الهلال المقدسي يتوج بطلاً لكأس دولة فلسطين

  • منذ شهرين
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت

توج فريق هلال القدس بطلاً لبطولة كأس دولة فلسطين لأول مرة في تاريخه، وذلك على حساب فريق شباب خان يونس بنتيجة 5/1، في لقاء الإياب الذي لعب على ملعب الشهيد فلسطين الحسيني، ليتفوق ذهاباً وإياباً بنتيجة 6/4.

بهذا يصبح الهلال الفريق الثالث الذي يتوج بالبطولة في نسختها الجديدة، بعد أن توج أهلي الخليل بأول نسختين، وتوج بآخر نسخة شباب رفح.

ودخل الفريقين المباراة بتشكيل مشابه للقاء الذهاب مع تغييرات بسيطة في خطة لعب كل فريق، فظهر الهلال بثوب مختلف عن لقاء الذهاب، فيما لم يقدم الشباب المستوى المنتظر منه.

ولم تدخل المباراة في حالة جس نبض بعد أن انطلق عدي الدباغ بكرة نحو مناطق النشامى وسدد كرة بيمناه تسكن على يمين الحارس هيثم فتيحة قبل مرور نصف دقيقة من عمر اللقاء.

هدف أول عزز من حظوظ الهلال على أرض الملعب فواصل الضغط باحثا عن أهداف أخرى، فأهدر الدباغ انفراد بالحارس ليسددها بعيدة.

وظلت محاولات الهلال الهجومية، ومع مواصلة الضغط يستلم محمد عبيد كرة على الميمنة للشباب يلعبها عرضية على رأس الدباغ الذي يطلقها نحو الشباك مضيفاً ثان الأهداف د12.

تقدم بهدفين زاد من الضغوط على شباب خان يونس، فشعر مدرب النشامى أن اللقب بدأ يتبخر فأجرى تبديل هجومي بدخول إسماعيل جبر وخروج المدافع محمد سلامة.

تبديل أثمر عن ضغط شبابي قوي على مناطق الهلال الذي تراجع للخلف، فحاول خالد القوقا لكن تسديدته بجوار القائم الأيمن.

وكاد البديل جبر من تقليص الفارق بعد أن سدد كرة كادت تخادع الحارس خالد عزام.

ومع تقدم للشباب في مناطق الهلال، بدأ الهلال يشكل خطورة عبر الهجمات المرتدة السريعة، ومن هجمة أولى ينطلق عدوي وعبيد والدباغ بكرة، لتصل للأخير الذي ينفرد بالحارس ويلعبها بالقائم الأيمن للحارس.

وفي آخر دقائق الشوط الأول، يكثف الشباب ضغطه القوي بغية العودة بنتيجة المباراة، فسدد جبر كرة أبعدها الحارس عزام لتصل للقوقا دون متابعة من المهاجمين.

ووسط غفلة لمدافعي الشباب، ينطلق محمد يامين بكرة مرتدة يمررها لعدوي هات وخد وينفرد بالحارس ويضعها بسهولة داخل الشباك مسجلا ثالث الأهداف د2+45، عليها يخرج الشوط الأول بتقدم الهلال بثلاثية بيضاء.

شوط ثان، دخل كل فريق دون أي تعديلات تذكر، وهدد الهلال مبكراً من ركنية محمد عبيد يلعبها محمد أبو ميالة راسية يمسك بها الحارس بصعوبة.

ويعود الشباب ويحاول تقليص الفارق، ومن ركنية تنفذ داخل الصندوق ليقتنصها أمجد أبو شقير ويسددها قوية داخل الشباك ليقلص الفارق د55.

هدف تقليص الفارق لم تدم فرحته طويلاً، بعد أن انطلق عبيد بكرة من الوسط وتوغل نحو الصندوق ليحصل على ضربة جزاء، ينفذها بإتقان تامر صيام داخل الصندوق د59.

هدف رابع أحبط من عزيمة، فانحصر اللعب في وسط الملعب دون محاولات وفرص تذكر مع امتلاك للهلال للكرة.

ووسط غياب للمحاولات، ينطلق محمد أبو موسى بكرة سريعة، ليمررها لأبو شقير منه إلى القوقا الذي يسددها زاحفة في أحضان الحارس عزام.

ويرد الهلال بفرصتين من انفرادين، الأول لعلي عدوي يراوغ ويسدد بالدفاع، وأخرى لتامر صيام ينفرد ويسدد بيمينه خارج الشباك.

ويدفع خضر عبيد بأول تبديل، بدخول مراد إسماعيل وخروج ساري جاد الله، ومن ثم دخول سامر الجندي وخروج علي عدوي.

وتستمر المباراة في دقائقها الأخيرة، هجمات سريعة للفريقين لكن دون الوصول للشباك، مع دخول رفيق عاشور وخروج القوقا، ودخل من الهلال هاني عبد الله وخروج محمد يامين.

ومن جملة فنية سريعة من الوسط، ينطلق الدباغ بكرة يمررها لزميله صيام دون مضايقة يلعبها بسهولة داخل الشباك مسجلاً خامس الأهداف د91، لينتهي اللقاء بفوز هلال القدس بخماسية مقابل هدف لشباب خان يونس.

أدار اللقاء: براء أبو عيشة، وساعده فاروق عاصي واشرف أبو زبيدة، وعماد بوجة رابعا.