أسبوع يفصلنا عن الموعد المرتقب للعملاقين ريال مدريد وليفربول.وهل سيؤثر الصيام علي ذلك؟

  • منذ 4 شهور
حجم الخط

متابعة_ سمر الحملاوي

يسعى فريق ريال مدريد لاقتناص اللقب رقم 13 في تاريخه “رقم قياسي” والثالث على التوالي، فيما يتطلع ليفربول للحصول على النجمة السادسة، والعودة لعرش أوروبا من جديد.

أسبوع يفصلنا عن الموعد المرتقب بين العملاقين ريال مدريد وليفربول في المباراة الختامية لدوري أبطال أوروبا 2018، والتي ستقام بمدينة كييف عاصمة أوكرانيا.

ويقام النهائي يوم 11 رمضان، ما أثار العديد من التساؤلات حول مدى تأثير الصيام على اللاعبين المسلمين في العملاقين الأوروبيين.

ويضم ريال مدريد من المسلمين، الثنائي، الفرنسي كريم بنزيما، والمغربي أشرف حكيمي، فيما يلعب الثلاثي المسلم، المصري محمد صلاح، والألماني إيمري كان، والسنغالي ساديو ماني، ضمن صفوف ليفربول.

وحتى الآن لم يعلن الناديان موقف اللاعبين الخمسة من الصيام في يوم النهائي، وهو الأمر الذي أسال الكثير من الحبر في الصحف الأوروبية.

فصحيفة “سبورت” الإسبانية أكدت أن الثنائي الهجومي صلاح وماني سيعانيان في النهائي، لأن مجهودهما الوفير المعتاد سيتأثر بسبب الصيام في رمضان.

فيما تساءلت مواطنتها “ماركا” عن مدى تأثير الصوم على اللاعبين المسلمين في المباراة.

وأبدت “ديلي ميل” الإنجليزية، خشيتها من انخفاض مجهود “ضلعين” من الثلاثي المرعب في هجوم ليفربول والذي يشكل سلاحًا قاتلاً في يد مدرب الريدز يورجن كلوب

ومن جانبه أدلى المركز الثقافي الإسلامي بالعاصمة الإسبانية مدريد، بدلوه في هذا الخصوص، ومنح اللاعبين المسلمين المشاركين في نهائي دوري الأبطال وبطولة كأس العالم المقبلة في روسيا، رخصة الإفطار.

وقال رئيس القسم الثقافي في المركز الإسلامي بمدريد، سامي المشتاوي، إنه سيكون من العسير على اللاعبين المشاركين في النهائي، الصيام، ولذا من المتاح لهم الإفطار “أخذا برخصة السفر”.

وأكد رئيس القسم الثقافي في المركز الإسلامي بمدريد، أن علماء المسلمين يرون أن المسافة التي يمكن فيها للمسافر الافطار هي 48 ميلا “ما يعادل نحو 83 كم”.

وأوضح “ولذا فإنه في حال السفر لمسافة تتجاوز 83 كم فإنهم يعدون مسافرين، لذا يجوز لهم الافطار في رمضان وتعويض الأيام قبل حلول رمضان التالي”.