” شادى بصلة “عملة نادرة فى صناعة الأهداف

  • منذ 3 أسابيع
حجم الخط

فريق نادي الاعلامي الرياضي الصغير : سامر لبد، قصي كشكو، عاصم السرحي 

رفع شعار التحدي  للوصول إلى مبتغاه وأكد أنه يملك  موهبة قادرة  على طرق أبواب  النجومية ،  ووصف باللاعب   المهاري   وشكل  قلقا  لخطوط الدفاع  ، أثرى الملاعب  بإدائه الراقي  ،وصفقت له الجماهير ، ويعتبر من أبرز اللاعبين  التى عرفتهم  الساحة الرياضية .

شادى محمد بصلة ، صانع ألعاب شباب جباليا ، ويلعب فى  نادي  بيت لاهيا الرياضي على سبيل الاعارة ، يمتلك  لياقة  بدنية مدهشة  فتجده يتحرك  فى كل أرجاء  الملعب  دون أن  يظهر عليه  علامات  التعب والارهاق  ولديه مهاراة  الاحتفاظ  بالكرة  والتمرير بالاضافة إلى موهبة التسديدات الثابتة .

بدأ  مسيرته  الرياضية باللعب  مع نادى الهلال الرياضي  بعمر 12   عاما  ،وتدرج  بين  فئاته العمرية حتى وصل للفريق الاول ، ومن ثم  انتقل  إلى  فريق الرضوان الدرجة  الثانية عام 2009 ، محققا  عدة أهداف  حاسمة  تؤكد  مهارته وفنياته  العالية،  كان أبرزها  مساهمته فى بقاء فريقه  فى الدرجة الثانية  بعد تسجيله هدف الفوز، وفى عام 2013 انتقل الى صفوف شباب جباليا  لمدة موسمين ونصف الموسم ، ومن ثم  انتقل إعارة  فى النصف الاخر من الموسم  لنادي بيت لاهيا.

يقول بصلة ” الساحات الشعبية  والمدرسية  كانت انطلاقتي  فى عالم كرة القدم  حيث شاركت فى البطولات  المدرسية الداخلية والخارجية وحصلت على العديد من البطولات والالقاب الشخصية  كأفضل لاعب ، و تلقيت  كل  الدعم  من والدي رحمه الله و والدتي”.

وتحدث بصلة عن أفضل مباراة  خاضها قال ” أن هناك العديد من المباريات  التى لعبتها مع  الاندية التى  التحقت بها لا تمحيها ذاكرتي  وتحمل فى طياتها  الكثير من الذكريات الجميلة “.

ويتابع  بصلة “أفضل هدف سجلته كان مع نادي  شباب جباليا  ضد  نادي الاهلي  فى الدقائق الاولى  بمرحلة  الذهاب من الموسم الحالي ، وأيضا هدفي فى الدقائق الاخيرة الذي انقذت  به فريق نادي الرضوان من شبح الهبوط  ضد  المجمع الاسلامي  وصعد  الفريق إلى الدرجة  الثانية قبل عامين”.

وأكد بصلة  أن  أبرز المعيقات التى واجهته  فى حياته  الرياضية  وتقف فى طريق الاحتراف  صعوبة  الحصول على ورقة الاستغناء ، وعدم الاهتمام  باللاعبين وبالكرة الغزية   بالاضافة  إلى الوضع الاقتصادي السئ الذي  ساهم  فى عدم تطوير كرة القدم ،  وأيضا  الحصار  الخانق  الذي  يفرضه  الاحتلال على  الرياضة بإعتباره يساهم فى طمسها وإعاقة  تطورها.

ويرى بصلة  أن المنتخب الفلسطيني  الوطنى يتطور بشكل ملحوظ  وحقق الكثير من الانجازات  فى الفترة الاخيرة  حيث استطاع  الفدائي أن يرسم  للاعب الفلسطينى  خارطة فلسطين الكروية فى المحافل القارية ، متمنيا  مشاركة عدد أكثر من اللاعبين  الغزيين فى الفدائي .

تقدم بصلة بالشكر والتقدير لكل من دعمه وخص  بالذكرعائلته  وأصدقائه  ومدربيه  و المدير الفنى  لنادي القادسية نادر النمس ،  كما أثنى على الدعم الذي تلقاه من المدرب  عاهد زقوت ، مثمنا  دور زوجته  التى كان لها  بصمة  فى حياته الرياضية.