لؤي الصالحي: راض عن تجربتي والأبناء قادر على الصعود للمحترفين

  • منذ أسبوع واحد
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت-محمد الأخرس- أكد المدير الفني لفريق أبناء القدس، لؤي الصالحي، أن تجربته مع الفريق كانت رائعة ومميزة رغم استلامي للمهمة في توقيت صعب عقب استقالة مدرب الفريق الكابتن عبد الله الصيداوي والتعثر في أول جولتين من الدوري.

وقال الصالحي “مهمتي كانت واضحة منذ أن استلمت الفريق، هو استعادة نغمة الانتصارات من جديد من خلال إعادة الثقة للاعبين ورفع الجانب النفسي لديهم، مما ساعد في تحقيق بداية مثالية والفوز على الأمعري”.

وأضاف “أن الجدية والالتزام الغير عادي من اللاعبين ومجلس الإدارة وتعاهد اللاعبين بعدم التفريط بأي نقطة، كانت كلمة السر في تقديم عروض قوية ونتائج مميزة”.

وأردف “عملت بكل جهد وتفاني لوصول الفريق للهدف المنشود، بالصعود ولكن الأخطاء التحكيمية في المباراة الختامية وغياب التوفيق حالت دون ذلك”.

وتابع “أن طوال مهمتي منذ لقاء الجولة 14، لم أحد صعوبة في التعامل مع اللاعبين رغم قيمة تدريب الأندية الكبيرة، ولكن بفضل وجود نوعية لاعبين أصحاب خبرات ومميزين ساعد ذلك على التأقلم سريعاً”.

ووجه الصالحي شكره الشديد لكل من منحه فرصة تدريب الأبناء، وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد اللواء جبريل الرجوب، ومجلس الإدارة والعديد من المدربين والمحليين، متمنيا كل التوفيق للنادي في الصعود لدوري المحترفين في ظل وجود إدارة تملك الإمكانيات على تحقيق هدفها المنشود.