خاص / “يحيي المهدي ” شبلاً اعتلى الصدارة في تنس الطاولة

  • منذ شهر واحد
حجم الخط

غزة_ أطلس سبورت _ نسرين حلس

معجزة رياضية واعدة ، نضجت وسط عائلة مثقفة،  أدركت أهمية وجودها واهتمت بها، وعملت على نموها وتطويرها من أجل مستقبل مزهر ومشرق.

المتألق” يحيى محمد المهدي” 10 أعوام، لاعب تنس طاولة في نادي خدمات المغازي.

بدأ ممارسة اللعبة في الخامسة من عمره مع نادي المغازي للناشئين، ويرجع الفضل لوالده السيد “محمد سليم المهدي” الذي اكتشف موهبته من البداية وأثنى عليها  وحرص على دعمها وتطويرها من خلال الانضمام بالمراكز التدريبية حتى يتمكن من تنمية قدراته ومهاراته في تلك اللعبة.

قال الوالد، “لقد شارك في عشرين بطولة واستطاع في كل واحدة منها تحقيق انجاز عظيم، يشار له بالفخر والاعتزاز.

ففي عام 2016م، حصل على المركز الثالث ببطولة لمواليد 2004، وعام 2017 الفوز بالمركز الثاني من ثم الأول.

وأضاف المهدي، “استطاع  ابني خلال فترة قصيرة أن يكون لديه سجل رياضي ملئ بالإنجازات والفوز بالعديد من الألقاب/ منها  التتويج  ببطولة “الأبطال على مستوى القطاع” لكرة تنس الطاولة”.

وتحدث الوالد , عن أجمل مباراة لعبها  الطفل، التي جمعت بينه و بين محمد أبو شمالة لاعب البريج،  و انتهت بنتيجة 3/2 لصالح ابني يحيى.

يصعب الوصف و الكلام أمام موهبة مميزة انطلقت باحتراف، ففي كل مباراة يشارك بها هذا الطفل العظيم يحقق انجازا كبيرا يجعل الجماهير تهتف باسمه بحب وانبهار  داخل الصالات الرياضية.

وأردف الوالد، “هناك الكثير من الصعوبات التي تواجه يحيى في مسيرته الرياضية، وهي عدم المشاركات في بطولات محلية بين الضفة الفلسطينية ودول عربية ودولية، كما تسببت بمنع اغتنام الفرص في اكتساب الخبرات في الرياضات المتنوعة”.

وتمنى الوالد، لابنه الاستمرار في مشواره  وتقديم أفضل المستويات و المزيد من الانجازات، متأملا أن يتم تطوير الرياضة الفلسطينية ويعتليها التقدم والازدهار في الأيام المقبلة.

وكما يطمح الوالد، بأن يشارك يحيى في العديد من البطولات في المحافل الدولية ويصبح له مكانة بين اللاعبين المحترفين خارجيا.

و بينّ الوالد، اعجاب ابنه يحيى الشديد بطريقة لعب  اللاعب الصيني” مالونغ” صاحب لقب بطل تنس الطاولة العالمي، وبقي في المراكز الثلاثة الأولى منذ عام 2001م.

وفي الختام شكر الوالد،  كل من ساهم  وساند يحيى في مشواره الرياضي، خاصة ادارة نادي خدمات المغازي لاحتوائها موهبة يحيى وتنميتها ليكون في صدارة اللاعبين المتوفقين.