منوعـات

الوكالة الأوروبية للأدوية تدعو إلى مزيد من الدراسات بسبب اكتشاف متحور فرعي جديد من أوميكرون

قال ماركو كافاليري، رئيس استراتيجية اللقاحات والتهديدات الصحية البيولوجية في الوكالة الأوروبية للأدوية، أن البديل الفرعي BA.2 لسلالة أوميكرون لفيروس كورونا يتطلب مزيداً من الدراسة لفهم مدى تميزه عن السلالة الأصلية من حيث العدوى وعوامل أخرى.

متحور أوميكرون

وقال كافاليري أن متحور أوميكرون ينتشر بنشاط في جميع أنحاء أوروبا والعالم، في حين أن البديل الفرعي BA.2 كان موجوداً أيضاً في العديد من البلدان.

ونقلت صحيفة “آسيان نيوز إنترناشونال” عن كافاليري قوله: “من السابق لأوانه القول إلى أي مدى يختلف هذا المتحور عن أوميكرون من حيث القابلية للانتقال والغزو المناعي، مع ملاحظة أنه لا يزال سلالة وثيقة الصلة بأوميكرون”.

أعلنت الدنمارك أن المتحور الفرعي BA.2 ، أحد السلالات الفرعية الثلاثة لمتحور أوميكرون، هو المهيمن هذا الأسبوع، حيث تم اكتشاف هذا النوع الفرعي لأول مرة في الفلبين.

هذا ويتوقع الخبراء أن المتحور الفرعي BA.2 سيصبح السلالة الفرعية السائدة في البلدان التي تم اكتشافها فيها، متجاوزة النوع الفرعي BA.1 الأكثر شيوعاً.

تشير التقارير إلى أن آسيا وأوروبا تبلغان عن زيادة حادة في الحالات التي يقودها النوع الفرعي BA.2.

وبينما يبدو أن BA.2 لديها قابلية انتقال أعلى من المتحورات الفرعية السابقة، لا توجد بيانات يمكن أن تشير إلى أنها تسبب مرضاً شديداً.

منظمة الصحة العالمية

وحتى الآن، يحتوي متحور أوميكرون على أربع سلالات: BA.1 و BA.2 و BA.3 و B.1.1.529، ويمثل النوع الفرعي BA.1 معظم الحالات مع تقرير منظمة الصحة العالمية أن ما يقرب من 99 ٪ من الحمض النووي الفيروسي يخص هذا البديل الفرعي.

وقالت منظمة الصحة العالمية أنه تم اكتشاف المتحور الفرعي BA.2 في 57 دولة، وفي بعض البلدان، يمثل أكثر من نصف حالات أوميكرون المتسلسلة.

وقال معهد ستاتينز سيروم الدنماركي أن الإصابات بفيروس BA.2 ارتفعت لتشكل ما يقرب من نصف حالات عدوى فيروس كوفيد-19 في البلاد في كانون الثاني، وفقاً للتقارير.

وفي الهند أيضاً، يحل النوع الفرعي BA.2 بسرعة محل متحورات دلتا و BA.1.

المصدر: فايننشال إكسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى