عندما يتفوق الابن على والده

  • منذ 3 أسابيع
حجم الخط

غزة- كتب اسامة ابو عيطة/ أكد نعيم سلامة مدرب فريق بيت حانون الأهلي أن خسارة فريقه في الجولة الثالثة المنصرمة من بطولة دوري الدرجة الممتازة للمحافظات الجنوبية أمام منافسه الهلال بهدفين لواحد، والتي جمعت بينهما على ملعب إستاد الشهيد محمد الدرة لن تكون نهاية المطاف في مشوار “الحوانين” بمنافسات البطولة.
وقال سلامة: إن منافسات بطولة الدوري الممتازة ما زالت في بداياتها، وإن هذه النتيجة لن تفت في عضد منظومة النادي، منوهاً إلى أن لاعبيه ما زالوا يمتلكون الكثير في جعبتهم ليقدموه في الجولات القادمة، خاصة أنه سيقابل في الجولة الرابعة من منافسات البطولة فريقاً قوياً مثل الصداقة، وهو الذي دربه في منافسات سابقة من بطولتي دوري الدرجتين الأولى والممتازة.
وأضاف: “خسارتنا في الجولة المنصرمة لا يعني أن الأمور باتت سيئة أو معقدة للغاية كما قد يعتقد البعض، فما زالت بطولة الدوري الممتاز في مطلعها، ونحن لدينا هدف معلن، في ظل توافقات مع مجلس الإدارة، وهو البقاء ضمن أندية دوري “الأضواء” خلال هذا الموسم، وسنعمل كل ما باستطاعتنا من أجل إنجاز هذا الهدف الذي وضعناه لأنفسنا قبل بداية البطولة”.
ونوه المدرب الكبير سلامة إلى أنه يعلم إمكانيات فريق الصداقة جيداً، وهو الذي يمتلك عناصر مميزة، دربها قبل ذلك في العديد من المناسبات، قائلاً: “الصداقة لديه قوام فريق جيد، ولكننا نستعد الآن بكل قوتنا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام صاحب لقب بطولة الدوري الممتاز قبل موسمين، وسنحاول بكل قوتنا أن نصلح الأخطاء التي وقع بها اللاعبون خلال الجولات المنصرمة”.
وعن لقاء فريقه أمام الهلال في الجولة الثالثة من عمر البطولة، قال: “تمكن الفريق من افتتاح التسجيل في الدقائق الأولى من اللقاء، وكنا قريبين جداً من إضافة الهدف الثاني، ولكن التوفيق والتركيز غاب عن بعض العناصر، لينتهي الشوط الأول بتقدمنا بهدف نظيف، ولكن الأمور لم تسر كما كنا نخطط لها في النصف الثاني من اللقاء، حيث لم يقدم بعض اللاعبين البدلاء المهمات المطلوبة منهم، وكان هذا أحد الأسباب الرئيسية التي جعلتنا نخسر نقاط المباراة كاملة”.
وعن الهدف الثاني الذي تلقاه “الحوانين” في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة بأقدام نجله وسام سلامة الذي يلعب لصالح الهلال، قال المدرب سلامة: “بكل أمانة وروح رياضية وإخلاص، ورغم حاجتنا الماسة لتحقيق وحصد نقاط المباراة كاملة، إلا أنني قلت لابني: عليك تقديم كل ما بوسعك من أجل خدمة فريقك، وليس عليك التفكير نهائياً بوجودي على قيادة الدفة الفنية لفريقك المنافس، ورغم ألمي بخسارة اللقاء، إلا أنني أفتخر بالنزاهة التي خاضها نجلي في اللقاء، والذي قدم مباراة كبيرة ورائعة مع فريقه الهلال، وأتمنى له التوفيق في قادم المواعيد.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

مواعيد المباريات

تصنيفات

ads
اليوم الكبير15 أكتوبر، 2018
لقد وصل اليوم الكبير.

أعلى المواضيع والصفحات