ابو عمار


الألعاب والمفرقعات النارية خطر يهدد الملاعب المعشبة صناعياً

  • منذ 7 شهور
حجم الخط

غزة-مصطفي صيام

على مدار السنوات الماضية كانت تعانى منظومة كرة القدم الفلسطينية في المحافظات الجنوبية من ضعف البنية التحتية الرياضية المتمثلة بنقص الملاعب التي تحتضن البطولات المختلفة التي ينظمها اتحاد الكرة والتي كانت تشكل ناقوس الخطر يهدد استمرار النشاط الرياضي في قطاع غزة.

وحرصاً منها على استمرار النشاط الرياضي ومواكبة تطور وارتقاء كرة القدم الفلسطينية وعبر مجهودات متواصلة قام بها اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد الكرة ونائبه إبراهيم أبو سليم ومنظومة اللعبة بالتواصل مع الجهات والمؤسسات الدولية للمساعدة في إنشاء الملاعب على أعلى المستويات والوصول إلى إنجاز ترميم ملعب الدرة في المنطقة الوسطي بالعشب الصناعي وبناء المدرجات لاستيعاب الجماهير الرياضية التي تتابع المباريات.

وعلى الرغم من تلك الإنجازات الكبيرة إلا أنها تصطدم بواقع خطير من خلال قيام فئة قليلة من الجماهير الغير مسؤولة على تدمير ما تم إنجازه والاستهتار بمقدرات الشباب الرياضي الفلسطيني باستخدام المفرقعات والألعاب النارية التي تشكل خطراً كبيراً على أرضية الملعب والتي تتسبب في حرق العشب الصناعي والذي يحتاج لوقت كبير ومواد معينة من أجل استعادة أرضية الملعب لوضعها الطبيعي.

اتحاد الكرة ومن خلال المسؤولية المشتركة مع إدارات الأندية للحفاظ على الملاعب قام بمخاطبة مجالس إدارات الأندية التي تخوض فرقها المباريات على ملعب الدرة بمنع جماهيرها من إلقاء المفرقعات النارية داخل الملعب للحفاظ على أحد أهم الملاعب الفلسطينية التي تحتضن عدد كبير من مباريات الدوري العام بدرجاته المختلفة.

وتضمن التعميم الصادر من اتحاد الكرة خلال شهر فبراير الماضي تحذيراً بمنع الجماهير التي تستخدم المفرقعات النارية باللعب مرة أخرى على الملعب المعشب صناعياً وتحمل كافة الأضرار التي قد تحدث في أرضية الملعب.

وما حدث خلال المباريات الماضية من إلقاء للمفرقعات النارية داخل ملعب الدرة ينذر بكارثة حقيقية في ظل الأضرار الكبيرة التي أصابت أرضية الملعب والتي تتطلب من الجميع الوقوف عند مسؤولياته للحد من تلك الظاهرة التي تسئ للرياضة الفلسطينية.

قرار اتحاد الكرة الأخيرة بإقامة مباراة نصف نهائي كأس القطاع بدون جمهور يأتي حرصاً منه على استمرار النشاط الرياضي وحفاظاً على أرضية الملعب التي تواجه خطراً شديداً في ظل الأضرار الكبيرة التي تسببت بها المفرقعات النارية التي تلقيها بعض الجماهير على أرضيته.

المشاريع الرياضية التي انطلقت في المحافظات الجنوبية تساهم بشكل كبير في تطوير لعبة كرة القدم واحتضان البطولات الرياضية المختلفة واستيعاب الجماهير الكبيرة التي تتابع المباريات ومطلوب من الجميع الحفاظ على تلك المقدرات ومحاسبة كل من يحاول تخريبها والمساس بها.


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات