نيمار يواجه خطر الغياب لفترة طويلة عن الملاعب.

  • منذ 6 شهور
حجم الخط

متابعة : سهى الحمراوي

وأعلن سان جيرمان أن النجم الرازيلي  نيمار يعاني من التواء في الكاحل وشرخ في مشط القدم اليمنى على خلفية الإصابة التي لحقت به في مباراة فريقه أول أمس الأحد أمام أولمبيك مارسيليا بالدوري الفرنسي.

ولم يذكر النادي الفرنسي تفاصيل أخرى عن مدة غياب اللاعب البرازيلي، غير أن نيمار اختار الخضوع لعملية جراحية من أجل التعافي من إصابته والوصول إلى أفضل جاهزية قبل نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا.

وذكر المصدران أن خضوع نيمار للجراحة سيبعده عن الملاعب لمدة شهرين، وهو ما يعني الغياب عن مباراة ريال مدريد في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا ومباراتي المنتخب البرازيلي الودتين أمام روسيا وألمانيا في مارس/آذار المقبل.

غير أن مدرب باريس سان جيرمان أوناي إيمري نفى هذه التقارير في ندوته الصحفية اليوم الثلاثاء، وأكد أن الطاقم الطبي والإدارة الفنية للنادي لم يتخذا بعد قرارا بشأن خضوع نيمار للجراحة.

وقال إيمري “يجب أن نتحلى بالصبر مع نيمار، لا يزال هناك احتمال ضئيل لمشاركته ضد ريال مدريد، المعلومات التي تتحدث عن خضوع نيمار لعملية جراحية غير صحيحة”.

وأضاف “عدم الخضوع لعملية الجراحية هو الاحتمال الأقرب ولكنه ليس مستبعدا، اللاعب لديه الرغبة في اللعب، سننتظر تطور حالته”.

وتسببت إصابة نيمار في حالة من الحزن الشديد داخل النادي الفرنسي الذي قد يخسر نجمه الأول قبل مباراته الحاسمة ضد ريال مدريد.