ابو عمار


لا جديد يذكر .. جوارديولا ملك الانجازات وفينغر “ تخصص فشل”

  • منذ 9 شهور
حجم الخط

متابعة _ سهى الحمرواي

نعم لا جديد، أضاف بيب جوارديولا لقب جديد إلى سجله الحافل من الألقاب لكن هذه المرة مع مانشستر سيتي، وذلك بعد الفوز على آرسنال في نهائي كأس رابطة المحترفين بثلاثية نظيفة، في مباراة كانت تلعب من طرف واحد تقريباً خصوصاً في الشوط الثاني.

جوارديولا الذي تعرض للانتقادات في موسمه الأول مع السيتيزنز، استعاد هيبته هذا الموسم وحصد أول ألقابه في إنجلترا، وهو قريب جداً من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي أيضاً، ليؤكد على أنه مدرب ناجح أينما حل وارتحل.

ورفع جوارديولا عدد ألقابه إلى 23 لقب، وذلك خلال فترة زمنية قياسية، حيث بدأ مسيرته التدريبية على الصعيد الاحترافي عام 2008 مع برشلونة، أي قبل 10 أعوام، مما يعني أنه يحرز 2.3 لقب في الموسم الواحد.

النقطة السوداء في تاريخ بيب أنه أنهى الموسم الماضي خالي الوفاض لأول مرة في مسيرته، لكن هذا لا يقلل شيء من قيمة المدرب الإسباني الذي أعاد تصحيح الأوضاع بسرعة وبات ينافس على جميع الألقاب هذا الموسم.

على الجانب الآخر، أصبح فشل آرسين فينجر سيناريو مكرر وممل في الوقت ذاته، حيث فشل المدرب الفرنسي في الفوز بلقب كأس الرابطة طوال مسيرته الاحترافية، وهذه المرة الثالثة التي يخسر فيها بالمباراة النهائية في البطولة.


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات