أحداث الساعةدولي

بطولة فرنسا: سان جرمان لمتابعة عروضه القوية بقيادة ميسي ونيمار وعودة مبابي

وكالات: اطلس سبورت

يتطلع باريس سان جرمان حامل اللقب الى مواصلة عروضه القوية في مستهل الموسم عندما يستضيف مونبلييه السبت ضمن المرحلة الثانية من بطولة فرنسا لكرة القدم.

واستهل سان جرمان الموسم بقوة من خلال تتويجه بلقب كأس الابطال الفرنسية عندما تغلب نانت 4-صفر، ثمّ استهل حملة الدفاع عن لقبه بطلا لفرنسا بفوز ساحق على كليرمون 5-صفر الاسبوع الماضي.

لكن أبرز ما يشفي غليل نادي العاصمة الفرنسية هو المستوى الكبير الذي ظهر عليه نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الذي يُعوّل عليه كثيرًا هذا الموسم بعد اداء اقل من المتوقع في موسمه الاول، حيث تمكن “البرغوث” من تسجيل ثلاثة اهداف، أحدها أكروباتي، في مباراتين بالاضافة الى تمريرة حاسمة.

ويأمل المدرب الجديد كريستوف غالتييه الذي استلم الشعلة من الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مع نهاية الموسم الماضي، ان يستمر الفريق الباريسي بأدائه الحالي وألا يكون مؤقتا، في ظل مطالب كبيرة تتخطى الفوز بلقب “ليغ 1”.

وسيواجه سان جرمان، نظيره مونبلييه المنتشي بفوزه المثير على تروا 3-2 الاسبوع الماضي بهدف لتيجي سافانييه في الدقيقة 81.

ويطمح مونبلييه الى تحقيق نتائج افضل هذا الموسم بعدما انهى الموسم الماضي في المركز الثالث عشر.

ومن المتوقع ان يعود كيليان مبابي الى صفوف سان جرمان بعدما غاب عن بداية الموسم بسبب الاصابة، ليعود الى جانب البرازيلي نيمار أيضًا الذي تألق في المباراة الاولى بهدف وثلاث تمريرات حاسمة بعد هدفين في كأس الابطال.

ولم يخسر سان جرمان اي مباراة على يد خصم فرنسي في ملعبه “بارك دي برانس” منذ شهر نيسان/أبريل 2021.

– مدرب مرسيليا أمام تحد –

متسلحاً بانضمام المهاجم التشيلي المخضرم أليكسيس سانشيس، يحلّ مرسيليا وصيف الموسم الماضي ضيفاً على بريست الاحد ساعياً الى مواصلة بدايته القوية بعدما تغلب على رينس في المباراة الاولى 4-1.

وأعلن مرسيليا الأربعاء رسميًا تعاقده مع نجم أرسنال وبرشلونة السابق، في صفقة انتقال مجانية بعد رحيله عن إنتر الايطالي.

ووصل المهاجم إلى مطار مرسيليا مساء الثلاثاء وسط ترحيب صاخب من المشجعين المحليين بعد أن حرّره إنتر الاثنين عقب موسمين في الدوري الإيطالي.

حلّ مرسيليا ثانيًا في الدوري الفرنسي الموسم الماضي وتأهل الى دوري أبطال أوروبا، لكن بعد ذلك رحل عنه المدرب الارجنتيني خورخي سامباولي – الذي درّب تشيلي سابقًا – وحلّ بدلا منه مدافع كرواتيا السابق إيغور تيودور الذي استهل مشواره بفوز الاحد الفائت لكنه جاء وسط أجواء مشحونة بسبب التذمر من أساليبه التدريبية وحتى من الرئيس الإسباني للنادي بابلو لونغوريا، ثم ازدادت النقمة على لاعب يوفنتوس الإيطالي السابق نتيجة بدء المباراة من دون القائد ديميتري باييت، ما أدى بقسم من الجمهور الى توجيه صافرات الاستهجان قبيل البداية.

وسيكون امام تيودور عملا كبيراً في ظل ما تردد عبر تقارير اعلامية عن وجود تذمر لدى بعض اللاعبين أمثال ماتيو غندوزي وباييت.

– موناكو ورين للتعويض –

وتتجه الانظار السبت الى مواجهة من العيار الثقيل بين موناكو ورين الطامحَين في إحدى ابرز مباريات المرحلة.

وكان استفاد موناكو، ثالث الموسم الماضي، من قرار متأخر لتقنية حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” ليحقق فوزًا 2-1 خارج ملعبه على ستراسبورغ في مباراته الافتتاحية الاسبوع الماضي.

لكنّ فريق الامارة الفرنسية سيخوض اللقاء عقب خروجه في منتصف الاسبوع من الأدوار التمهيدية لدوري أبطال أوروبا بخسارته امام أيندهوفن الهولندي إيابا 2-3، بعد تعادلهما ذهاباً 1-1، ليفشل في التأهل الى دور المجموعات من المسابقة القارية الام.

بدوره، لم تكن بداية رين، رابع الموسم الماضي مثالية، حيث سقط في المرحلة الاولى على ارضه امام لوريان صفر-1، لذلك ستكون مباراته امام موناكو مهمة جداً لالتقاط انفاسه وتفادي خسارة ثلاث نقاط اضافية.

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء قوي ايضا بين نانت وضيفه ليل في مباراة تجمع بين فريقين تساويا في عدد النقاط الموسم الماضي بـ 55 نقطة في المركزين التاسع والعاشر على التوالي.

واستهل ليل بطل 2021 الموسم بفوز صريح على أوكسير 4-1، فيما تعادل نانت امام انجيه صفر-صفر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى