“المصدر” يخطو خطى (النباهين) وينجح في تأهيل لاعبين عن بعد!

  • منذ شهر واحد
حجم الخط

ولاء أبو شريفة – غزة

تميز بسرعة الضوء.. مكنته سرعته من حصد المراكز الأولى خلال مسيرته كلاعب.. حبه لرياضة ألعاب القوى جعلته يتابع مسيرته الرياضية حتى الوصول إلى تدريب اللعبة.. وبرغم صغر سنه استطاع تأهيل أبطال قادرين على تمثيل بلادهم في المحافل الدولية والعربية.. لم يكتف بهذا القدر واتجه إلى التدريب عن بعد وأبدع فيه عندما حقق لاعبيه المراكز الأولى..

محمد سليمان المصدر 30 عام  مدرب عام أكاديمية المستقبل لألعاب القوى، وبطل فلسطين مسافة 400م “عدو” سابقا.

مسيرته كلاعب:

بدأ المصدر ممارسة ألعاب القوى بعمر 12 عام، بالمدارس والحارات الشعبية، وكان يحصد المركز الأول في ألعاب القوى “العدو” في ذلك الحين، ثم التحق بفريق الكابتن سمير النباهين بعمر 14 عام بجانب البطلة الأولمبية “سناء بخيت”.

ويعتبر الكابتن سمير النباهين هو اول مدرب في فلسطين يحترف التدريب عن بعد في ألعاب القوى.

يقول المصدر:” انضممت إلى نادي خدمات دير البلح بعمر 15 عام، وخضت أول سباق 100م مع اتحاد العاب القوى، وحصلت على المركز الرابع -فئة الرجال-.

يتابع المصدر” شاهد الكابتن سمير مهاراتي في سباق 400م، وقام بتدريبي وتأهيلي لأشارك بأول سباق 400م وحصلت على المركز الثاني.

ويضيف المصدر “بعام 2003 حصلت على لقب بطل فلسطين في ألعاب القوى عندماحصدت المركز الأول في عدة سباقات.

ويوضح المصدر “من شدة إعجاب الكابتن سمير النباهين بموهبتي، قام بترشيحي للمشاركة بمعسكر بنادي الشمس المصري لمدة 7 شهور، وتمكنت من تحقيق العديد من البطولات خلال المعسكر، مؤكدا أن المشاركة بالمعسكر كانت بداية مسيرته الاحترافية، حيث شارك عام 2006 في البطولة العربية تحت عام 17 سنة، في دولة مصر الشقيقة في سباق 100-200م، وكذلك مشاركته في سباق 400م عدو في بطولة القاهرة وحصوله على المركز الأول، وعلى المركز الثالث في سباق 200متر عدو  تحت 17 عام”.

وعن أفضل انجاز استطاع المصدر تحقيقه خلال مسيرته الرياضية كلاعب، يبين” حصلت على سباق 4*400م -تتابع رجال- مع نادي الشمس المصري وكنت في ذلك الحين لم أتعدى 17 عام واستطعت تحقيق أفضل المراكز.

ويشير المصدر انه استطاع على مدار خمسة سنوات متتالية الحصول على المراكز الأولى في تخصص “400”م عدو و”100″م على مستوى قطاع غزة.

ويستذكر المصدر إعجاب نادي الشعب الإماراتي في جمهورية مصر بلعبه، عندما قاموا بعرض عقد عليه للعب باسمهم، لكنه رفض وأصر على اللعب باسم بلاده فلسطين.

 

مسيرته كمدرب:

في عام 2011 تعرض المصدر لإصابة أوقفته عن اللعب وبعد تماثله للشفاء بدأ بالعمل مع الكابتن سمير النباهين مدربه المفضل الذي احتضن موهبته منذ الصغر ونماها، وقاما بإنشاء أكاديمية فلسطين لألعاب القوى تابعة لنادي خدمات دير البلح، لكنها لم تستمر بسبب مواجهة بعض العقبات.

