منوعـات

تواجد هاتفك في سريرك أثناء نومك يسبب لك العدد من المشاكل الصحية

ضع الهاتف على بعد عدة أمتار من سريرك إذا كنت لن تغلقه.

لقد أصبح توجهاً خاصاً للشباب أن يناموا مع وجود هواتفهم بجوارهم، وفي معظم الأوقات، تحت الوسادة، يبدو أنه المكان المثالي للاحتفاظ بالهاتف لأنه يسهل الوصول إليه عندما يرن.

ومع ذلك، فإن ما لا يعرفه الكثير من الناس هو أن النوم بالقرب من هاتفك يمكن أن يشكل خطراً على صحتك.

لقد ثبت أن الهواتف الذكية تصدر إشعاعات خطيرة تؤدي إلى حدوث تغيير في نظام بعض التنظيم الذاتي للعملية، مثل ساعتنا البيولوجية أو إيقاع القلب.

ونتيجة لذلك، فإن وجود هاتفنا الخلوي بالقرب منا أثناء النوم يمكن أن يؤدي إلى كوابيس، وعدم القدرة على النوم، والاستيقاظ عدة مرات في الليل، وما إلى ذلك، وفي الواقع، يمكن أن يؤدي إلى تلف عقلك.

علاوة على ذلك، فإن النوم بالقرب منه يمكن أن يضر بوظائف جسمك ويميل إلى الحد من إنتاج العديد من الهرمونات الهامة الضرورية لروتينك المعتاد.

كما أكدت منظمة الصحة العالمية: الأجهزة الإلكترونية بشكل عام ضارة بالجسم لأنها تنتج تأثيرات سامة يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بالسرطان.

ولإثبات صحة هذا الادعاء، أظهرت دراسة في أستراليا أن هناك علاقة مهمة بين استخدام الهواتف الذكية والعقم عند الرجال، فضلاً عن انخفاض جودة الحيوانات المنوية.

1. يمكن أن يشعل النار في وسادتك:

عدد كبير من مستخدمي الهواتف المحمولة مرتبطون بهواتفهم لدرجة أنهم ينامون وهواتفهم تحت وسادتهم، وقد أدت هذه العادة إلى تسجيل عدة حوادث لحرق الوسائد.

الأكثر شيوعاً في هذه الحوادث هو مراهقة من تكساس، في تموز 2014، التي استيقظت على رائحة حريق، حيث تم حرق ملاءة فراشها ومراتبها بواسطة هاتفها سامسونغ غالاكسي S4، الذي كان تحت وسادتها.

لذلك، يُنصح بإغلاق جهاز الإرسال والاستقبال الخاص بهاتفك الخلوي عن طريق إبقائه في “وضع الطيران” أثناء النوم، أو الأفضل من ذلك، قم بإيقاف تشغيله لأن الهواتف المحمولة ترسل الإشعاع الكهرومغناطيسي إذا كانت تعمل.

تعرض معظم بطاريات الجهاز رسالة تفيد بوجود خطر نشوب حريق إذا تم وضعها تحت الفراش، لذلك، يُنصح بإيقاف تشغيله من أجل سلامتك الشخصية.

2. يعرض صحتنا للخطر بسبب الإشعاع المنبعث:

بشكل عام، تصدر الهواتف المحمولة إشعاعاً بسبب إشارة الإرسال التي تبلغ حوالي 900 ميجا هرتز، ونتيجة لذلك، فإن إبقاء الهواتف المحمولة بالقرب من الرأس لفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى الصداع وآلام العضلات ومشاكل صحية أخرى معقدة.

على الرغم من أن الناس يميلون إلى إبقاء هواتفهم بالقرب منهم أثناء نومهم لأسباب مختلفة، إلا أنه من الأفضل أن تكون آمناً على أن تكون نادماً.

3. يمكن أن يمنعك من النوم:

شاشات ليد LED، التي تستخدمها الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة التلفزيون وغيرها من الأدوات، ينبعث منها ضوء أزرق، وهو نوع اقترحت الدراسات أنه يعيق إنتاج هرمون الميلاتونين المسبب للنوم ويعطل إيقاعات الساعة البيولوجية لدينا.

وعلى الرغم من أن سبب ذلك غير معروف حتى الآن، فقد يرجع ذلك إلى أن الضوء الأزرق يصدر أطوال موجية مشابهة لضوء النهار، مما قد يخدع أجسادنا للاعتقاد بأنه نهار، في أي وقت.

لذلك، يُنصح بإغلاق جميع الأجهزة الإلكترونية قبل النوم بساعتين، وإذا أمكن، احتفظ بالهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة في غرفة أخرى أثناء نومك.

المصدر: Pulse Nigeria

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى