرياضة الخفيفة إلا بعد مرور يوم كامل.
  • عدم ممارسة العلاقة الزوجية حتى مرور 4 إلى 6 أسابيع على الجلسة.

شاهد أيضًا: تحاميل الألبوثيل

كم عدد جلسات شد المهبل بالهايفو

في تقنية شد المهبل وعلاج السلس البولي بتقنية الهايفو، فقد تحتاج المرأة وسطيًا إلى 4 إلى 6 جلسات، يتم إجراؤها عادة خلال أقل من شهر، حيث تعتبر عملية تضييق المهبل بهذه الطريقة من العمليات التي أعطت نتائج مذهلة والتي تعتبر أفضل من تقنية الليزر أو الكريمات الموضعية أو الحبوب الفموية أو المواد الفعالة الأخرى التي تطبق على المنطقة، وتعتبر هذه الأمور من المزايا الهامة جدًا التي تجعل هذه التقنية تتفوق على سواها على مدار الأعوام الأخيرة.[1]

مخاطر عمليات التجميل الجراحية للمهبل

مثل أي عملية جراحية، فإن جراحة الأعضاء التناسلية لها مخاطر عديدة حيث تشمل المخاطر تندبًا مؤلمًا أو تلفًا في الأعصاب يمكن أن يؤدي إلى فقدان الإحساس أو فرط الحساسية، كما عن هناك خطر آخر يتمثل في شد جدران المهبل بشكل مفرط، مما قد يؤدي إلى ألم شديد أثناء الجماع، وبالإضافة لذلك فإن هناك أدلة علمية محدودة على أن هذه العمليات الجراحية تقدم فائدة جنسية أو نفسية للمريضة.[2]

شاهد أيضًا: فوائد زيت الورد للمنطقة الحساسة وأضراره وكيفية استخدامه

وفي الختام تم التعرف إلى تجارب مع تضييق المهبل بالهايفو، وقد تبين أن هذه الطريقة تعتبر من أفضل تقنيات تجميل المنطقة الحساسية التي تعطي العديد من النتائج الرائعة، كما تم التعرف إلى أهم مزايا تضييق المهبل بالهايفو، وما هي أهم الفوائد التي تحصل عليها السيدة من إجراء هذه العملية.

المراجع

  1. ^
    dermatixclinic.com , What is HIFU Vaginal Tightening? , 14/6/2022
  2. ^
    center4research.org , Nips, Tucks, and…Designer Vaginas? Hype or Help? , 14/6/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى