شعبان: البطل الذي لم يتوج

  • منذ 5 شهور
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

تميز بالهدوء والحكمة… وبرز كقائد داخل الملعب رغم صغر سنه ليكتب مسيرة ناجحة من العطاء والتميز في لعبة كرة اليد… محمد شعبان 38 عاماً، حكاية لاعب فرض اسمه بقوة في لعبة كرة اليد الفلسطينية منذ أن لامست يده الكرة في العام 1993 .

بدأ شعبان ممارسة اللعبة في العام 93 مع فريق نادي اتحاد دير البلح بعد أن تم تشكيل أول فريق للرجال والشباب الذي لعب أول بطولة مع فريق الشباب ليبدأ مشوار التألق في الصالات الرياضية.

ويتمتع شعبان بطول القامة وقوة البنيان التي ساعدته على الظهور بقوة في ملاعب كرة اليد ويفرض نفسه بين عمالقة اللعبة في ظل العروض الكبيرة التي كان يقدمها خلال البطولات التنشيطية والرسمية.

تألق شعبان نقله للعب في الفريق الأول الذي شارك معه في أول بطولة دوري في مركز الساعد الأيسر والدائرة ليخطف الأضواء رغم صغر سنه وقله خبرته في اللعبة.

 انطلق شعبان مع الفريق الأول من خلال مشاركته في جميع البطولات الرسمية من دوري وكأس وتنشيطية التي كان ينظمها اتحاد اللعبة ليشكل أحد علامات التميز والنجاح.

وعلى مدار ألـ 20 عاماً ساهم شعبان في المنافسة مع فريقه على جميع البطولات، ورغم أنه لم يحصل على أي بطولة فرض اسمه ناديه بين الكبار.

اختتم شعبان مسيرته الناجحة في العام 2014 بعد أن أعلن اعتزاله ليتجه إلى مجال التدريب حيث حصل على دورة تدريبية من الاتحاد العربي لكرة اليد في العام 2013.