الاتحاد الفلسطيى لكرة القدم فرع الشتات يحتفل بتخريج دورة مدربين

  • منذ 4 أسابيع
حجم الخط

أعلام الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم فرع الشتات لبنان : موسى موسى / تصوير اديب عناني

 

الاتحاد الفلسطيى لكرة القدم فرع الشتات يحتفل بتخريج دورة مدربين

احتفل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم فرع الشتات لبنان بتخريج دفعة جديدة من المدربين الذين اجتازوا بنجاح دورة C الكروية الآسيوية.

حضر الاحتفال الحاشد فعاليات فلسطينية ولبنانية تقدمهم:

 

مدير دائرة اللاجئين في “م.ت.ف” أحمد أبو هولي، وعضو المجلس الثوري لحركة “فتح” رفعت شناعة، وأعضاء حركة “فتح” اقليم لبنان يوسف زمزم وأبو إياد الشعلان والمشرف العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطينية في الشتات غسان عبد الغني، وعلي صوافطة، ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في لبنان زياد بقاعي ومحي الدين جمال مدير نادى الاهلى صيدا ، وصاحب القدم الذهبية الكابتن محمود برجاوى ابو طالب ورؤساء الأندية الرياضية الفلسطينية واللبنانية في منطقة صيدا، وأسطورة الكرة الفلسطينية السابق جمال الخطيب. و أعضاء الاتحاد الفرعي نائب الرئيس محمود جاد / منى السعيد/عبير الحسن /موسى موسى/ والحاج محمد رشيد وتغيب المشرف العام على الاتحاد الفرعي الاستاذ دياب الخطب لأسباب صحية وكذلك مجدي المجذوب.

عريف الاحتفال الاعلامية منار يونس التي رحبت بالحضور، منوهةً بدور الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في لبنان، وموجهةً التحية إلى جميع الرياضيين الذين يحملون رسالة حضارية إنسانية.

 

ثم كلمة رئيس لجنة التطوير في الاتحاد الفرعي منى السعيد التي أشادت بدور الرياضة الفلسطينية والقائمون عليها من أجل بناء الإنسان وتطوير المجتمع بالأخلاق الرياضية والقيم الانسانية.

وأكدت أن الدورات الرياضية تعكس صورة الفلسطيني الإنسانية ومشاركته في بناء الحضارة، وأشارت إلى الاهتمام بإعداد اللاعب الرياضي الفلسطيني وكذلك تطرقت الى بناء جيل رياضي عبر انشاء منتخبات للفئات العمرية في كافة المناطق.

 

وألقى كلمة الخريجين سعيد شبايطة، شكر فيها القائمين على إعداد الدورة الرياضية، وخصّ بالشكر اللواء جبريل الرجوب الذي يولي الاهتمام للرياضة الفلسطينية، مباركاً لزياد بقاعي في مهمته الجديدة كرئيس لاتحاد كرة القدم في الشتات.

 

ثمَّ ألقى منسق الدورة الحاج محمد رشيد ابو رشيد كلمة أكد فيها أن بدعم المرجعيات الرياضية يكون الاستمرار، وبهم تكبر اللعبة الرياضية، مشيدًا بالروح الأخوية التي سادت بين أعضاء الدورة، منوهًا إلى وحدة الجسم الرياضي.شاكرا سيادة اللواء الرجوب لدعمه المتواصل لنا فى الشتات لبنان لما يخدم الرياضة الفلسطينة وكل الشكر للاخ والصديق المحاضر الاسيوي الكابتن احمد الحسن.

وتحدث رئيس اتحاد كرة القدم في لبنان زياد بقاعي الذي نقل تحيات اللواء جبريل الرجوب راعي الرياضة الفلسطينية، وقال: “إن هذا التكريم لمجموعة من المدربين الذين حصلوا على شهادة رياضية من فئة (c) لكرة القدم انجازًا للساحة اللبنانية لما له من انعكاس على الأندية الفلسطينية في لبنان”. مؤكدًا أن التأهيل والتطوير للأندية سيستمر.

وبعد اطلالته الأولى كرئيس للاتحاد الفرعي في الشتات، طرح تصورًا للرياضة الفلسطينية وأنديتها من أجل تحسينها وتطويرها لأن الرياضة الفلسطينية تمتلك كل مقومات الإبداع، وعملنا سيستمر بكل صدق وجدية.

ودعا إلى تفعيل اللجان في الاتحاد، وتشكيل لجان للمناطق يتناسب مع التخصص والجغرافيا، واعدًا بأن الأيام القادمة تبشر بالخير.

وشكر الاتحاد اللبناني الذي ساعد في إقامة دورة المدربين الرياضيين، كما شكر الاتحاد الفلسطيني المركزي لاهتمامه بتطوير الرياضة في لبنان والمدربين على جهودهم التي بذلوها.

وختم كلامه موجهًا التحية لفلسطين وعاصمتها القدس.

 

وبعد كلمة الرئيس تم توزيع الشهادات للمدربين : محمد موسى، وإياد فرهود، ومحمد اليونس، وعلي آغا، ورامي أسعد، وفادي أبو حيط، وإياد العلي، ومحمد أيوب، وسعيد محمود، وحسام عطايا، وعلي عبد الرازق، ومحمد نايف موسى، ومحمود رشيد، وسعيد شبايطة، وأيمن هواش، وحسن خاسكية وحسن شرارى ومحمد اغا.