صور وفيديو: المفرقعات النارية والشغب سرطان يهدد الملاعب الغزية

  • منذ 3 شهور
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

لا يخف على أحد المشاهد المسيئة التي تعيشها ملاعب كرة القدم في محافظات غزة في ظل الممارسات السلبية التي تقوم بها بعض الجماهير خلال مباريات بطولة الدوري العام بدرجاته المختلفة.

أحداث شغب طالت الكثير من الملاعب في ظل الحضور الجماهيري الكثيف الذي يتابع المباريات مع وصول بطولة الدوري للمحطات الأخيرة الأمر الذي يهدد استمرار المسيرة الكروية برمتها بعد الأحداث التي تدور في معظم المباريات.

الإجراءات العقابية المشددة التي يتخذها اتحاد الكرة والتي وصلت لحد منع الجماهير من متابعة المباريات قد تبدو غير كافية لوقف تلك الظواهر بفعل التعصب الأعمى القائم على التشدد وعدم تقبل الآخر والانتماء للحي والمنطقة والنادي دون النظر بأن الرياضي تبقى وسيلة للمتعة والترفيه وتعزيز الأخلاق والمحبة بين الجميع.

وقد يبدو للبعض أن المباريات التي تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً كساحة حرب بين الجماهير وسط الاتهامات والشتم والسباب المتبادل في مشهد يسئ لعادات وتقاليد شعبنا الفلسطيني الذي يعيش حصاراً خانقاً منذ سنوات طويلة والتي تبقى فيه الرياضة وكرة القدم المتنفس الوحيد أمام الشباب لإبراز قدراتهم ومواهبهم على أساس المنافسة الشريفة.

وبعيداً عن ظواهر الشغب شكل استخدام المفرقعات النارية بكثافة من قبل الجماهير في المباريات الأخيرة خطر يهدد الملاعب بفعل الأضرار الجسيمة التي تتسبب في إحراق أرضية الملاعب وإصابة عدد كبير من الجماهير بسبب خطورتها الكبيرة.

اتحاد الكرة الذي يحاول عبر اللقاءات مع مجالس إدارات الأندية والمنظومة الرياضية بأكملها لوقف مثل تلك الظواهر إلا أن ما يحدث داخل ملاعبنا الغزية لا يمكن قبوله والسكوت عنه.