كرمة يوسف ويارا ابو يونس وسوسن مفرح مواهب بكرة اليد والسلة والقدم ينتظرهن الابداع في قادم الايام

  • منذ 7 شهور
حجم الخط

 

رام الله – بسام ابو عرة –

اكتشاف مواهبنا وخاماتنا الرياضية في مختلف الالعاب والرياضات للذكور والاناث من مهمة المدربين المختصين وعلى الاعلام الرياضي تسليط الاضواء على مثل هذه المواهب ووضعها في نصابها الصحيح من اجل متابعتها كل في مجاله ولعبته واتحاده لصقل الموهبة بالطريقة السليمة.

هنا نسلط الاضواء على ثلاث خامات ومواهب ولاعبات لهن موطئ قدم كل في لعبتها الخاصة، التي تعشقها وهن بحاجة ماسة للدعم والمساندة المعنوية من اجل تطور مستواهن الفني ليكن في قادم الايام لاعبات لهن بصمة مهمة في انديتهن ووطنهن ، فهن يتمنين تمثيل وطنهن افضل تمثيل .

كرمة يوسف نجمة بكرة اليد والسلة ويارا ابو يونس باليد والقدم وسوسن مفرح بالقدم، كرمة ويارا لاعبتان موهوبتان مستواهن يبشر بالخير ولهن فضل كبير في انديتهن فيما سوسن مفرح موهبة كروية صغيرة بحاجة للدعم والمتابعة والصقل ولمزيد من تسليط الاضواء عليهن كان هذا اللقاء:

كرمة محمد عطا يوسف ابنة ١٧ ربيعا لاعبة منتخب نابلس لكرة السلة و فريق صالة الخليل لكرة اليد ومنتخب فلسطين في كرة اليد، تمارس جميع الرياضات بشكل عام و بالاخص كرة السلة و كرة اليد اضافة الى التزامها بنادي للياقة البدنية بنابلس ، موهبة حقيقية رياضية مبدعة ، فهي تبدع في اي مجال رياضي تكون فيه او يتم اختيارها فيه كون لديها عقل متفتح رياضيا وذكاء حاد يجعلها تتفوق في كل رياضة تمارسها.

بدأت حياتها الرياضية من عائلة صحية و رياضية و بالاخص والدتها كما كان دعم مدرستها لها و للرياضة بشكل كبير ما جعلها تمارس الرياضة باستمرار، خاصة في ظل وقوف والدتها الى جانبها دوما رغم وجود العديد من العوائق اولها عدم تفهم المجتمع لممارسة المرأة للرياضة وثانيا عدم توافر الملاعب و الدعم المطلوب والمساندة اللازمة للرياضات النسوية .

وقالت كرمة: كانت بطولة الشهيد ابو عمار بكرة اليد التي جرت على صالة الجامعة الامريكية في جنين ناجحة من كل الجهات وبكل المقاييس وتوج فريقي صالة بلدية الخليل بها بطلا عن جدارة واستحقاق.

واضافت كرمة: ينقص لاعبات كرة اليد توافر الملاعب والصالات الرياضية المغلقة والقانونية و الدعم من الاندية و المجتمع و الاستمرار باقامة البطولات و المباريات لتحفيز اللاعبات وتقدم مستواهن في هذه اللعبة الرائعة المظلومة محليا.

وتحلم كرمة ان تصل الى افضل الاندية و الفرق والمنتخبات وان ترفع علم بلادها فلسطين وتمثله على جميع المستويات العربية والدولية وتتمنى الوصول الى منتخب فلسطين في كرة السلة وتكون احدى لاعباته ومن ثم تمثله في المحافل الخارجية.

وشكرت كرمة كل من وقف الى جانبها وساندها ودعمها وفي مقدمتهم المدربين محمود ابو عبيد ،احمد علي،كميل زهران

وفايز المحتسب.

– يارا ابو يونس : شرف كبير ان امثل فلسطين رياضيا

اما لاعبتنا في اكثر من لعبة بكرتي اليد والقدم لاعبة متمكنة جدا ولها صولات وجولات في كرة القدم بالذات كونها تلعب رسميا مع ناديها العربي في الداخل الفلسطيني يارا ابو يونس ابنة سخنين التي قالت: اتشرف ان العب في فلسطين ولفلسطين في اي مجال رياضي وخاصة كرة قدم كونها لاعبة محترفة في هذا المجال.

وتضيف يارا: مشاركتي في بطولة الشهيد ابو عمار بكرة اليد في الجامعة العربية الامريكية كانت الاولى لي كون الفريق تم تشكيله حديثا خصوصا للبطولة التي كانت بطولة رائعة اولا لمناسبتها المهمة وثانيا لوجود اندية وفرق يشار لها بالبنان وهناك لاعبات سيكون لهن في قادم الايام دور ملموس في كرة اليد الفلسطينية اذا ما تم مساندتهن ودعمهن من خلال

وجود بطولات محلية ومشاركات خارجية ومعسكرات تدريبية، فهن لديهن الموهبة والتميز لكن بحاجة للمساندة والاهتمام من قبل المسؤولين.

وتضيف : انا امارس كرة القدم باحتراف تقريبا بالداخل الفلسطيني ولعبة كرة اليد مارستها كفريق وبطولة هنا فقط رغم انني موهوبة بها لكن ولعي ينصب على كرة القدم في المقام الاول، ولو كان لدينا فترة تدريبية لبطولة ابو عمار بكرة اليد لكان نافسنا بقوة على المركز الاول.

فريقي بالجامعة جيد ومستواه معقول رغم تكوينه حديثا وسنعمل على تطوره من خلال التدريبات التي سنقوم بها خاصة في ظل دعم الجامعة لنا وخاصة الاستاذ عدي دراغمة الذي يعمل على تذليل العقبات ويقدم المساندة لفرق الجامعة بجميع الالعاب الرياضية كما ادارة الجامعة معنية بتطور الفرق الرياضية فيها لتكون الافضل والاميز بين الجامعات

– سوسن مفرح موهبة كروية بحاجة للمساندة والصقل

اما اللاعبة سوسن مفرح من بيت لحم موهبة كروية بحاجة لدعمها ومساندتها والوقوف الى جانبها كي يتم صقل موهبتها خاصة انها لاعبة صغيرة تبلغ من العمر 14 ربيعا ،وقد مارسة اللعبة وهي زهرة قبل ان تواصل عشقها لها وتدرب على فنون القدم بمساندة الاهل ودعمها من قبلهم حتى تصل النجومية التي تحلم بها.

وعن مستواها كموهبة صغيرة تقول سوسن:مع زيادة تدريباتي ارتفع مستواي ومهارتي باللعبة واصبحت اتقن اللعبة اكثر بكثير من ذي قبل، فالتدريب مهم جدا للمواهب لانه يصقل الموهبة لدى اللاعبة ويجعلها تتفوق بسرعة وتتميز، وتزداد مع التدريبات لدى الاندية لوجود مدرب واهتمام من الاندية في اللعبة واللاعبات.

واعتبرت سوسن ان مستوى الاندية النسوية يتطور ويتقدم بشكل كبير واصبحت معظم الاندية والمراكز يدربون الفتيات الصغيرات والكبيرات وهذا تطور كبير جدا على مبدأ السماح للاعبات بممارسة هواياتهن في كرة القدم من خلال الاندية.

وتتمنى سوسن ان تكون لاعبة مشهورة ولها بصمة وان تكون ضمن الفريق الاول لديار مستقبلا وان تمثل فلسطين في المحافل العربية والدولية في هذا الامر.