ابو عمار


دوري القدس الممتاز: تعادل خاسر بين الزعيم والنشامى وفوز ثمين للثوار على العميد

  • منذ 4 أسابيع
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت

حقق فريق شباب جباليا فوزاً هاماً على حساب غزة الرياضي، فيما فرض التعادل المخيب على لقاء شباب رفح وشباب خان يونس، وذلك ضمن ختام مباريات الأسبوع العاشر لمسابقة دوري القدس الممتاز الغزي.

شباب رفح × شباب خان يونس

فرض التعادل المخيب على لقاء فريقي شباب رفح وشباب خان يونس بهدف لكل فريق، ليرفع الأول رصيده إلى 18 نقطة وظل بمركزه الثالث، بينما رفع الثاني نقاطه إلى 12 نقطة وارتقى للمركز السابع فوق الرياضي مؤقتا.

شوط أول جاء ندي وقوي بين الفريقين، وتقاسم كل فريق المحاولات الخطيرة.

وكانت أول فرصة لشباب رفح بكرة عرضية ليسار الصباحين يسددها خارج الشباك، ويرد محمد الزقزوق بكرة خطيرة من تسديدة يبعدها ميسرة البواب من على الخط.

 وتستمر المباراة سجال، ومن تسديدة لحسن حنيدق تمر بجوار القائم، ويرد الصباحين بفرصة من عرضية عودة ضهير لم يستغلها.

ومع دقائق الشوط الأخيرة، ومن خطأ من ميمنة الزعيم، ينفذه محمد أبو موسى يلعبها لاعب شباب رفح وليد أبو دان بالخطأ برأسه داخل شباك حارسه عبد الله شقفة ليضيف الهدف الأول د40 مع نهاية الشوط الأول.

شوط ثان، دخله الفريقان بقوة نفس سيناريو الأول، ومع استمرار الضغط الهجومي، ومن رمية تماس ينفذها عودة ضهير تتجاوز المدافعين لتصل في المتواجد وحيداً أحمد الشاعر يسددها بسهولة داخل الشباك ويتعادل د54.

تعادل بدأ مع يجري كل مدرب تبديلات هجومية طمعاً في نقاط المباراة، ويدخل من شباب خان يونس خالد القوقا ويخرج محمد سلامة، ويرد عليه شباب رفح بدخول محمد النمس وخروج محمد أبو دان، وتلاها آخر تبديلين للنشامى بدخول بلال النمنم ورفيق عاشور وخروج عبد الرحمن الحاج وحسن حنيدق.

وبدأ شباب رفح في بسط سيطرته على مجريات المباراة وسط تراجع كبير للشباب، ومن أكثر من كرة عرضية تصل للصباحين يفشل في التعامل معها، لينتهي اللقاء بتعادل مخيب للفريقين بهدف لمثله.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده حسام الحرازين ومحمود الصواف، وعبد السلام أبو سليسل رابعا.

غزة الرياضي × شباب جباليا

حقق فريق شباب جباليا فوزاً هاماً على حساب غزة الرياضي بهدفين دون مقابل، ليرفع رصيده إلى 17 نقطة وقفز للمركز الرابع، فيما توقف رصيده الرياضي عند 12 نقطة وهبط للمركز الثامن مؤقتا.

مباراة جاءت دون المتوسط بين الفريقين في الشوط الأول الذي خرج سلبي النتيجة.

وفي الشوط الثاني، دخل شباب جباليا بشكل هجومي أفضل، ليتمكن عبد الله عبيد من خطف المبادرة بهدف أول د56 من تسديدة من خارج الصندوق.

ومع آخر دقائق المباراة، يستغل عطايا جربوع خطأ دفاع العميد، ليقطع الكرة وينفرد بالحارس ليضيف الثاني لفريقه د90، ويقود فريقه لفوز ثمين بهدفين دون مقابل.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده إياد أبو عبيد وخالد بدير، وحازم الصوفي رابعا.


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات