دوري الوطنية موبايل: القادسية يهدي الصدارة للنشامى بالفوز على الصداقة وفوز كبير للشجاعية على الثوار

  • منذ 8 شهور
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

ضرب فريق القادسية ضيفه الصداقة في مقتل بعد أن أطاح به بالفوز عليه، فيما سحق الشجاعية ضيفه شباب جباليا، وذلك ضمن ختام مباريات الأسبوع السادس عشر من إياب دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.
القادسية × الصداقة
فجر فريق القادسية مفاجأة كبيرة بفوزه على الصداقة وانتصر عليه بهدفين لهدف، بعد ان تأخر بالنتيجة، ليتخلى عن مقعده الأخير ويقفز للمركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 14 وبجانب العاشر، فيما توقف رصيد الصداقة عند 31 نقطة وظل بمركزه الثاني.
شوط أول جاء سريع بين الفريقين، في ظل ورغبة كل فريق في خطف نقاط المباراة بعد أن باتت الأمور واضحة لكل مدرب قبل المواجهة.
وضغط الصداقة مناطق القادسية مبكراً، مستغلين حافز الفوز الكبير في الذهاب، فتمكن المتخصص محمد بركات من هز الشباك قبل مرور ربع ساعة من ركنية نفذها في منطقة الخطورة لترتطم بالمدافعين وتتجه نحو الشباك د14.
تقدم بهدف أشعل المباراة بعد ان زاد الضغط على صاحب الملعب، فسعى القادسية لتعديل النتيجة فيما ظلت أفضلية الصداقة الهجومية مع محاولات للتعزيز.
محاولات هنا وهناك، ومن ركنية جميلة لعبها محمد النمس على رأس زميله سامي قعدان الذي يطلقها قوية داخل الشباك مسجلا هدف التعادل د31.
تعادل أعاد المباراة لنقطة الصفر، مع زيادة للحالة المعنوية للاعبي القادسية فبحثوا عن هدف التعزيز بغية زيادة الضغط على الضيف.
وكاد القادسية أن يخطف التقدم بعد أن مرر أمين الحلو عرضية لزميله أدهم القاضي يسددها نحو الشباك تجد تألق للحارس فادي جابر ويبعد الخطورة.
ومع نهاية الشوط الأول، بلعب بركات عرضية يلعبها محمد الديري برأسه من فوق العارضة، عليها ينتهي اللقاء بتعادل ايجابي بهدف لهدف
شوط ثان، ظهر القادسية بأداء أفضل وهاجم مناطق الصداقة الذي أظهر غياب التركيز، مما أتاح الفرصة للقادسية لتهديد مناطقه.
ومن عرضية داخل الصندوف تجد في طريقها يد مدافع الصداقة سامي سالم، عليه يحتسب الحكم ضربة جزاء.
ضربة جزاء أنبرى لها القاضي، يضعها بنجاح داخل الشباك ويتقدك لفريقه بالهدف الثاني د62.
تقدم بهدف دفع مدرب الصداقة عماد هاسم بإجراء أول تبديل، بدخول حازم قفة وخروج محمد الديري، فيما رد مدرب القادسية بتبديل هجومي، بدخول بدر موسى وبدلا من أمين الحلو.
دقائق مثيرة كثف فيها الصداقة الضغط، مع دخول صائب أبو حشيش لتعزيز الهجوم، فيما دخل معتز القططي من القادسية لزيادة الدفاع.
وحاول الصداقة تعديل النتيجة، إلا أنه وجد تماسك واستبسال دفاعي قوي للقادسية الذي لعب على المرتدات لكن لم يستغل الفرض المتاحة، لينتهي اللقاء بفوز ثمين وغالي للقادسية بهدفين لهدف.
أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده أحمد شبير ومروان خطاب، وأشرف زملط رابعاً.

شباب جباليا × اتحاد الشجاعية
حقق فريق اتحاد الشجاعية فوزا كبيرا على حساب مضيفه شباب جباليا بثلاثية دون رد، ليواصل تقدمه لوسط الترتيب برصيد 21 نقطة بالمركز السادس وفوق السابع، فيما ظل شباب جباليا عند 23 نقطة بمركزه الخامس.
مباراة صراع وسط الترتيب والدخول لمراكز المقدمة، فدخل كل فريق المباراة بدون ضغوط كبيرة على اللاعبين.
وشكل صاحب الملعب شباب جباليا أفضلية على مناطق الشجاعية، فلم يظهر الضيف هجوميا في البداية.
ومع استمرار المحاولات والفرص المتاحة، ومن أول هجمة خطيرة للشجاعية يسدد محمود سامي كرة قوية يبعدها الحارس أحمد عفانو لترتد للمهاجم عاهد أبو مراحيل ويضعها داخل الشباك ليسجل الهدف الأول لفريقه د44، عليه يخرج الشوط الأول بتقدم الشجاعية بهدف .
ولم ينتظر الشجاعية طويلا لتأكيد التقدم، بعد أن استقبل أبو مراحيل كرة وضعها بنجاح داخل الشباك ليسجل الثاني د54.
تقدم بثنائية زاد المباراة صعوبة على الثوار مع تبديلات مدرب الفريق أحمد شبير لتحسين النتيجة.
ومن كرة على الصندوق تصل إلى محمد الملفوح يسددها قوية تجد القائم في طريقه يحرمه من هدف التقليض والعودة بنتيجة المباراة.
اندفاع ومحاولات للثوار رد عليه الشجاعية بقوة وضغط على لاعبيه، ليخطف عمر العرعير كرة من الدفاعات ويمررها على طبق من ذهب لزميله أبو مراحيل، لينفرد بالحارس ويضعها هدف ثالث له ولفريقه د78.
ومع دقائق المباراة الأخيرة يضاعف محمود سلمي النتيجة بهدف رابع من مجهود مميز للاعب، عليه لينتهي اللقاء بفوز كبير للمنطار برباعية دون رد.
أدار اللقاء: محمود أبو مصطفى، وساعده عدنان حنيدق وأمجد لقان، وعماد مرجان رابعاً.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

مواعيد المباريات

تصنيفات

ads
اليوم الكبير15 أكتوبر، 2018
لقد وصل اليوم الكبير.

أعلى المواضيع والصفحات