إسرائيل تنوي تقديم شكوى للاتحاد الدولي على خلفية إلغاء ودية الأرجنتين

  • منذ 4 شهور
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت
قال الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم، إنه سيُقدم شكوى في الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ضد نظيره الفلسطيني، وذلك بعد إلغاء المباراة الودية التي كانت مقررة يوم السبت المقبل، بين المنتخبين الإسرائيلي والأرجنتيني في القدس.وأعلنت السفارة الإسرائيلية في الأرجنتين، الأربعاء أن المباراة، التي كانت تأتي ضمن استعدادات الفريق الأرجنتيني لمونديال روسيا 2018، ألغيت إثر قيام جماعات فلسطينية بتوجيه تحذيرات وتهديدات للمنتخب الأرجنتيني ونجمه ليونيل ميسي.

وجاء إعلان السفارة تأكيداً لما ذكرته تقارير إعلامية في الأرجنتين مساء الثلاثاء حول إلغاء المباراة، وفق ما أوردت صحيفة (القدس) المحلية.

وذكرت صحيفة (أولي) أن خورخي سامباولي مدرب الأرجنتين يفضل خوض المباراة في برشلونة، ومن ثم السفر إلى روسيا للمشاركة في المونديال، الذي تنطلق منافساته في 14 حزيران/يونيو الجاري.

وتحدثت السفارة عبر حسابها بموقع شبكة التواصل الاجتماعي (تويتر) عن “تهديدات واستفزازات” وجهت إلى ميسي، وذكرت أنها تأسف للإعلان عن إلغاء المباراة.

وكانت الاحتجاجات قد تصاعدت ضد قدوم المنتخب الأرجنتيني إلى القدس، وقام بعض المشجعين بتلطيخ قميص المنتخب الأرجنتيني بالدم خلال تدريبات الفريق في برشلونة.

وكان رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، قد حث الفريق الأرجنتيني على الامتناع عن المشاركة في المباراة، قائلاً: إن الفلسطينيين يرفضون إقامة المباراة في القدس، متهماً إسرائيل بأنها تُسيس الرياضة، وتستغل اتحاد كرة القدم كأداة سياسية من أجل تطبيع الضم غير القانوني للمدينة.

وكان الرجوب قد طالب الفلسطينيين، بحرق قمصان ميسي وصوره، إذا لعب المباراة في القدس.

من جانبه، ذكر الاتحاد الإسرائيلي، أن رئيس الاتحاد الفلسطيني “تجاوز كل الخطوط الحمراء”.

وكانت وزيرة الأمن الأرجنتينية باتريسيا بولريتش، قد شددت في وقت سابق على أنه لا يفترض خلط الرياضة بالسياسة، وأن السفارة الإسرائيلية في بوينس آيرس تعهدت “بأمن كاف” للمنتخب الأرجنتيني.