يقول المصدر:” بعد تجربة انشاء أكاديمية فلسطين، قمنا بعام 2013 بتشكيل نواة لأكاديمية جديدة أطلقنا عليها اسم “أطلس” وكانت تهدف إلى خدمة اللاعبين الفقراء المهمشين من المحافظات الوسطى، التي تتميز بامتلاك العديد من المواهب وتحتاج لتفجير طاقاتهم من خلال اللعب.

ويتابع المصدر” لاقينا نجاح كبير وبدأ محبي اللعبة من كلا الجنسين يتوافدون للتسجيل ضمن “أكاديمية أطلس” قرابة  ال300 لاعب ولاعبة تتراوح أعمارهم من “12-17” عام، وتم إجراء بعض الاختبارات لهم ليتم اختيار 50 لاعب ولاعبة أساسيين للأكاديمية.

يضيف المصدر” حصلنا على التراخيص اللازمة عام 2015 ، وقمنا بتغير اسم الأكاديمية إلى “أكاديمية المستقبل لألعاب القوى”، والآن أصبحت تضم 60 لاعب ولاعبة من جميع الفئات العمرية.

ويوضح المصدر” كان أول انجاز للأكاديمية عام 2017 حيث شاركنا في بطولة القطاع لألعاب القوى يوم الأرض ضمن فعاليات اليوم الرياضي الفلسطيني، وحصلنا على سبعة مراكز أولى وبذلك تربعنا على المركز الأول وحصدنا العديد من الميداليات.

ويبين المصدر” خلال تدريبي بالأكاديمية أشرفت على تدريب “25 لاعب” من أصل 60 لاعب تتراوح أعمارهم من 11-17 عام، كاشفا أن ثلاثة من اللاعبين الذين يدربهم شاركوا باسم الأكاديمية في بطولة فلسطين المركزية في أريحا نهاية عام 2017، واستطاعوا تحقيق ثلاثة مراكز أولى، وهم اللاعب “ناجي البحيري” بطل 400 م رجال، واللاعب “مصطفى ستيتان” 800م رجال، واللاعب “مهند الدبجي” 400م شباب.

كما أشرف المصدر على تدريب اللاعب “عبد الكريم بزور” من مدينة نابلس عن طريق التدريب عن بعد ، واستطاع اللاعب تحقيق المركز الأول في ماراثون قمر تحت الماء بعد فترة ثلاثة شهور من تدريبه له، مبينا انه اكتسب مهارة التدريب عن بعد من الكابتن سمير النباهين عندما كان يدرب لاعب سعودي.

يكشف المصدر أنه تم ترشيحه لدبلوم تدريب ألعاب قوى في جامعة لايزبك الألمانية من قبل أكاديمية المستقبل وينتظر الموافقة للالتحاق بهذا الدبلوم.

يؤكد المصدر أن الأكاديمية تشارك في كل البطولات التي ينظمها اتحاد اللعبة وتحظى على أهم المراكز.

توجه المصدر بنصيحة للاعبي القوى بشكل عام ولاعبي أكاديمية المستقبل بشكل خاص بأن يلتزموا بالتمارين وبتعليمات المدرب، وأن يكونوا على قدر من المسؤولية حتى يوحققوا أفضل المراكز ويتمكنوا من تمثيل بلادهم بالداخل والخارج.

يرى المصدر أن من المعيقات التي تواجه ألعاب القوى ” إغلاق المعابر و قلة الإمكانيات وعدم توفر ملاعب ملائمة لتلك اللعبة، متمنيا أن يتم معالجة كل المعيقات التى تواجه اللعبة.

يأمل المصدر تحقيق زمن مؤهل لدورة أولمبية أو بطولة عالم مع لاعبيه، وأن تواصل أكاديمية المستقبل إشراقها بالحصول على أفضل المراكز، وأن يتمكن لاعبيه من الحصول على أرقام مؤهلة لبطولة عالم ودورة أولمبية.

توجه المصدر بخالص الشكر للمدرب القدير “سمير النباهين” على دعمه المتواصل وإسناده له، كما شكر مجلس إدارة مركز أطلس وأكاديمية المستقبل لألعاب القوى لدعمهم المتواصل للأكاديمية.