دوري الوطنية موبايل: انتصاران ثمينان للأهلي والطواحين

  • منذ 4 شهور
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

واصل فريق أهلي غزة زحفه نحو تفادي الهبوط، بفوزه على خدمات الشاطئ، فيما حقق اتحاد خان يونس انتصارا ثمينا على حساب الهلال، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع السادس عشر من إياب دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.

خدمات الشاطئ × الأهلي

تمكن فرق الأهلي من مواصلة انتصاراته، وحقق فوزاً شاقاً وثميناً على حساب خدمات الشاطئ بهدفين لهدف، لقفز خطوة نحو تفادي الهبوط، رافعاً رصيده إلى 16 نقطة وقفز للمركز التاسع، فيما هبط الشاطئ للمركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 13 نقطة.

مباراة جاءت حساسة بين الفريقين، في ظل موقفهما الصعب من تأمين البقاء في الدوري وهما متساويان في رصيد النقاط.

ولم يدخل اللقاء بحالة جس نبض بين اللاعبين، بعد أن بادر الشاطئ بضغط قوي، ليستغل نهرو الجيش تمريره زميله حربي السويركي يضعها هدف أول د5.

ورد الأهلي سريعا على الهدف ولم ينتظر حتى استغل عودة ضهير غياب التركيز لدفاع وحارس البحرية ليطلقها قوية داخل الشباك ليتعادل للأهلي د28.

ولم يشهد الشوط في آخر دقائقه هجمات تذكر ركز كل فريق على غلق المساحات أمام المهاجمين، ليخرج الشوط الأول على نتيجة التعادل.

شوط ثان، دفع مدرب الشاطئ أول تبديل بدخول محمد القاضي وخروج حربي السويركي.

لقاء استمر دون المتوسط بين اللاعبين، تحفظ مستمر دون المجازفة للأمام، مع محاولات عن استحياء للبحرية عبر سليمان العبيد.

مباراة استمرت سجال إلى أن استغل إبراهيم أبو سيف مهارته ويلعب عرضية رائعة داخل الصندوق يرتقي لها بلال عساف برأسه يضعها داخل شباك المدهون مضيفا الهدف الثاني د68.

ويجري كل فريق أول تبديل، بدخول سعيد المصري بدلا من صاحب الهدف المصاب بلال عساف، فيما دخل محمد السدودي وخرج إسماعيل أبو دان.

وحاول الشاطئ الرد على هدف التقدم، فسدد سليمان العبيد كرة قوية تألق في إبعادها الحارس نايف الغول.

ويجري الأهلي تبديل أول بدخول محمد مهنا وخروج شادي مصبح.

وظل البحرية يحاول، ومن كرة ساقطة داخل الستة يرتقي لها الحارس الغول لتسقط من يده أمام نهرو الجيش الذي يهدرها بعيدة ويفوت على فريقه فرصة محققة لتعديل النتيجة، لينتهي اللقاء المثير بفوز غالي للأهلي على الشاطئ بهدفين لهدف.

أدار اللقاء: عماد مرجان، وساعده محمد الغول وخالد بدير، وفايز عمران رابعا.

اتحاد خان يونس × الهلال

حقق فريق اتحاد خان يونس فوزا هاما وغاليا على حساب ضيفه الهلال بهدف نظيف، ليتنفس بعد طول انتظار وتحقيق انتصار غاب لفترة طويلة.

فوز رفع به الاتحاد رصيده إلى 14 نقطة وقفز للمركز العاشر، فيما ظل الهلال عند 18 نقطة وظل في مركزه الثامن.

مباراة لا تختلف عن سابقتها، دخل كل فريق باحثا عن نقاط المباراة لتأمين حسابات البقاء.

وتمكن المضيف اتحاد خان يونس من فرض سيطرته على مجريات الشوط الأول بالكامل، لكن دون فرص خطيرة تذكر.

فيما اعتمد الضيف الهلال على غلط المساحات وتأمين شباكه جيدا، ليحرمه مضيفه من الوصول للشباك.

وظلت المباراة مثيرة على أرض الملعب بين اللاعبين، إلى أن استغل هيثم النجار مهارته ويحصل على ضربة جزاء د45.

ضربة جزاء انبرى لها لاعب الوسط معالي كوارع هدف داخل الشباك، ليتقدم للاتي بالهدف الأول وسط فرحة جماهيرية كبيرة مع نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، يجري الهلال أول تبديل، بدخول أحمد لبد وخروج باسم الكحلوت.

واستمر اللقاء بأفضلية للاتحاد وغياب تام للهلال، وكاد أنور عمران أن يضيف الثاني لكن تسديدته من داخل الصندوق ذهبت من فوق العارض.

ويجري الهلال تبديل اضطراري، بدخول محمد أبو عودة وخروج محمد حسان، فيما دخل عدنان الفرا بدلا من هيثم النجار من فريق الاتحاد.

وتستمر المباراة في نديتها ومحاولات للفريقين لم تشكل خطورة على الحارسين، مع استمرار التبديلات، بدخول خالد أبو مغاصيب وخروج عمر أبو شقرة، فيما دفع الهلال بهيثم أبو راشد وخروج بلال شعت.

ومع آخر دقائق المباراة، تخلى الهلال عن تحفظه الدفاعي باحثاً عن هدف قاتل يؤمن به فارق النقاط مع فرق المؤخرة، إلا أنه فشل في ترجمة فرصة حقيقية على مرمى الطواحين، لينتهي اللقاء بفوز ثمين وغالي للاتحاد بهدف دون رد.

أدار اللقاء: نادر الحجار، وساعده حسام الحرازين ومحمود الصواف، ومحمد أبو شهلا رابعا.