الكابتن الحيلة "عودة المغازي للقمة يكمن في الاهتمام بناشئيه"! - شبكة أطلس سبورت


الكابتن الحيلة “عودة المغازي للقمة يكمن في الاهتمام بناشئيه”!

  • منذ 3 أسابيع
حجم الخط

ولاء أبو شريفة – غزة

اتخذ على عاتقه إعداد جيل قادر على النهوض بفريق المغازي، آمن بمواهب الناشئين وكثف كل جهده من أجل تشجيعهم لخلق لاعبين قادرين على المنافسة، معتبرا إياهم العمود الفقري للنادي والذي سيوصل المغازي للقمة..

الكابتن “يوسف وجدي الحيلة” 24 عام، مدرب قطاع الناشئين في نادي خدمات المغازي، ومساعد مدرب الفريق الأول مع الكابتن تامر أبو ظاهر.

بدأ الحيلة كلاعب في صفوف نادي خدمات المغازي بعمر العشر سنوات، وتدرجت بجميع الفئات العمرية من الفريق الثالث والثاني حتى وصل إلى الفريق الأول، وبعام 2013 اتجه للتدريب وبدأ كمساعد لمدرب الفريق الثالث مع الكابتن جهاد شلتوت .

اعتبر الحيلة الرياضة و التدريب جزء رئيسيا من حياته إلى جانب دراسة اللغة العربية والأدب والشعر .

يقول الحيلة:” أحببت كرة القدم وشاركت في العديد من المباريات وحصدت مراكز جيدة مع الفريق، وكان من أبرز ذكرياتي فيها وأنا لاعب مشاركتي الأولى مع الفريق الأول بنادي المغازي في بطولة كأس القطاع عام2010_2011 ضد نادي الشجاعية .

ويتابع الحيلة” تابعت مسيرتي الرياضية كلاعب لمدة عشرة سنوات، وكنت أطمح دوما بحصد أفضل المراكز حتى الوصول الى التدريب الفريق.

وعن سبب تركه للعب يوضح الحيلة:” كان السبب في ترك اللعب واتجاهي لمجال التدريب كانت بسبب إصابتي بإحدى المباريات أدت لابتعادي عن اللعب لمدة موسمين .

ومن أبرز الدورات التي حصل عليها عخلال مسيرته الرياضية يبين ” عام 2013 على  دورة تدريب مدربي كرة قدم أساسية، وكذلك حصلت على دورة إعداد مدرب الناشئين عام 2014 والتي نظمتها الأكاديمية الرياضية ( D )، وشاركت في  برنامج فلسطين نحو المستقبل ” الدعم النفسي عن طريق تدريب كرة القدم والذي استمر لمدة عام كامل، وكذلك حصلت على دورة اللياقة البدنية .

يسعى الحيلة إلى تأسيس قطاع من الناشئين بنادي خدمات المغازي يشمل جميع الفئات العمرية وتحقيق رؤية مستقبلية قائمة على المشاركة بجميع البطولات والمنافسة للحصول عليها، وتدعيم الفريق الأول باللاعبين الناشئين وصولا لفريق كامل من أبناء قطاع الناشئين، وإشراك لاعبين من أبناء قطاع الناشئين لتمثيل المنتخب الفلسطيني مستقبلاً .

يطمح الحيلة بأن يصبح مدربا لمنتخب فلسطين للناشئين مستقبلا، وأن يحصل على أعلى الشهادات التدريبية في كرة القدم، متمنيا أن يتابع دراسته العلمية إلى جانب الرياضة وان يأخذ رسالة الماجستير والدكتوراه باللغة العربية والأدب.

تقدم الحيلة بنصيحة للاعبين الناشئتين الذين يشرف على تدريبهم بأن يكونوا على ثقة أنهم الأفضل، وأن يستمروا بالتزامهم وانتمائهم الصادق، واعداً إياهم بأن يكونوا نجوما في سماء الرياضة الفلسطينية مستقبلاً .

توجه الحيلة بكل الشكر والعرفان للحاج نهاد إسماعيل المشرف الرياضي للنادي والى ادارة النادي وعلى رأسهم رئيس النادي غازي مصلح، والكابتن تامر أبو ظاهر، والذي كان لهم أثر واضح في تطوير مسيرته الرياضية.