اللواء الرجوب والاتيرة يطلقان مشروع “الكشفية والبيئة”

  • منذ 4 أسابيع
حجم الخط

 

 

رام الله-

اطلق اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية ووزيرة سلطة جودة البيئة، عدالة الاتيرة،بحضور الأب فراس عريضة، كاهن اللاتينية في القدس، اليوم، مشروع “الكشفية والبيئة”، لمناسبة يوم البيئة العالمي، في قاعة دير اللاتين بمدينة رام الله، بمشاركةنائب رئيس الكشافة الفلسطينية، محمد جميل، ورؤساء المفوضيات الكشفية في محافظات الوطن.

ورحب اللواء الرجوب بالحضور، وشكر الأب فراس، على الاستضافة المفتوحة والدائمة لكافة الفعاليات التي تعبر عن الفهم التام للسياق الوطني، وتمنى ان تدخل مفردة المرشدات على كل لفظ في الحركة الكشفية.

واضاف: نحن على ابواب مؤتمر وستكون هناك منظومة لها علاقة بايجاد مرشدة من الدرجة الأولى، وحتى القائد العام، وأوضح ان الحركة الكشفية الفلسطينية تميزت عن غيرها من الحركات الكشفية انها من اولى الحركات الكشفية العربية، ومازالت مستمرة بانجازاتها بالرغم من محاولات الاحتلال المحمومةكسر عزيمتها وارادتها.

ومضى الرجوب يقول:عقب الحصول على الاعتراف الدولي بالكشافة الفلسطينية فقدآن الاوان لاعادة صياغة التفكير بوجود منظومة وطنية للكشافة والمرشدات تحت الراية الوطنية والمؤسسة الوطنية، وشدد على ان تبقى رسالة الكشافة رائدة في زرع بذور الاخلاق الحميدة والحسنة، وغرسالتطوع في نفوس الزهرات والاشبال والشباب، وتمنى ان يتسع الفرجار الكشفي ليطال كافة التواجد الفلسطيني في محافظات الوطن والشتات.

وكشف الرجوب النقاب عن ان اهم مخرجات المؤتمر العام للجمعية العمومية المقبل كيفية بناء منظومة تطال كافة التواجد الفلسطيني، وتعزيز العلاقة مع حركة الكشافة والمرشدات العالمية.

وامتدح اصدار المنهاج الكشفي، مشيرا الى انه سيؤسس وعي الكشافة والمرشدات استناداًالىمنظومة قيمية واتساقا مع الرسالة الاممية للحركة الكشفية، وحركة المرشدات، ويجب ان تستمر قوية متضمانة بمنطق الوطنية، بعيدا عن اية تجاذبات وأن تبقى توحد كل ما له علاقة برسالتها للوقوف في وجه محاولات الاحتلال.

وأكد اللواء الرجوب ان الفلسطينيين هم الاحوجالى نبذكافة مظاهر العنصرية التي تقود الى التهلكة، التيطالما نبذها الشعب الفلسطيني.

واشادت الاتيرة بدور الكشافة الفلسطينية، مؤكدة ان لها دورا اساسيا في العمل بمجال البيئة، وصولا للانطلاق ضمن خطة ممنهجةعقب توجيهات من اللواء الرجوب، ومن المقرر ان تطال كافة مناطق الضفة، وفي شتى مجالات البيئة، واشارت الى ان الاسبوع البيئي لهذا العام يدور حول التغلب على مشكلة “البلاستيك” وكيفية التعامل معه، كونه اصبح من المشاكل الاساسية للبيئة، وقالت: ضمن احصائيات صادرة عن الجمعية العمومية للبيئة في الامم المتحدة، يستهلك العالم حوالي مليون زجاجة بلاستيكية في كل دقيقة، ويستخدم خمسة تلريونات “كيس بلاستيكي” سنويا، ومثل ذلك له الاثر السلبي الكبير على البيئة، وأشارت الى  ان انطلاق المشروع يتزامن مع يوم البيئة العالمي الذي يصادف ذكرى احتلال الشعب الفلسطيني، وهي رسالة مؤثرة كون الكشافة سلسلة بشرية منضبطة ومتطوعة.

ولفتت الى ان ممارسات الاحتلال الممنهجة لها اثر كبير على تلوث البيئة الفلسطينية، من خلال التخلص من نفاياته الخطرة في الارض الفلسطينية، الى جانب سيطرته على مصادر المياه، وانطلاقا من ذلك فقد قامت الدولة الفلسطينية بالانضمام للاتفاقيات الدولية لفرض سيادتنا على الارض الفلسطينية وردع الاحتلال مما يقوم به من استهداف للبيئة الفلسطينية، وطالبت بضرورة نشر الوعي البيئي في المجتمع الفلسطيني وايصال رسالة للعالم من خلال العمل التشاركي.

وقال الأب عريضة: ان الحركة الكشفية هي اساس التقدم بالحكمة والرقي بين الناس حيث تعلم حب الاخر والخدمة العامة، وشكر كل من عمل على حضور الكشافة في حياة مجتمعنا الفلسطيني، الى ان اصبح الكشاف صامدا صبورا وبارزا، وشكر اللواء الرجوب على تنشئته لتثبيته جمعية الكشافة الفلسطينية وانتزاع الاعتراف العالمي بها، والوزيرة عدالة على طباعة المنهاج الفلسطيني الكشفي وكل من ساهم به، وسلم الاب عريضة اللواء الرجوب نسخة عن المنهاج.

وشكر اللواء  الرجوب رؤساء المفوضيات الكشفية في المحافظات وسلمهم نسخا من المنهاج.