ابو عمار


سفارة دولة فلسطين في القاهرة تستقبل “فدائي” الكرة الطائرة

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

سفارة دولة فلسطين في القاهرة تستقبل “فدائي” الكرة الطائرة

القاهرة/ أسامة أبو عيطة: (الموفد الإعلامي):

استقبلت سفارة دولة فلسطين في القاهرة بعثة المنتخب الوطني للكرة الطائرة المشارك في البطولة العربية بمقرها، بحضور سعادة السفير دياب اللوح وموظفي السفارة خلال حفل الغداء الذي أقيم عصر يوم أمس الأربعاء.

وأبدى سعادة سفير دولة فلسطين في القاهرة دياب اللوح فخره واعتزازه بما قدمه منتخبنا الوطني للكرة الطائرة في البطولة العربية من أداء قوي، خاصة الفوز التاريخي الذي حققه أمام الأشقاء في المملكة الأردنية الهاشمية.

وأكد سعادة السفير على أن السلطة الوطنية بقيادة السيد الرئيس محمود عباس “أبو مازن” تولي اهتماماً خاصاً في للجانب الرياضي، وتعلم جيداً مدى أهميته الكبيرة في الارتقاء بين شعوب العالم أجمع، مقدماً شكره الكبير لسيادة الرئيس، على كل المجهودات الجبارة التي يبذلها من أجل خدمة مصالح شعبنا في الداخل والخارج.

وقال سعادة السفير :”نرحب بكم اليوم بين أهلكم وإخوانكم كأبناء شعب واحد، وأشعر بالفخر الكبير عندما أشاهد بأعيني هذا المنتخب والعدد الكبير من اللاعبين، والذين تجمعوا من مختلف مناطق الوطن، ونجحوا بأن يكونوا خير ممثل لوطنهم فلسطين، ورفعوا علمها خفاقاً بين الدول في هذا المحفل العربي الكبير، والذي تشارك به العديد من الدول العربية”.

وأضاف السفير “أبو النمر” قائلاً: “سنسعى دائماً لأن نكون بجانب أبناء شعبنا أينما كانوا، وخاصة في جمهورية مصر العربية، والتي نعقد معها صداقة متينة، وعلاقة أكثر من رائعة على مختلف الصُعد، ومنها الجانب الرياضي بالتأكيد، والذين نعلم مدى أهميته للشباب الفلسطيني، الذي استطاع أن يحقق الإنجازات رغم العديد من المعيقات التي تقف في طريقه”.

وتمنى سعادة السفير في ختام حديثه التوفيق للمنتخب الوطني في كافة المحافل القادمة، مثنياً على ما قدموه من مستويات جيدة في البطولة العربية.

من جانبه قدم عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس البعثة شكره وتقديره لسعادة السفير “أبو النمر”، والذي كان على تواصل وتنسيق دائمين من أجل تسهيل مهمة البعثة من شقي الوطن، وكان له دور بارز وكبير بمشاركة منتخبنا الوطني في البطولة العربية المقامة في العاصمة المصرية القاهرة، وذلك بعد غياب عن تجمع المنتخب لما يقارب الـ(15) عاماً.

وأكد هنية على أنه يعتز بالدور الذي تقوم به سفارات دولتنا في الخارج لتسهيل مهمات البعثات والوفود الرياضية والمواطنين في شتى أنحاء المعمورة، مشيداً بالاهتمام الذي يجده الفلسطيني في الشتات من خلال تسهيل مهماته وإجراء معاملاته، خاصة في جمهورية مصر العربية، قائلاً: “وجدنا كل التقدير والاحترام المتبادل في هذا البلد العظيم، ونشكر رئاسة الجمهورية، الحكومة، نواب البرلمان، وكافة أبناء الشعب المصري العظيم، على كل هذا الحب الذي وجدناه في وطننا الثاني، وندعو الله أن يديم على مصر العظيمة نعمة الأمن والاستقرار، وأن تبقى مصر قائمة دائماً كما عودتنا بدورها التاريخي والوطني تجاه قضية الشعب الفلسطيني”.

وأضاف: “ننحني إجلالاً وإكباراً أمام كل التضحيات العظيمة التي قدمتها جمهورية مصر العربية، والتي سجلها التاريخ بأحرف من ذهب على صفحات المجد الخالدة، ولا ننسى الدماء والشهداء والتضحيات المصرية التي قدمت فداء لقضية فلسطين ومساندتها، ونتمنى على القيادة المصرية العظيمة أن تبقى كما عودتنا الدرع الحامي والداعم للفلسطينيين، ونقدر لها الجهد والدور الضخم الذي تقوم به الجمهورية من أجل لم شمل وترتيب البيت الفلسطيني، والعمل على إتمام المصالحة الوطنية، حتى نتمكن من مواصلة تحقيق الانجاز تلو الانجاز في كافة الأصعدة، وفي مقدمتها الجانب الشبابي والرياضي”.

وقدم هنية شكره وتقديره إلى سيادة اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ورئيس اللجنة الأولمبية، على كل ما يقدمه من أجل الارتقاء بالمنظومة الرياضية بمختلف الألعاب، قائلاً:” أتمنى على القيادة السياسية أن تحذو حذو الرياضيين، الذين بذلوا الجهد الكبير من أجل تنحية الخلافات ونتائج الانقسام عن كافة المناحي الرياضية.

وأضاف: “لقد نجحنا منذ سنوات عدة بترتيب بيت الأسرة الرياضية، وعملنا سوياً بكل روح محبة وتعاون كبير من أجل خدمة القطاع الرياضي والشباب، وذلك بهدف تحقيق الانجازات النوعية، واستذكرنا سوياً قادتنا الشهداء العظام، الشهيد الرئيس ياسر عرفات “أبو عمار”، الشهيد الشيخ أحمد ياسين، الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، الشهيد القائد أبو علي مصطفى، وجميع كوكبة الشهداء العظام من كافة أبناء شعبنا البطل الصابر والمناضل، وهؤلاء هم الذين دفعونا إلى العمل بكل جهد من أجل الوطن، بعدما ألهمتنا تضحياتهما الكبيرة من أجل فلسطين”.

وشكر هنية سعادة السفير “أبو النمر” على حسن الاستضافة لوفد المنتخب الفلسطيني، وكرم المعاملة الطيبة التي لاقاها “فدائي” الطائرة داخل أركان سفارة دولته.


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات