ابو عمار


صور:الزعيم يتوج بطلًا لكأس السوبر للمرة الرابعة في تاريخه

  • منذ 3 شهور
حجم الخط

 

غزة-اطلس سبورت
توج فريق شباب رفح بطلا لكأس السوبر الغزي للمرة الرابعة في تاريخه على حساب فريق شباب خان يونس بركلات الترجيح، في اللقاء الذي أقيم على ملعب فلسطين.
بداية هادئة بين الفريقين سيطر عليها حالة جس ونبض بين اللاعبين وغابت المحاولات على المرميين مع أفضلية طفيفة لشباب خان يونس.
وبدأ النشامى في بسط سيطرته على وسط الملعب وتشكيل خطورة على مناطق الزعيم الذي اعتمد على سرعات لاعبيه باستغلال المساحات.
ورد شباب رفح وتبادل السيطرة عبر تمرير الكرات السريعة، ومن تمريره طولية ينفرد أحمد الشاعر ومن وسط النشامى يجد تدخل رائع من الحارس هيثم فتيحة.
وظل الزعيم يشكل أفضلية على مجريات الملعب، وسط تراجع كبير للنشامى في مناطقه.
سيطرة للزعيم كادت أن تكلل بهدف، بعد أن لعب محمد أبو دان ركنية على رأس يسار الصباحين تجد العارضة في طريقه وترتد لزميله أدهم القاضي يلعبها سهلة في أحضان فتيحة.
ضغط لشباب رفح استمر، ومن جملة فنية ينطلق وليد أبو دان بكرة ويمررها للموهوب محمد النمس الذي يراوغ المدافعين يسددها قوية؛ يبعدها الحارس أمام الصندوق للصباحين والمرمى أمامه يلعبها بغرابة شديدة خارج الشباك، عليها يخرج الشوط الأول سلبي.
شوط ثان، استمر شباب رفح في الأفضلية وضغط قوي نحو هدف التقدم الأول إلا أن تلك المحاولات تكسرت أمام مدافعي النشامى محاولة النمس.
وكاد شباب خان يونس، أن يفاجئ دفاعات شباب رفح بعد عرضية خالد القوقا تتجاوز دفاعات الشباب وتصل لإسلام أبو عبيدة أمام الصندوق يسددها خارج الشباك.
ومع نشاط شباب خان يونس، يدفع محمد أبو حبيب بالنشط رفيق عاشور بدلا من محمد سلامة.
تبديل جاء في توقيته، وبدأ شباب خان يونس يضغط مناطق الزعيم عبر تحركات عاشور، الذي انفرد من وسط الملعب وتوغل نحو الصندوق ليسدد كرة بيسراه تمر بجوار القائم الأيسر للحارس عبد الله شقفة.
نشاط شباب خان يونس استمر وظل يهدد مناطق الشباب بتحركات عاشور، الذي انطلق بكرة يلعبها عرضية على رأس زميله أبو عبيدة دون مضايقة الذي يلعبها خارج الشباك وسط ذهول جماهير النشامى.
ويدفع مدرب شباب رفح بأول تبديل، بدخول جمعة الهمص وخروج أحمد الشاعر، ولحق به التبديل الثاني للنشامى بدخول بهاء السباخي وخروج محمد الحلاق.
وينجصر اللعب في وسط الملعب وهدأ اللعب بين اللاعبين، مع محاولة سهلة على حارس النشامى برأسية الصباحين.
دقائق أخيرة من عمر اللقاء لم يتغير شكل اللقاء، فانحصر اللعب في وسط الملعب وتبادل كل فريق السيطرة على الكرة.
ويدفع الشباب الرفحي بتبديل ثان، بدخول بسام قشطه وخروج محمد النمس، ومن ثم يكمل النشامى تبديلاته بدخول محمد البردويل، عليه ينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين، ويتجهان لركلات الترجيح، التي تبتسم في النهاية لمصلحة شباب رفح بنتيجة 5 مقابل 3.
أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده حسام الحرازين ومحمود الصواف، وعاهد المصري رابعا.


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات