الفدائي الاولمبي يعبر للدور الثاني بتعادله أمام هونغ كونغ

  • منذ شهر واحد
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

خطف منتخبنا الوطني الاولمبي بطاقة للدور الثاني، بعد تعادله أمام منتخب هونج كونج بهدف لهدف، وذلك ضمن مباريات الجولة الرابعة والأخيرة لمنتخبنا للمجموعة الأولى لدورة الألعاب الآسيوية التي تستضيفها اندونيسيا التي تختتم منافساتها في الأول من سبتمبر المقبل، ليتصدر منتخبنا المجموعة برصيد ثمان نقاط.

مباراة خاضها الجهاز الفني للمنتخب بتشكيل لا يختلف عن اللقاء الأخير، وظهر بمستوى اقل من اللقاءات السابقة، نتيجة الإرهاق الشديد الذي واجه لاعبي المنتخب.

وهدد منتخب هونغ كونغ بكرة مبكرة بعدما وصلت كرة طويلة للحارس رامي حمادة تسقط من يده أمام المهاجم يلعبها خارج الشباك وتمر بسلام.

ورد منتخبنا بهجمة سريعة فمرر محمد درويش كرة، تصل لعدي دباغ يتوغل داخل الصندوق يسددها بجوار القائم الأيسر للحارس.

وعاد منتخب هونغ كونغ وهدد من جديد عبر كرة عرضية تفلت من يد الحارس حمادة لركنية، تنفذ على رأس لاعب هونغ كونغ سهلة لحمادة.

وظل منتخبنا يلعب في مناطقه والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، ليعود الدباغ ويمارس هوايته ويتوغل بكرة داخل الصندوق ويراوغ المدافعين بإتقان ويمررها سحرية داخل الستة لمحمود يوسف الذي يضعها سهلة داخل الشباك ليتقدم للفدائي د17.

هدف أول منح لاعبي الفدائي ثقة ومعنوية كبيرة، فحاول هونغ كونغ الرد على التقدم من تسديدة نجح في إبعادها حمادة لركنية، عليها ينتهي الشوط الأول بتقدم منتخبنا بهدف نظيف.

شوط ثان، دخل منتخب هونغ كونغ بقوة بغية التعديل، ومن هجمة منظمة من ميسرة المنتخب، يمررها لاعب هونغ كونغ أرضية على قدم زميله كا واي لام يضعها بنجاح داخل الشباك مسجلاً هدف التعادل د57.

تعادل لم يربك حسابات المنتخب، فعاد الفدائي وبسط أسلوبه وتحكمه بالمباراة، مع تبديلات المدرب أيمن صندوقة بدخول عمر الشريف، وتلاه محمد عبيد.

وفي آخر لحظات المباراة، سنحت فرصتين لمنتخبنا لعبيد والبهداري بالرأس لكن ذهبتا خارج الشباك، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لكل منتخب، ويصعد منتخبنا للدور الثاني من البطولة.