أحداث الساعةمقالات

عمار سلمان صاحب فكر كروي عال يستحق أن يضاف لقائمة مدربي منتخباتنا

خالد القواسمي – الخليل

يوما بعد يوم يفرض المدرب عمار سلمان مدرب هلال العاصمة نفسه وعلو كعبه عن لتمتعه بفكر كروي عال ولا يعتمد بشكل كلي على استقطاب اللاعب الجاهز وبصماته مع الفريق المقدسي خير دليل على عمق ما يتمتع به من فكر كروي خالي من العشوائية والارتجالية المتبعة عند البعض من مدربي فرقنا .

عمار سلمان ابن بلدة بيت صفافا العربية أحد ابرز مدربي كرة القدم في فلسطين حاليا يحمل شهادة الاحتراف البروفيشينال الدولية في التدريب مارس هوايته وانخرط في سلك التدريب بعد عطاء وفير كلاعب كرة قدم متميز شارك بالعديد من الدورات التأهيلية وحصل على شهادات تدريبية مكنته من قيادة عدة اندية في الداخل الفلسطيني المحتل وفي عدد من اندية دوري المحترفين الفلسطيني .

من الواضح بأن لديه ما يقوله في عالم التدريب يخطو بخطى ثابته نحو المجد الكروي وحصد اللقب والمتتبع لحديثه في سابق المواعيد فقد اعلن مع استلامه دفة تدريب الفريق المقدسي في الموسم الماضي بأن الهلال سيجني الثمار في الدوري القادم الذي نشاهده ونتابعه اليوم وبالفعل لم يكذب عمار خبرا وهاهو فريقه يعتلي الصدارة ويقدم أجمل عروض كروية ويحقق النتائج ويعتمد على اللعب بطريقة لامركزية وهذه الطريقة بحاجة الى جهد وتركيز كبير كي يتم تطبيقها وقد نجح في تحقيق هدفه وأوصل الهلال الى أن يكون فريق متميز يلعب كرة شمولية ولا يعتمد على لاعب بعينه فالفريق بأكمله مهيأ بجانب لاعبي الدكة لأن يقدموا أفضل العروض ويحققوا أفضل النتائج لذا نرى الكتيبة الهلالية لا تعاني من مشاكل في المستوى الفني كما هي بقية الاندية لأن مدرسة عمار سلمان أنتجت وصنعت لاعبين ينتظرهم سنوات وسنوات وهم يواصلون التألق والعطاء اذا ما أحسن قادة نادي الهلال المحافظة عليهم فهم كوكبة من اللاعبين أصبح لديها ما يميزها بتطبيق اللعب الجماعي المبني على تحقيق الانتصار دون التطلع لابراز الحالة الفردية وكل ذلك تأتى بفضل عقلية وموهبة وذكاء حاذق لاسلوب المدرب عمار سلمان الذي اصبح يمثل جيل جديد من المدربين القادرين على تطبيق تكتيك متميز ويجيد التعامل مع كل الصعوبات في الميدان ويجد حلولا لها وباستطاعته قلب الامور راسا على عقب بتوجيهاته النموذجية للاعبين التي تحسم وهذا ناتج عن فكر وعن خبرة وانضباط مثمر قادر على صناعة فريق متكامل يحقق نجاحات كبيرة لذا وجدنا عمارسلمان يشكل صمام امان غير قلق لثقته بأن تخطيطه الاستراتيجي سيأتي اوكله وهنا لا نغفل طولة النفس لادارة الهلال ومشجعيه بتماشيهم مع المدرب وها نحن نجدهم مرفوعي الراس بما يتحقق امام بصرهم وبالحق الهلال أضاء سماء قدسنا بأسلوبه الشيق السلس المهاب ولا اعني هنا أن لقب الدوري قد حسم انما كل ما اعنيه الفكر الكروي النير الذي يحمله عمار سلمان ويستحق أن يضاف هذا المدرب لخدمة منتخباتنا الوطنية شريطة عدم الاستعجال لحصد نتائج فوريه كل الامنيات له بالتوفيق نفتخر بما تقدمة من فن كروي ممتع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى