لعبة القط والفأر مستمرة بين ليفربول والسيتي وتشيلسي الضحية الجديدة

  • منذ 5 أيام
حجم الخط

متابعة.ابومعروف حمودة

استعاد فريق ​ليفربول​ صدارة ​الدوري الانكليزي​ “بريميرليغ” بفوز ثمين على ضيفه ​تشيلسي​ بهدفين نظيفين في مباراة جمعت بين الفريقين في ملعب “آنفيلد” ضمن الاسبوع الرابع والثلاثين من منافسات البطولة.

ويستمر صراع صدارة البطولة على أشده مع بقاء اربع جولات فقط على انتهاء الموسم، خاصة وأن الليفر يتصدر اليوم جدول الترتيب بفارق نقطتين فقط عن ملاحقة المباشر ​مانشستر سيتي​، والذي كان قد فاز في وقت سابق على كريستال بالاس بنتيجة 3-1. لمعرفة المزيد حول النتائج الترتيباضغط هنا

ويأتي فوز ليفربول في وقت تزدحم فيه المباريات، حيث ينتظره امتحان آخر يوم الاربعاء عندما يحل ضيفًا على فريق بورتو البرتغالي في ملعب الدراغاو ضمن لقاء مهم لحسم هوية المتأهل إلى نصف نهائي بطولة دوري ابطال اوروبا.

وبالعودة الى مباراة ليفربول وتشيلسي، فقد انتهى الشوط الاول بين الفريقين سلبيا من دون اهداف، رغم المحاولات التي ظهرت بجهود المصري ​محمد صلاح​ في البداية، غير أن كلها لم تثمر على مستوى النتيجة التي استقرت في النهاية على التعادل السلبي.

في الشوط الثاني، ومع ظهور تكتيك هجومي فعال من قبل المدرب يورغن كلوب، نجحت خروقات ليفربول في دخول شباك تشيلسي بهدفين متتاليين، فكان الاول عن طريق ​ساديو ماني​ في الدقيقة 51 وبعده بدقيقتين فقط، جاء صلاح بالهدف الثاني من تسديدة ضاروخية لم يتمكن منها الحارس كيبا.

وحاول بعدها تشيلسي العودة الى المنافسة واختار خيار المواجهة المباشرة، وهذا ما أظهره المدرب ماوريسيو ساري من خلال الدفع بمهاجمه الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي وحّد جهوده مع النجم البلجيكي ادين هازارد، ما شكل خطورة في بعض الأحيان على مرمى الحارس اليسون بيكر، لكنها لم تصل الى حد تغيير النتيجة، والتي استقرت في النهاية على فوز الريدز بهدفين نظيفين.