دوري القدس الممتاز : العميد والنشامى يسقطان الطواحين والثوار

  • منذ 3 أشهر
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت

حقق فريقا شباب خان يونس وغزة الرياضي انتصارين ثمينين على حساب شباب جباليا واتحاد خان يونس، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع الرابع عشر من افتتاح مرحلة إياب الدوري الغزي الممتاز.

غزة الرياضي × اتحاد خان يونس

خطف فريق غزة الرياضي انتصاراً هاماً على حساب ضيفه اتحاد خان يونس بهدف دون رد، ليرفع رصيده إلى 21 نقطة ويقفز للمركز الخامس، بينما ظل الاتحاد عند 25 نقطة بالمركز الثاني.

شوط أول تبادل فيه كل فريق السيطرة مع وجود محاولات هنا وهناك، وكانت أبرزها تسديدة لاعب الرياضي توفيق البيك ترتطم بالقائم الأيسر للحارس هشام البيوك.

كما ظهر الاتحاد بمحاولات عبر محمد الرخاوي، الذي سدد كرة امسك بها على مرتين الحارس إسماعيل المدهون.

ويجري كل مدرب عدة تبديلات، استمر اللقاء يبحث عن كسر حدة الصمت التي استمرت حتى آخر الرمق الأخير من اللقاء.

ويشهد اللقاء منعرج مهم قبل نهايته، بعد أن أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية والطرد للاعب اتحاد خان يونس أنور عمران د86.

ومع آخر دقيقة من المباراة، يستغل الرياضي النقص العددي ويتمكن كامل الترامسي بعد مجهود معتز اشتيوي وتوفيق البيك، ليخطف هدف تقدم فريقه د90، ليقود فريقه لانتصار ثمين بهدف دون مقابل.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده عبد الرحمن زقوت وفادي السمهوري، ومحمد أبو شهلا رابعاً.

شباب خان يونس × شباب جباليا

حقق فريق شباب خان يونس فوزاً هاماً على شباب جباليا بهدفين لهدف، ليقفز للمركز السادس برصيد 19 نقطة، فيما هبط الثوار للمركز السابع بنفس الرصيد ومؤقتا.

شوط أول قدم فيه شباب خان يونس مستوى قوي وتمكن من أخذ المبادرة من ضيفه شباب جباليا، الذي واصل عروضه المتراجعة في الجولات الماضية.

وسريعاً تمكن شباب خان يونس من التقدم، بعد أن استغل خالد القوقا عرضية زميله محمد البطراوي بقدمه داخل الشباك د7.

وحاول الثوار الرد على الهدف، فسدد مؤمن زيدان كرة بجوار القائم الأيمن للحارس هيثم فتيحة.

وواصل الضيوف المحاولات للتعديل فأتيحت فرصة خطيرة لمحمد الملفوح داخل الستة يسددها في جسد الحارس الذي تألق في الذود عن مرماه.

تهديد على شباك النشامى، رد على الفرص بهجمة سريعة مررها خالد القوقا لزميل عمر أبو عبيدة، الذي راوغ الحارس وسجل الهدف الثاني د17.

تقدم بهدفين أربك حسابات الثوار، الذين افتقدوا للعزيمة رغم محاولاتهم للعودة بنتيجة المباراة، ليخرج الشوط الأول على نتيجة هدفين دون مقابل.

شوط ثان، مع تبديلات مدرب الثوار خالد أبو كويك، يتمكن الفريق من تقليص الفارق، بعد أن لعب الملفوح عرضية على قدم زميله عبد الله عكاشة يسددها بيسراه داخل الشباك د66، ليقلص الفارق بهدفين لهدف.

وظل اللقاء سجال مثير، ضغط للثوار ولعب دفاعي من النشامى للحفاظ على النتيجة، ليتمكن الفريق من الخروج بانتصار ثمين بهدفين لهدف.

أدار اللقاء: عاهد المصري، وساعده حسام الحرازين ومحمد السدودي، وحازم الصوفي رابعاً.