الرئيسية » ملفات ساخنة » فرانكو الحاكم الديكتاتوري هل حقاً كان ظالماً لبرشلونة ومسانداً للريال

فرانكو الحاكم الديكتاتوري هل حقاً كان ظالماً لبرشلونة ومسانداً للريال

الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة لا يكون فقط داخل المستطيل الأخضر بين اللاعبين ، بل هناك كلاسيكو من نوع أخر يُعاش بين جماهير الفريقين ففي كل يوم وكل لحظة ، 

قبل وبعد نهاية كل كلاسيكو تشتد حدة التوتر بين جمهور الفريقين فالمدريدي يفتخر بأنه الأفضل في التاريخ من ناحية تحقيق الألقاب المحلية والقارية ، والبرشلوني يعود لتذكير المدريدي بعهد الحاكم الإسباني المستبد فرانكو .

هل حقاً أن فرانكو هو من كان يساعد ريال مدريد في الفوز في المباريات وتحقيق الألقاب المحلية والقارية ، وهل حقاً برشلونة كان أكثر الأندية المتضررة من حكم الديكتاتور فرانكو .

 سنضع بين أيديكم 5 حقائق قد يجهلها المشجع البرشلوني أو حتى المشجع المدريدي عن حكم الديكتاتور فرانكو ومدى تأثيره على الفريقين .

 

1- ديكتاتورية فرانكو أعطت الإستقرار لنادي برشلونة :

كان نادي برشلونة فريقاً يعاني من أزمة منذ عام 1931 حتى عام 1936 ، خلال هذه الفترة النادي الكتالوني لم يحصد لقب بطولة الدوري بينما ارتفع رصيد ريال مدريد وحصل على بطولتي دوري وبطولتي كأس ملك إسبانيا في تلك الفترة .

وصول فرانكو إلى السلطة المنتهية أثار الكثير من الشرور الداخلية التي كانت تجري في النادي الكاتالوني ، وفي ذلك الوقت تم إنهاء لاعب من ريال مدريد

وإبعاده للمنفى بحجة تجاوزه الخط الأحمر وكان ذلك واحد من التدابير القائد العام لتحديد موقف ساسيات الدولة من جميع الأندية .

وهذا الإجراء قد ساعد برشلونة بعد عام 1939 حيث فاز بعدها برشلونة ب5 ألقاب دوري و4 بطولات كأس اسبانيا

وتلك السنوات كانت قاسية على ريال مدريد .

وكان يعاني القمع حتى وصول أسطورة الفريق ألفريدو دي ستيفانو الى مدريد وتغير مجرى تاريخ النادي .

وعلى الرغم من ذلك ريال مدريد لم يفز في الدوري حتى عام 1953-1954،حيث ظل 15 عاماً بدون بطولة الدوري

منذ وصول فرانكو المثير للإهتمام .

2- التوقيع مع كوبالا :

في عام 1950 تمكن نادي برشلونة في ذلك الوقت من التوقيع مع واحد من أفضل اللاعبين في أوروبا وهو كوبالا ، وقد سهل

فرانكو في في ذلك الوقت إتمام عملية انتقال كوبالا لنادي برشلونة

وقد إختلف المؤرخين حول كيفية مساعدة فرانكو لبرشلونة بضم اللاعب اديسلاو كوبالا وتسهيل عبوره لإسبانيا بعد أن هرب من

المجر وكيف أتم فرانكو أوراق اللاعب .

 

3- إنهاء فرانكو لديون برشلونة :

وكان برشلونة في حالة سيئة للغاية إقتصادياً بسبب بناء ملعب الكامب نو في العام 1965 في ذلك الوقت تدخل الديكتاتور فرانكو وأنقذهم من الإفلاس بعد أن قام بسداد ديونهم التي بلغت 230 مليون بيزيتا .

وفي وقت سابق غير كيان برشلونة بعض الأراضي الواقعة بين شارع رييرا بلانكا وشارع ماتيرنيداد في العام 1951 وبعد ذلك

رئيس البلدية أنطونيو ماريا سيمارو ورئيس نادي برشلونة فرانشيسكو ميرو قد وافقا على إعادة التأهيل الأول لمساعدة النادي .

وبعد ذلك قام برشلونة ببيع ملعب كورتس القديم وقال رئيس النادي ميرو أنه يتطلع لشكر الجماهير ، وقد وافق المجلس البلدي الجديد على دعم الكيان .

4- تكريم برشلونة للحاكم المستبد بجائزتين :

في لفتة شكر لأداء فرانكو مع نادي برشلونة فقد منحه نادي برشلونة ميداليتين ذهبيتين .

ووكانت الجائزة الأولى في العام 1971 فقد كرمت إدارة نادي برشلونة فرانكو لشروعه في طريق الخير وقلدوه مدالية النادي الفخري . 

وبعد ثلاث سنوات من الجائزة الأولى منح الرئيس الجديد لبرشلونة أوغسطين مونتال في أول جلسة رسمية له المدالية

الذهبية لفرانكو في الذكرى ال75 لبرشلونة .

 

5- فوز ريال مدريد بالمزيد من الكؤوس :

حقيقة أخرى لتفنيد نظريات المؤامرة خلال حكم الديكتاتور ، فقد فاز ريال مدريد في عهد الحاكم المستبد فرانكو  

ببطولة كأس إسبانيا 6 مرات بينما توج برشلونة بذات اللقب 9 مرات .

 

فرانكو الحاكم الديكتاتوري هل حقاً كان ظالماً لبرشلونة ومسانداً للريال

شاهد أيضاً

“أسد الجلاء روح والدي وراء تحقيق حلمي “

غزة ـ نعمة بصلة أراد أن يحقق حلم والده ،فطرق باب كرة القدم ، فوجد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *