منوعات

سبيس إكس تطلق بنجاح 46 قمراً صناعياً آخر من ستارلينك

أطلقت شركة سبيس إكس مجموعة أخرى من الأقمار الصناعية لنظام ستارلينك يوم الاثنين، بعد أسابيع من احتراق مجموعة منها في الغلاف الجوي للأرض.

الأقمار الصناعية التابعة لستارلينك

وبعد تأجيل إطلاق يوم الأحد “بسبب سوء الطقس”، بدأت المهمة بنجاح يوم الاثنين الساعة 9:44 صباحاً بالتوقيت الشرقي، مع انطلاق صاروخ فالكون 9 من مجمع الإطلاق الفضائي في محطة كيب كانافيرال للقوة الفضائية في فلوريدا.

قامت المهمة بنشر 46 قمر صناعي إضافي في مدار أرضي منخفض كجزء من خدمة الإنترنت عبر أقمار ستارلينك الصناعية “عالية السرعة، وذات زمن الانتقال المنخفض” من سبيس إكس، التي تخدم حالياً أكثر من 140.000 مستخدم في جميع أنحاء العالم.

تم الإطلاق على ما يبدو دون عوائق، مع هبوط معزز المرحلة الأولى للصاروخ في المحيط الأطلسي في الساعة 9:54 صباحاً، أي بعد 10 دقائق فقط من الإقلاع وانفصال المرحلة، وهي المرة السادسة التي يتم فيها إطلاق صاروخ فالكون 9، والذي قاد سابقاً خمس بعثات لأقمار ستارلينك، جنباً إلى جنب مع كرو ديمو-2 و أناسيس-2 و CRS-21 و ترانسبورتر-1 و ترانسبورتر-3.

يأتي إطلاق هذه المجموعة من الأقمار الصناعية بعد أسابيع فقط من احتراق حوالي 40 قمراً صناعياً من سبيس إكس في الغلاف الجوي للأرض في أوائل شباط بفضل عاصفة مغناطيسية أرضية ناتجة عن طرد كتلة إكليلية، وهي انفجار قوي للطاقة من الشمس، ووفقاً لشركة سبيس إكس، فإن أقمار الخروج من المدار “ستعود إلى الغلاف الجوي للأرض أو دخلت بالفعل مرة أخرى”، لكنها “لا تشكل أي خطر تصادم مع الأقمار الصناعية الأخرى وبحسب التصميم عند العودة إلى الغلاف الجوي، مما يعني عدم إنشاء حطام مداري وعدم ارتطام أي أجزاء من القمر الصناعي بالأرض”.

إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس

تم نشر 46 قمر صناعي جديد من ستارلينك في مدار أرضي منخفض بعد حوالي ساعة وثلاث دقائق من المهمة، لتنضم إلى 1500 قمر موجودة بالفعل في المدار، ويريد الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، إيلون ماسك إرسال ما مجموعه 42000 قمر صناعي إلى المدار، وهو ما يمكن أن يكون رائعاً بالنسبة لسرعة الإنترنت، لكنه أثار مخاوف منذ فترة طويلة بشأن النفايات الفضائية.

يذكر أن هذا هو إطلاق ستارلينك الثالث للشركة هذا العام وحده بعد إطلاق واحد في أوائل شباط وكانون الثاني، ويبدو دائماً وكأنه شيء من الخيال العلمي.

المصدر: Mashable

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى