المعيقات التي ستواجه منتخب الشباب المصري أمام السنغال

  • منذ 3 شهور
حجم الخط

متابعة_ سمر الحملاوي
خاض منتخب مصر العديد من المباريات الودية في الفترة الأخيرة، من أجل الاستعداد لبطولة أمم أفريقيا بشكل جيد.
حيث يستهل منتخب الشباب المصري، مشواره في التصفيات المؤهلة إلى بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها النيجر، بمواجهة السنغال اليوم السبت، علمًا بأن لقاء الإياب سيقام يوم 19 من شهر مايو الجاري، باستاد بورسعيد..

أما ، أبرز الصعوبات التي تواجه منتخب مصر للشباب أمام السنغال في لقاء اليوم.

أول مباراة رسمية

تعد مباراة السنغال هي أول مباراة رسمية يخوضها الفراعنة الصغار، منذ تكوين المنتخب منذ أكثر من عام.

وتكون لأول مباراة رسمية رهبة كبيرة، لاسيما وأن معظم اللاعبين لم يعتادوا على أجواء المباريات الرسمية على المستوى الدولي من قبل.

وحرص الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة حمادة صدقي، على تأهيل لاعبيه من الناحية النفسية لخوض هذه المباراة، من أجل تخفيف الضغوط عليهم قبل اللقاء المرتقب.

الملعب والجمهور

يتسلح منتخب السنغال في مباراة اليوم، بعاملي الأرض والجمهور، الأمر الذي يعد حافزًا له من أجل الفوز في مباراة اليوم.

يأتي ذلك، في الوقت الذي يقتصر فيه الحضور الجماهيري بالنسبة للمنتخب المصري، على الجالية المتواجدة هناك، إضافة إلى بعض أفراد السفارة المصرية بالسنغال.

ويكون الحضور الجماهيري بمثابة ضغط على اللاعبين، خاصة وأنهم لم يعتادوا على ذلك من قبل.

التشكيل المناسب

سيجد الجهاز الفني للمنتخب، صعوبة في مسألة الاستقرار على التشكيلة الأساسية التي سيخوض بها المباراة.

وقام الجهاز الفني بتجربة العديد من اللاعبين خلال المباريات الودية، وهو ما سيضعه في حيرة عند اختيار أفضل العناصر اليوم، خاصة وأن المدرب يعلم جيدا أن مستوى اللاعبين قد يختلف في مباراة اليوم عن الوديات