خاص/ “أبو سمرة” كانت ومازالت علماً في المجال الرياضي النسوي

  • منذ 5 شهور
حجم الخط

غزة_ أطلس سبورت _ نعمة بصلة

بدأت الفتاة مشوارها وهي ناظرة إلى أنها تستطيع الوصول إلى ما تريد رغم كل المعيقات التي تقف أمام الفتاة، واستطاعت التألق بمختلف الرياضات التي التحقت بها.

 

رأت أختها “نيفين”  تتألق في نفس المجال التي تطمح “هبة” للوصول إليه، فسعت ورائها لتكون لها بصمة خاصة في المجتمع الرياضي.

 

المتألقة” هبة عبيد”  20 عاما، مدربة نادي الجزيرة لكرة سلة جلوس للفتيات ولاعبة العاب قوى، خريجة تربية رياضية من جامعة الأقصى تعيش في مدينة دير البلح وسط مدينة غزة.

 

بدأت المتدربة لقائها بالحديث عن بداية مشوارها الرياضي، حيث مارست رياضتها الأولى في سباق الـ400 متر في نادي اليرموك، وتوجت باللقب المركز الأول. وقبل قرابة العام التحقت بلعبة البيسبول، وقبل أربعة شهور التحقت في رياضة سباق الدراجات ولكن دون تحقيق انجاز واضح في اللعبة، واخيراً انضمت إلى صفوف لاعبات جامعة الأقصى لكرة الطائرة، وحصلوا على المركز الثاني في بطولات الجامعات وكانت بينهم وبين جامعة الأقصى.

 

و وجدت المتدربة، بعض الصعوبات في التعامل مع اللاعبات في المجال السلوي النسوي للكراسي المتحركة، ولكن مع مرور الوقت استطاعت تجاوز هذه الصعوبات، وأيضاً عدم رغبة المجتمع في التحاق الفتيات بلعبة سباق الدراجات.

 

وبينت اللاعبة رغبتها في ممارسة رياضة السباحة والطائرة.

 

وتمنت اللاعبة أن تحترف في لعبة كرة الطائرة وأن يكون لها عالمها الخاص بها، وأيضا أن تحظى لعبة باهتمام كبير من اتحاد الرياضة الفلسطينية.

 

قدمت شكرها، لكل الأشخاص الذين ساهموا في تألقها بالمجال الرياضي، وخاصة الأهل والمدرب “تامر العبسي” مدرب ألعاب القوى.