الامبراطور ريان: أتمنى الصعود مع نادي خدمات النصيرات إلى الدرجة الممتازة

  • منذ 6 شهور
حجم الخط

ولاء أبو شريفة – غزة

عرف بهدوئه في التعامل مع الكرة، اتخذ على عاتقه التصدي لأهداف الفريق الخصم، احترافيته باللعب جعلت جمهور كرة القدم يشبهوه باللاعب الألماني “مارك أندريه تير شتيغن”..

اللاعب “ابراهيم كاظم ريان” 22 عام، حارس مرمى بنادي خدمات النصيرات.

أحب ريان لعبة كرة القدم، وبدأ يمتثل لدور حراسة المرمى بعمر 7 سنوات، عندما كان يلعب بقطعة أرض بجانب منزله بعد أن علمه والده أصول وأساسيات حراسة المرمى.

يقول ” عند التحاقي بالمدرسة تخصصت لحراسة مرمى الفريق، وكنت أشارك بمعظم الدوريات التي تقام بالمدرسة، وفي المرحلة الإعدادية كنت ألعب بالساحات الشعبية وحصلت على أفضل حارس مرمى لأكثر من 5 مرات.

ويضيف “بعمر 15 عام التحقت بنادى خدمات النصيرات بالفريق الثالث، وتدرج بكل المراحل حتى وصلت الى الفريق الأول بعمر18 عام.

تتلمذ ريان على يد الكابتن أحمد الحاج، مؤكدا انه سبب نجاحه وتميزه في لعبة كرة القدم.

اضطر ريان أن يحصل على استغناء من ناديه الأم ” خدمات النصيرات”ٍ،   لأنه لم يلعب كلاعب أساسي ضمن صفوف الفريق.

يوضح ريان “بعمر 19 عام  توجهت للعب ضمن صفوف نادي آخر وهو خدمات المغازي وشاركت معهم في 14 مباراة بالدوري وصعدت معهم للدرجة الممتازة، ومن ثم انتقلت للعب ضمن صفوف نادي أهلي النصيرات.

اعتبر ريان لعبه ضمن صفوف نادي أهلى النصيرات من أسوأ المواسم، حيث لم يشارك إلا ب7 مباريات.

يتابع ” عندما تركت نادي أهلي النصيرات توجهت للعب ضمن صفوف خدمات دير البلح، وشاركت معهم بجميع المباريات وصعدت معهم إلى الدرجة الأولى.

وعن أفضل مباراة لعبها خلال مسيرته الكروية يبين ريان ” مباراة كانت خلال لعبي مع دير البلح ضد فريق العودة وكانت بمثابة نقطة تحول في مشوار الصعود بخدمات دير البلح، وتقدمنا على فريق العودة وتصدرنا 2-1، معتبرا خدمات دير البلح أفضل نادي لعب فيه.

حصل ريان على عدة ألقاب كان منها تشبيهه بحارس برشلونة “تير شتيغن”، ولقب الإمبراطور ولقب وجه السعد.

ومارك أندريه تير شتيغن هو حارس مرمى ألماني يلعب لنادي برشلونة قادما من نادي بروسيا مونشنجلادباخ الألماني، ويمثل ايضاً منتخب ألمانيا لكرة القدم كحارس مرمى (كرة قدم).

عاد ريان إلى ناديه الأم “خدمات النصيرات” بداية هذا الموسم، أملا أن يصعد معه إلى الدرجة الممتازة لإسعاد الجماهير التي تزحف وراءهم بكل مباراة لتشجيعهم.

تقدم ريان بجزيل الشكر لأهله وأصدقائه ومحبي وجمهور نادي خدمات النصيرات، آملا أن يواصل النجاح والتألق في مسيرته الرياضية حتى الوصول إلى الاحتراف الخارجي.