دوري الوطنية موبايل الممتاز: فوز عريض للزعيم على العميد وتعادل قاتل للنشامى أمام الأخضر الرفحي

  • منذ 8 شهور
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

خطف فريق شباب خان يونس تعادلا قاتلا من أمام مضيفه خدمات رفح، فيما حقق شباب رفح فوزا عريضا على حساب مضيفه غزة الرياضي، وذلك ضمن مباريات الأسبوع السادس عشر من إياب دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.

غزة الرياضي × شباب رفح

حقق فريق شباب رفح الفوز على مضيفه غزة الرياضي برباعية دون رد، ليرفع شباب رفح رصيده إلى 21 نقطة وقفز للمركز السادس مؤقتا، فيما ظل الرياضي عند 26 نقطة وهبط للمركز الرابع.

شوط أول غزير الأهداف بين الفريقين، في ظل وأهمية حصد نقاط المباراة لدخول الحسابات ما بين المنافسة على اللقب وما بين باحث عن تأمين تواجده.

وسيطر شباب رفح على المباراة في بدايتها، وشكل خطورة واضحة، فاستطاع المهاجم احمد الشاعر من ترجمة أولى الفرص مستغلا عرضية داخل الصندوق يضعها داخل شباك الحارس إسماعيل المدهون د9.

تقدم للزعيم مبكراً أشعل المباراة، فسعى الرياضي للرد على أفضلية الضيف، فتمكن سريعاً من تعديل النتيجة بعد أن استغل حامد حمدان عرضية زميله فادي العراوي ليضعها بقدمه داخل الشباك مسجلا التعادل د17.

تعادل أعاد المباراة لنقطة الصفر من جديد، إلا أن الزعيم عاد وظل يشكل خطورة وأفضلية واضحة على مناطق العميد المتراجع في مناطقه مع تصدى للحارس المدهون لفرصة خطيرة للشباب.

ويجري شباب رفح تبديلاً اضطرارياً، بدخول محمد بارود بدلاً من المصاب وليد أبو دان.

محاولات متواصلة للزعيم تكللت بهدف جميل، بين سعيد السباخي والمهاجم الشاعر الذي تلقى كرة سحرية داخل الصندوق يلعبها بيسراه داخل الشباك مضيفاً ثاني الأهداف لفريقه د35.

وفي آخر دقائق الشوط، حافظ الشباب على تقدمه مع محاولات ضعيفة للرياضي الذي افتقد للنجاعة الهجومية القوية، ليخرج الشوط الأول بتقدم الزعيم بهدفين لهدف.

شوط ثان، دفع مدرب الرياضي غسان البلعاوي بتبديل أول، بدخول عيد العكاوي وخروج عاصف الكتناني.

بداية مثالية للزعيم على حال الشوط الأول، بعد أن استغل الهداف الشاعر ليضع بصمته الثالثة له ولفريقه بتسجيله الهاتريك بعد انفراد بالحارس وضعها من فوقه د52.

وظل الزعيم في نشوته الهجومية، ويظهر المهاجم محمد السطري من كرة من خلف المدافعين لينفرد بالحارس المدهون ويضعها على يمينه د54، ليعزز النتيجة بالهدف الرابع.

رباعية صعبت موقف العميد الذي بات مهدد بفقدان حظوظه بالمنافسة، ليدخل بلاعب الخبرة هاني المصدر وخروج معتز الحوراني.

وأتيحت فرصة أولى للرياضي عبر عرضية ارتقى لها العكاوي برأسه من فوق العارضة بقليل.

ويعود كل فريق ويجري تبديل ثالث، بدخول تامر الترامسي وخروج حازم أبو شنب، فيما دفع أمين عبد العال بالتبديل الثاني بدخول جمعة الهمص وخروج نجم المباراة أحمد الشاعر.

ولم يتغير حال اللقاء، لعب الزعيم بهدوء فيما سعى الرياضي للخروج بفارق قليل من الأهداف.

ويجري الشباب تبديل ثالث، بدخول محمد أبو عرمانة وخروج المصاب جمعة الهمص، عليه ينتهي اللقاء بفوز الزعيم برباعية لهدف.

أدار اللقاء: عاهد المصري، وساعده حسام الحرازين وعبد الرحمن زقوت، وخالد الشيخ خليل رابعا.

خدمات رفح × شباب خان يونس

خطف شباب خان يونس تعادلا شاقا أمام خدمات رفح أبقاه على الصدارة، بعد أن رفع رصيده إلى 32 نقطة، فيما رفع الخدمات رصيده إلى 26 نقطة بالمركز الرابع بجانب الثالث.

مباراة جاءت حساسة للفريقين في ظل وموقفهما على سلم الترتيب في وصراع اللقب، فدخل كل فريق باحثاً عن نقاط المباراة الكاملة التي تعزز حظوظ كل فريق من اللقب.

وبدأ خدمات رفح في الضغط القوي على ضيفه بغية هدف مبكر يربك حسابات النشامى.

وهدد الخدمات بفرصة أولى عبر تسديدة قوية لمحمود النيرب تمر بسلام على الحارس هيثم فتيحة.

أفضلية الأخضر الرفحي تواصلت، ومن عرضية رائعة داخل الصندوق يرتقي لها علاء إسماعيل برأسه تجد العارضة في طريقه لتحرمه من هدف أول محقق.

سيطرة للخدمات رد عليها شباب خان يونس في آخر دقائق الشوط، فحاول الرد على الفرص إلا أنه لم يصل لشباك الحارس عطايا جودة باستثناء محاولة خالد القوقا تعامل معها الدفاع، لينتهي الشوط الأول سلبي.

وفي الشوط الثاني يجري شباب خان يونس أول تبديل، بدخول رفيق عاشور وخروج خالد القوقا، وتلاه أول تبديل للخدمات بدخول معتز النحال وخروج حاتم نصار.

ولم يشهد الشوط الثاني أحداث تذكر، غابت المحاولات والفرص، خاصة خدمات رفح الذي افتقد للعامل البدني مما استغله الشباب دون خطورة.

ومن خطأ من خارج الصندوق ينفذه كابتن الشباب حسن حنيدق على رأس محمد أبو موسى يلعبها تمر بسلام على دفاع وحارس الخدمات.

ومع الدقائق الأخيرة، يجري خدمات رفح آخر تبديل بدخول شرف حسنين وخروج علاء إسماعيل.

وبدأ خدمات رفح يتخلص من حظره الدفاعي، ليتقدم للأمام، ومن كرة خطيرة تسدد بالقائم تحرمه من هدف التقدم.

وظل الخدمات في الضغط، إلى أن تمكن البديل معتز النحال من استغلال كرة على الصندوق، يسددها زاحفة تتجاوز المدافعين وتسكن الشباك ليسجل الهدف الأول د88، وسط فرحة كبيرة لدكة الأخضر.

وحاول الشباب الرد على الهدف بغية عدم فقدان الصدارة، ومن كرة من خارج الصندوق يسددها رفيق عاشور قوية، تصطدم في أحد مدافعي خدمات رفح لتجد طريقها نحو الشباك ليتعادل النشامى وسط فرحة لأبناء النشامى وحزن لجماهير الماتدور بعد التعادل القاتل د97، عليه ينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لكل فريق.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده محمود الصواف ومحمود أبو حصيرة، وأشرف زملط رابعا.


 


البحث

بإمكانك البحث من هنا

مواعيد المباريات

تصنيفات

ads
اليوم الكبير15 أكتوبر، 2018
لقد وصل اليوم الكبير.

أعلى المواضيع والصفحات