ابو عمار


فوز باهت للفدائي على نظيره الباكستاني

  • منذ 4 أسابيع
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت-محمد الأخرس

حقق منتخبنا الفدائي فوزاً ودياً على حساب نظيره منتخب باكستان بهدفين لهدف، وذلك خلال التجربة الودية التي لعبت على ملعب الشهيد فيصل الحسيني، على أن يلتقي الوطني في المباراة المقبلة أمام منتخب الصين في بكين في العشرين من الشهر الجاري.

ودخل المدير الفني لمنتخبنا الوطني نور الدين ولد علي بتشكيل ظهر عليه بعض التغييرات، فلعب في الحراسة رامي حمادي وأمامه الرباعي مصعب بطاط واليكسيس نصار ومحمد صالح وعبد الله جابر وثلاثي الوسط محمد باسم وشادي شعبان وجوناثان سوريا وفي الأمام الثلاثي محمود عيد وسامح مراعبة ومحمود وادي.

ولم يقدم منتخبنا المستوى المنتظر منه، وظهر بأداء باهت هجوميا ولم يشكل أفضلية على أرض الملعب، فيما اعتمد المنتخب الباكستاني على الهجمات المرتدة.

ومبكراً استغل المنتخب باكستان سرعته ومهارته ومن هجمة سريعة منفذة تصل في النهاية إلى المهاجم حسن بشير الذي يراوغ ويسددها قوية في سقف الشبكة ويتقدم لمنتخبه د16.

هدف تقدم باكستاني، سعى منتخبنا للرد عليه لكن لم يجد طريقه نحو الشباك معتمدا على الكرات الطويلة والتسديد من خارج الصندوق.

ومن ركنية من ميسرة المنتخب، ينفذها سوريا داخل الصندوق يحولها وادي برأسه يكملها المدافع الكسيس داخل الشباك د36، عليها يخرج الشوط الأول بالتعادل الايجابي بهدف لهدف.

شوط ثان، دخل نظمي البدوي وخروج سامح مراعبة، مع توقع تغير شكل المنتخب، إلا أن الأداء الوطني ظل دون المتوسط لا محاولات ولا فرص تذكر.

واستمر ولد علي بإجراء التبديلات، بدخول الثلاثي بابلو برافو وتامر صيام وياسر إسلامي، وخرج محمد باسم وجوناثان سوريا ومحمود وادي على التوالي.

ومع استمرار الدقائق، ومن جملة بدأها البدوي، إلى عيد الذي يلعبها عرضية داخل الصندوق ترتد من الدفاعات لتعود للبدوي على الصندوق يلعبها أرضية زاحفة بطريقة رائعة داخل الشباك ليتقدم لمنتخبنا د78، مع دخول صالح شحادة وخروج محمود عيد، عليه ينتهي اللقاء بفوز منتخبنا بهدفين لهدف.


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات