أحداث الساعةسلايدرمحلي

الشقيقان طلال ومهند أبو مزيد وعودة مهمة ذات دلالات كبيرة لناديهم الأم شباب الزوايدة

شكلت عودة النجمين الشقيقين طلال ومهند عبدالله أبو مزيد، خطوة مهمة لناديهم الأم شباب الزوايدة للدفاع عن ألوانه في دوري الدرجة الممتازة، وتحمل هذه العودة بعد غياب عن المشهد الرياضي في الموسم الماضي، دلالات ومعان كبيرة لهذا الثنائي، في إطار التفاف الجميع من أبناء النادي، حول مؤسستهم التي حققت نجاحات لافتة وكبيرة على الساحة الكروية الغزية، واستقبلت هذه العودة بالترحاب الكبير من مجلس إدارة النادي، والجهاز الفني واللاعبين والمحبين، وخاصةً من والدهم عبدالله أبو مزيد نجم وهداف فريق شباب الزوايدة السابق، الذي دعم وبارك هذه الخطوة المهمة.

ويعتبر الشقيق الأكبر طلال من اللاعبين المميزين والمعروفين في دورينا المحلي، وشغل أكثر من مركز داخل أرض الميدان، ويمثل ورقة مهمة في يد الكادر الفني في حال استعاد مجهوده البدني، وكان غيابه لفترات طويلة في الموسم الماضي، نظراً لسفره لدولة قطر الذي امتد لشهور عديدة، فيما لعب الشقيق الأصغر مهند في الموسم الماضي معاراً لشباب المصدر، وهو من اللاعبين الصاعدين الذي يجيد أدوار عديدة داخل البساط، أهمها في الطرف الأيمن الخلفي، ويمثل الأمل والمستقبل المنظور لفريق شباب الزوايدة، الذي أنهى دراسته الثانوية هذا العام بالتفوق والنجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى