النجمة “جبارين” تبدع في عدة رياضات وتتألق بـ”اليد”

  • منذ 8 شهور
حجم الخط

ولاء أبو شريفة – غزة

اعتبرت الرياضة أساس القوة والثقة بالنفس.. أحبتها ووضعت النجاح بها أمام نصب عينيها إلا أن حصلت في عام 2015 على لقب أفضل لاعبة في مباراة كأس فلسطين لكرة اليد.

النجمة ” نهاية جبارين” عداءة ولاعبة كرة يد بالمنتخب الفلسطيني.

عشقت جبارين الرياضة بمختلف ألعابها وتميزت في رياضيتي ألعاب القوى واليد وواصلت مشوارها الرياضي فيهما وحصلت على أفضل الألقاب.

تقول جبارين  “بدأت أمارس مختلف الألعاب الرياضة بعمر 12 عاما بالمدارس والحارات الشعبية، ومن شدة انتمائي لها ورغبتي بالتميز بها تابعت دراستي الجامعية بتخصص التربية الرياضية في جامعة خضوري بطولكرم.

وتوضح جبارين “في بداية مشواري الرياضي انضممت إلى  نادي شابات الظاهرية، ولكن لعدم وجود دعم مناسب لم يتابع الفريق مشواره، واتجهت للعب مع منتخب الجامعة”.

وتتابع ” دعم عائلتي لي ساعدني على التميز، وكذلك التدريب المتواصل وتطوير نفسي من خلال التزام بالتدريب، مبينة أن الفضل الأول يعود إلى شقيقتها “حياة جبارين” مدربة سابقة في فريق شابات الظاهرية وهي من علمتها أصول اللعبة.

حصلت جبارين على لقب أفضل لاعبة يد عام 2015 خلال مباراة كأس فلسطين لكرة اليد.

وعن رياضة العدو تقول :” انضممت بالصف التاسع إلى مباراة الجري، ولم أكن أتوقع أنني بيوم من الأيام سأكون عداءة وألعب على مستوى فلسطين، متمنية تمثيل فلسطين بالمحافل الدولية.

وتبين جبارين من أفضل المراكز التي حصلت عليها في رياضة العدو “المركز الثاني على  فلسطين بسباق الـ٢٠٠ متر”.

أثنت جبارين على جهود اللواء جبريل الرجوب وعلى مواصلة دعمه للرياضة الفلسطينية والنسوية خاصة، آملة منه أن يكثف جهوده ودعمه لرياضة كرة اليد حتى ترقى للمستوى المطلوب كباقي الرياضات، كما شكرت جهود أهلها ودعمهم المتواصل لها، وكل المدربين الذين قاموا بتدريبها حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن، وخصت بالشكر الكابتن حياه جبارين والكابتن فايز المحتسب.

تأمل جبارين أن يكون هناك اهتمام أكبر من قبّل اتحاد اليد لكره اليد النسويه وأن يتاح للفتيات اللاعبات المشاركة في البطولات الدولية.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

مواعيد المباريات

تصنيفات

ads
اليوم الكبير15 أكتوبر، 2018
لقد وصل اليوم الكبير.

أعلى المواضيع والصفحات