الرئيسية » أخبار الأندية والإتحادات » أبرز المحطات الرياضية للعام 2016

أبرز المحطات الرياضية للعام 2016

فلسطين مازالت حاضرة .. رونالدو نومٌ في العسل ونيمار يدخل تاريخ كبار السامبا
فاجعة فريق شابيكوينسي ألقت بأحزانها وروسيا ضحية فضائح المنشطات
أحمد العلي
عامٌ آخر ينقضي، حمل في طيّاته الكثير من مشاهد الفرح والحزن، وكان فيه كالعادة للرياضة حصّة مميّزة، في مختلف الألعاب، وسواء بانجازات فردية أو جماعية من مختلف أنحاء العالم.
على الصعيد المحلي، فعلى الرغم من إمعان الاحتلال الإسرائيلي في التضييق على الرياضة الفلسطينية، إلا أنّ فلسطين كان لها حضوراً خاصاً، فعلى صعيد الألعاب الأولمبية التي احتضنتها البرازيل، دشّنت فلسطين مشاركتها السادسة توالياً، ولكن تميزت مشاركة هذا العام كون فلسطين كانت حاضرة لأول مرة بفريق تكوّن من ستّة رياضيين، هم العداءة ميادة الصيّاد والعدّاء محمد أبو خوصة، والسبّاحة ميري الأطرش والسبّاح أحمد جبريل، إضافة للاعب الجودو سيمون يعقوب والفارس سيبستيان زميرمان برياضة الفروسية.
كما شهدت الملاعب الفلسطينية تتويج شباب الخليل بلقب دوري المحترفين لأول مرة منذ 29 عاماً، ولأول مرّة في نظام الاحتراف الحديث، وكان لهذا اللقب أثراً خاصاً لدى جمهور وعشّاق العميد، وهاهو يستعد حالياً للمشاركة في بطولة الأندية العربية، إضافة إلى حصوله على نصف مقعد في الأدوار التمهيدية من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، ليكون ممثل فلسطين الوحيد للعام 2017 في الاستحقاقات الخارجية.
وسجّل أرشيف الرياضة الفلسطينية، اللقاء التاريخي الذي جمع منتخب فلسطين بكرة القدم بمنتخب الجزائر على أرض الأخير، وحظي هذا اللقاء الودّي بتغطية إعلامية كبيرة، وأبدعت الجزائر في احتضان واستضافة المنتخب الفلسطيني خلال فترة المباراة، ومع الأيام الأخيرة من العام الحالي تشرّفت فلسطين في استقبال فريق نادي بالستينو التشيلي، الذي قام بزيارة خاصّة لفلسطين، لعب خلالها مباراتين مع منتخب فلسطين ونجوم محافظة الخليل، إضافة إلى قيام نادي بالستينو بزيارة ميدانية لعديد الأماكن والمدن الفلسطينية، والأهم من ذلك كله حصول المنتخب الوطني على فرصة الأمل بالتواجد في بطولة أمم آسيا للمرة الثانية توالياً والتي ستستضيفها الإمارات العربية المتحدة عام 2019، والأمل معقود على تخطّي الدور التمهيدي الأخير من التصفيات لحجز مقعد في تلك البطولة الأهم على مستوى القارّة الآسيوية.
الملكي نادي ريال مدريد خطف الأضواء على صعيد كرة القدم بعد تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا، ولقب السوبر الأوروبي واختتم عامه بنجاح بعد أن حصد لقب كأس العالم للأندية وتصدّره للدوري الإسباني بفارق ثلاث نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة واحتفاظه بفرصة الابتعاد بفارق 6 نقاط في حال حقق الفوز في مباراته المؤجلة، وبلا شكّ كان لاعب ريال مدريد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، من أسعد الرياضيين في هذا العام، فإضافة إلى مشاركة فريقه في التتويج بالألقاب الثلاثة، نجح مع منتخب بلاده البرتغال في تحقيق لقب أمم أوروبا لأول مرة في تاريخه، فكان من الطبيعي أن يحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم ليصبح في رصيده أربعة ألقاب من ذات الجائزة، إضافة إلى العديد من الجوائز الفردية، وفي المقابل حصل الإماراتي عمر عبدالرحمن على جائزة أفضل لاعب في القارة الآسيوية، بعد قيادة ناديه العين الإماراتي إلى نهائي دوري أبطال آسيا، وأدائه المميز حالياً برفقة منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم.
وذات الأمر انطبق على النجم البرازيلي نيمار الذي دخل التاريخ من أوسع أبوابه برفقة كبار نجوم الكرة البرازيلية، بعد أن قاد منتخب بلاده البرازيل لذهبية الألعاب الأولمبية، وهو اللقب الوحيد تاريخياً الذي كان غائباً عن خزائن السامبا، وعلى صعيد الألعاب الفردية أيضاً ابتسم الفرح في وجه لاعب التنس الأرضي البريطاني آندي موراي، الذي حصد ذهبية الألعاب الأولمبية واختتم العام 2016 متصدّراً ترتيب قائمة أفضل لاعبي التنس حول العالم لأول مرة في تاريخه، وشهدت الألعاب الأولمبية أيضاً فضيحة المنشّطات التي لاحقت العديد من الأبطال والبطلات من روسيا، وكان من أهم الضحايا قبل ذلك، إيقاف الحسناء ماريا شارابوفا إحدى أهم لاعبات التنس الأرضي حول العالم حالياً، أمّا أهم الانجازات العربية عامّة والأردنية خاصة حصول لاعب التايكواندو أحمد أبو غوش على الميدالية الذهبية تحت وزن 68 كغ، مهدياً الأردن أول ميدالية في تاريخها الرياضي الأولمبي.
شهدت نهايات العام 2016 حادثة مؤلمة، ألقت بأحزانها في أنحاء المعمورة، بعد حادثة سقوط طائرة فريق شابيكوينسي البرازيلي بكرة القدم، والذي كان متوجّهاً إلى كولومبيا للعب مباراة ضد فريق أتليتيكو ناشيونال، وأدّت الحادثة إلى وفاة 76 راكباً كان منهم الفريق البرازيلي، كما كان العام 2016 مع موعد لوداع أسطورة الملاكمة على مرّ التاريخ، الأمريكي محمد علي كلاي عن عمر ناهز 74 عاماً، كما ودّع الوسط الرياضي في ذات العام، النجم الهولندي يوهان كرويف أحد أساطير كرة القدم حول العالم، والذي كان له الفضل كمدرب بتتويج برشلونة بأولى بطولاته الأوروبية عام 1992.
أمورٌ أخرى كانت محطات في طريق العام 2016 ومنها فضائح الفيفا، وايقاف السويسري جوزيف سيب بلاتر عن ممارسة أي نشاط رياضي بعد سلسلة من فضائح الرشاوى، وذات الأمر انطبق على النجم الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي بكرة القدم، أفضى إلى تولّي السويسري جياني إنفانتينو رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم.
أيضاً كان من مفاجآت العام 2016 فوز نادي ليستر سيتي بلقب الدوري الانجليزي، وحصول لاعبه النجم الجزائري رياض محرز على جائزة أفضل لاعب في انجلترا بعد قيادة فريقه للقب، بتسجيل 17 هدفاً وصناعة 11 هدفاً أخرى، ويسجّل للفريق أيضاً وصوله إلى الدور الثاني من بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الجديد.

شاهد أيضاً

أبرز صفقات الميركاتو الشتوى لهذا العام 2016-2017م

أحمد سعد-أطلس سبورت اقترب اغلاق باب الانتقالات الشتوية بين الدورين فى دورى الوطنية موبايل لأندية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *