مرتجي: قبطان لعبة كرة اليد… نال شرف تمثيل المنتخب الوطني وكابتن عميد أندية فلسطين

  • منذ 5 شهور
حجم الخط

غزة-مصطفي صيام

“قائد بكل ما تحمله الكلمة من معني”… قبطان ماهر قاد سفينة عميد أندية فلسطين نحو التميز والإبداع في لعبة كرة اليد الفلسطينية… صال وجال في صالات كرة اليد وأصبح واحداً من أعمدة اللعبة على صعيد النادي والمنتخب.

” سامر مرتجي” (40 عاماً) واحد من أبرز المواهب التي ظهرت على ساحة لعبة كرة اليد الفلسطينية، خطف الأنظار منذ أن كان لاعباً ناشئاً بقدراته العالية ومهاراته المتعددة وأخلاقه المميزة.

نال شرف تمثيل المنتخب الوطني لكرة اليد في العام 2000، وينجح في تدوين اسمه في سجلات التميز والإبداع رغم غياب الألقاب خلال مشوار طويل امتد لأكثر من 20 عاماً.

بدأ مرتجي ممارسة اللعبة في العام 1995 في نادي غزة الرياضي، ولم يتجاوز عمره آنذاك ألـ 17 عاماً، وبعدها بعام واحد شارك مع فريقه في بطولة الدوري التصنيفي ليصطدم بأول تجربة غير ناجحة بعد هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الأولى.

لم يستسلم مرتجى للواقع ولم يتوقف طموحه عند هذا الحد ليعود الفريق مجدداً إلى دوري الدرجة الممتازة في العام 1998، لتبدأ رحلة النجاح والتألق في البطولة الودية التي نظمها نادي إسلامي قلقيلية آواخر العام 99 بمشاركة أندية الأهلي والبريج وغزة الرياضي من غزة، وعزون وعصيرة الشمالية والمنظم من المحافظات الشمالية.

واصل مرتجي مسيرته الناجحة بعد ظهوره اللافت على المستوى الفني والبدني في البطولات الرسمية والودية ليسطع نجمه في العام 2000 بعد اختياره ضمن صفوف المنتخب الوطني للمشاركة ببطولة الأمير فيصل العربية التي أقيمت في الأردن.

وبعد مشاركة المنتخب عاد مرتجي ليظهر بقوة في بطولة كأس القطاع قبل أن تصاب اللعبة بحالة ركود نظراً للظروف الأمنية ما بين عامي 2004/2009، لم تمنعه من مواصلة التدريبات مع فريقه والمشاركة في بعض المباريات الودية والصواعق.

وفي العام 2009 ساهم مرتجي في تأهل فريقه إلى نهائي البطولة الودية التي نظمها نادي خدمات النصيرات بإشراف اتحاد اللعبة، ليقدم الفريق مستوى فني وبدني متميز بقيادة الكابتن فؤاد زايدة ليحصل على لقب                          الوصيف.

عاد مرتجي إلى التميز في بطولة كأس القطاع التي أقيمت في العام 2010 ليصل إلي المربع الذهبي مع الفريق بعد أداء ملئ بالقوة والندية والإثارة، وفي العام 2012 شارك مرتجي في بطولة الدوري الممتاز واحتل الفريق المركز الرابع .

عمل مرتجي خلال السنوات الماضية على إنشاء جيل مميز من الشباب والناشئين في نادي غزة الرياضي من خلال إشرافه المباشر على التدريبات خلال عامين كاملين، يلعبون الآن في الفريق الأول بالناي ويقدمون مستوى مميز في البطولات المختلفة.

اختتم مرتجي مشواره في اللعبة في العام 2014 ويتوجه إلى ممارسة مهنة التدريب للعميد، قبل أن يتم اختياره من قبل اتحاد اللعبة لمهمة إعداد فريق الشباب لمواليد 1997  للمشاركة في البطولة الآسيوية المقامة بالأردن.