لويس فيغو يكشف كواليس غدره ببرشلونة.. لم أكن أريد الانتقال إلى ريال مدريد

  • منذ شهرين
حجم الخط

متابعة-ابومعروف حمودة

يعد لاعب الوسط البرتغالي لويس فيجو أكثر لاعب سبب انتقاله من برشلونة إلى ريال مدريد جدلًا بين مشجعي الناديين.

وأمضى فيغو، البالغ من العمر 46 عامًا، 5 مواسم في برشلونة، كان خلالها أحد أبرز اللاعبين في النادي الكتالوني، إن لم يكن أبرزهم.

لكن فيغو فاجأ الجميع وانتقل إلى ريال مدريد، العام 2000، ليصبح أكثر اللاعبين كرهًا من جانب مشجعي برشلونة، بعد انتقاله إلى غريمهم التاريخي.

وروى فيغو بعض كواليس انتقاله من برشلونة إلى ريال مدريد، مقابل 60 مليون يورو، في حوار مع الأرجنتيني خورخي فالدانو، ونقلته صحيفة ”ريكورد“ البرتغالية.

وقال فيغو: ”أمضيت 5 مواسم رائعة في برشلونة، في ذلك الوقت كان خوان غاسبارت، الذي لا أثق فيه أبدًا، مرشحًا لرئاسة برشلونة، وانتهى الأمر بفوزه في الانتخابات“.

وأضاف فيغو: ”يمكن لغاسبارت أن يعدني بالقمر لكني لا أصدق ذلك“.

وأردف أفضل لاعب في العالم للعام 2001، ”بدأت الأمور تزداد خطورة عندما توصلت إلى اتفاق مع المرشح لرئاسة ريال مدريد حينها، فلورنتينو بيريز، حال فوزه في الانتخابات كنت سأدفع قيمة التذاكر الموسمية على ملعب سانتياغو برنابيو لمدة عام، إذا لم أوقّع لريال مدريد“.

وتابع: ”وقّع هذا الاتفاق وكيل أعمالي، حقًا لم أكن أعرف شيئًا عنه، أنا منزعج من أولئك الذين يخبرونني بشيء أمامي ويكتبون أي شيء غير صحيح“.

ولعب فيغو لريال مدريد حتى العام 2005، عندما انتقل إلى إنتر ميلان الذي كان آخر فريق يلعب له.

وشارك فيغو في 248 مباراة مع برشلونة، سجل فيها 45 هدفًا وصنع 51، في حين لعب لريال مدريد 245 مباراة سجل فيها 56 هدفًا وصنع 93.

ومع ريال مدريد نجح فيغو في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا العام 2002، وهي المرة الوحيدة التي أحرز فيها اللقب، إلى جانب لقبين في الدوري الإسباني و4 في السوبر الإسباني ولقبين في كأس العالم للأندية ولقبين في السوبر الأوروبي.

أما مع برشلونة فنال فيغو لقب الدوري الإسباني مرتين، إلى جانب لقبين في كأس إسبانيا ولقبين في السوبر الإسباني ولقبين في السوبر الأوروبي.