فرق كرة قدم نسوية تغزو أندية قطاع غزة ! - شبكة أطلس سبورت


فرق كرة قدم نسوية تغزو أندية قطاع غزة !

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

ولاء أبو شريفة – غزة

في الآونة الأخيرة، شهدت الساحة الرياضية الفلسطينية  نشاطاً رياضياً مكثفاً للمرأة الفلسطينية على صعيد لعبة كرة القدم، ابتدأت بتشكيل فرق نسوية في الضفة الغربية وصولاً إلى قطاع غزة، حيث “انطلق أول فريق نسوي لكرة القدم بالضفة الغربية في محافظة بيت لحم عام 2002، وأشرفت على تأسيسه سمر الأعرج عضو الاتحاد العربي للرياضة الجامعية، وفي قطاع غزة تم تشكيل فريق نسوي لكرة القدم عام 2004 من طالبات كلية التربية الرياضية بجامعة الأقصى، وشارك في بطولة العرب الأولى بالإسكندرية، إلا أنه توقف عن اللعب بسبب الظروف التي عانى منها القطاع”، وفي مطلع عام 2017 أطلقت مؤسسة العمل التنموي “معا” أول دورى نسوي بالقطاع.

وتمارس النساء في العالم لعبة كرة القدم منذ وقت طويل، حيث أشارت بعض التقارير عن أنها لعبت في عام 1790، أما أول مباراة سجلت فقد كانت تحت إشراف الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم عام 1892 في غلاسكو، اسكتلندا”.

وللحديث حول الفرق النسوية الغزية، حاورت شبكة أطلس سبورت، الكابتن “سها هشام أبو دلال” 23 عام خريجة تربية رياضية ومدربة فريق خدمات النصيرات النسوي.

تقول :”أسست فريق نسوي يضم لاعبات كرة القدم خلال عملي بمشروع رياضية من اجل التنمية، وقمت بأخذ عدة دورات لكرة القدم النسوية، ومن ثم شكلت مجموعة فتيات كان منهم طالبات عاشقات لكرة القدم وتم عقد بطولة لهم بين خمس أندية.

وتوضح أبو دلال ” الفريق يضم 16لاعبة من عمر 14-17 عام، من أوائل المدارس، مؤكدة انه بالفترة الحالية هناك إقبال كبير من الفتيات للانضمام لكن الإمكانيات لا تسمح، ولا يوجد أي مشروع يكلفهم.

وتبين أبو دلال “واجهتنا عدة مشاكل في بداية الطريق كانت تكمن في العادات والتقاليد السائدة في مجتمعنا، حيث ان المجتمع لم يكن مقتنع بان فتياتهم تلعب بنادي وسط مخيم، مضيفةً أنهم بالنادي قاموا بعمل اكثر من جلسة توعية وتثقيف وتم تجاوز الأمر بشكل مقبول.

وتضيف أبو دلال “أن فريقها لعب مباراة واحدة رسمية كانت مشرفة عليها مؤسسة معا وكانت بين خمسة أندية “خدمات النصيرات شباب رفح خدمات رفح  ونادي الأهلي والهلال بغرة” و حصل فريقها على المركز الأول .

وتوجهت أبو دلال لكل فتاة لديها هواية ممارسة كرة القدم، بأن تثابر وتجتهد من أجل تحقيق النجاح والتقدم في مسيرتها، ولا تستسلم أمام العراقيل والصعوبات التي تواجهها، ودعت كافة الأهالي لدعم بناتهم حتى يحققن أهدافهن.

وتأمل ابو دلال من الجهات المعينة ان يوجهوا دعمهم لهؤلاء الفتيات الراغبات بلعبة كرة القدم وان تحظى لعبة كرة القدم في غزة على الاهتمام كحال الضفة.

 

بدورها، أعربت اللاعبة هديل عيد 14 عام لاعبة رأس حربة في نادي خدمات النصيرات عن حبها للعبة كرة القدم، مبينة  انها بدأت لعب الكرة بعمر 6سنوات.

تقول ” بدأت العب كرة القدم في أرضنا مع ابن عمي، ومن ثم انضممت لنادي خدمات نصيرات ضمن مشروع معا، مضيفة ان والدها كان لاعب في نادي النجوم، وتعلمت أصول اللعبة مع ابن عمها.

وتبين عيد خلال بطولة الفتيات الناشئات الذي نفذها مشروع معا حصلت على لقب “هدافة البطولة” ب 7 أهداف خلال البطولة.

تتمنى عيد من كل المسئولين دعم كرة القدم النسائية في غزة  مؤكدة انه يوجد بالقطاع فتيات مميزات جدا وقادرات على تمثيل بلدنا افضل تمثيل.

تأمل عيد أن تلعب في صفوف منتخب فلسطين و ترفع علم فلسطين في كل المحافل العربية والدولية، كما تأمل ان تصبح باحتراف اللاعب ابو تركية.

و”ابو تريكة” هو اللاعب محمد محمد محمد أبو تريكة لاعب كرة قدم دولي مصري، كان يلعب في مركز خط وسط مهاجم أو مركز المهاجم الثاني، يتميز بكونه لاعبا صانع ألعاب ويساهم في الهجوم وإحراز الأهداف، بالإضافة إلى اللمسات السحرية ومهارات المراوغة والاختراق.

توجهت عيد بجزيل الشكر لأهلها على مساندتهم ودعمهم لها، كما شكرت الكابتن سها ابو دلال والكابتن محمد ابو يوسف.