دوري الوطنية موبايل: انتصاران ثمينان للأخضر الرفحي والثوار

  • منذ 6 شهور
حجم الخط

غزة- أطلس سبورت

حقق فريق خدمات رفح فوزاً عريضاً على حساب مضيفه الهلال، وضعه على مقربة من فرق المقدمة، فيما زاد شباب جباليا من معاناة اتحاد خان يونس بالفوز عليه، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الثاني عشر وإياب دوري الوطنية موبايل الممتاز لأندية غزة.

الهلال × خدمات رفح

عاد خدمات رفح بانتصار عريض وهام على حساب هلال غزة، ليقترب أكثر من فرق المقدمة رافعاً رصيده إلى 20 نقطة بمركزه الرابع، فيما ظل الهلال عند 14 نقطة بالمركز السابع.

مباراة جاءت بحسابات مختلفة، فبحث خدمات رفح عن الثلاث نقاط للاقتراب من فرق المقدمة، فيما دخل الهلال نحو تأمين تواجده بشكل رسمي بين فرق الدوري.

وهدد الهلال مبكراً، بعدما سدد باسم الكلحوت كرة قوية يبعدها الحارس عطايا جودة لترتد لزميله محمد عاشور الذي يسددها بالقائم الأيسر.

بداية هلالية رد عليها خدمات رفح بقوة، فسدد محمود النيرب كرة امسك بها الحارس إياد أبو دياب.

وظل الخدمات في السيطرة المطلقة، فحاول معتز النحال التهديد فسدد كرة سهلة للحارس.

مباراة استمرت من طرف واحد فيما اعتمد الهلال على غلق المساحات أمام مهاجمي ووسط الخدمات الذي ظل يحاول لفك شفرة الدفاع.

ومن هجمة سريعة للخدمات ينطلق بالكرة النحال ويتوغل نحو الصندوق ويلعبها عرضية رائعة داخل منطقة العمليات لم يتردد في ترجمتها المهاجم علاء إسماعيل لهدف أول لفريقه د43، معه يخرج الشوط الأول على تقدم الخدمات.

شوط ثان دخله خدمات رفح لتأمين النتيجة، فاستطاع صاحب الهدف الأول إسماعيل، من استغلال غياب الرقابة الدفاعية، ليضع كرة بسهولة داخل الشباك مستغلاً تمريره زميله محمد حجاج، ليتقدم لفريقه بالهدف الثاني د46.

وكاد الهلال أن يقلص الفارق، بعدما تحصل الكلحوت على ضربة جزاء بعد عرقلة من المدافع أحمد جربوع.

ضربة جزاء تقدم لها محمد نعيم عبيد، ينفذها نحو المرمى تجد تألق للحارس جودة الذي أبعدها وينقذ مرمى فريقه من هدف د59.

ويجري كل مدرب تبديل، بدخول من الخدمات محمد الجرمي بديلاً لحاتم نصار، فيما دخل وسام سلامة من الهلال وخرج فادي أبو حصيرة.

وكاد نجم المباراة من تأكيد التفوق، لولا الانفراد الذي أهدره مواجها للحارس أبو دياب.

وظلت المباراة على حالها أفضلية للخدمات وغياب تام للهلال هجوميا، مما سمح للبديل الجرمي من تسجيل هدفاً جميلاً بعدما استلم كرة على الصندوق لعبها من فوق الحارس ببراعة ليتقدم بالهدف الثالث لفريقه د90، عليه ينتهي اللقاء بفوز كبير لخدمات رفح بثلاثية دون رد.

أدار اللقاء: أشرف زملط، وساعده محمود أبو حصيرة وخالد بدير، وأمين عويص رابعا.

شباب جباليا × اتحاد خان يونس

وضع شباب جباليا نفسه بين كبار الدوري، بعدما حقق فوزاً هاماً على حساب ضيفه اتحاد خان يونس بهدف نظيف، ليرفع رصيده إلى 18 نقطة بالمركز الخامس، فيما ظل الإتي عند 9 نقاط بمركزه الحادي عشر وقبل الأخير.

مباراة جاءت مثيرة بين الفريقين، في ظل وموفقهما على سلم الترتيب، فاظهر كل فريق قدراته الهجومية لخطف نقاط المباراة التي ستقوده نحو دخول حسابات البقاء بقوة.

وظهر شباب جباليا بشكل أفضل مستغلا عاملي الأرض والجمهور، فضغط بقوة في مناطقه بقوة.

ومن أول فرصة محققة، ينفرد محمد الملحوف بالحارس ويسددها قوية يبعدها الحارس احمد الشاعر ببراعة.

وواصل الشباب الأفضلية، فيما سعى فريق الاتحاد لمبادلة مضيفه الهجمات إلا أنه فشل في تهديد الحارس أحمد عفانة.

وعلى الرغم من سيطرة الشباب، إلا أن المباراة شهدت منعرجاً بعدما أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء المباشرة في وجه لاعب الشباب مؤيد إسماعيل ويكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

نقص عددي، لم يظهر على لاعبي الثوار، فعادوا وبحثوا عن هدف أول، فسدد يوسف داود كرة قوية تصدى لها الحارس، وكرة أخرى للملحوف لعبها برعونة وسهلة للحارس.

وظل الشباب في الضغط، فعاد وسدد الملحوف كرة قوية ترتد من الحارس الشاعر لتصل لزميله المتربص داود يسكنها داخل الشباك ويتقدم لفريقه د37، عليه يخرج الشوط الأول بتقدم الشباب.

شوط ثان، دفع مدرب الشباب بلاعبه مؤيد إسماعيل بدلا من فضل أبو ريالة، فيما دفع الاتحاد باللاعب هيثم النجار بدلا من خالد أبو مغاصيب.

وظلت المباراة سجال بين الفريقين، أفضلية كبيرة للاتحاد ودفاع قوي للشباب مع الاعتماد على المرتدات دون فرص تذكر للفريقين.

ويعود مدرب الاتحاد ويدفع بتبديلين، بدخول عمر أبو شقرة وطارق العايدي.

دقائق أخيرة مثيرة بين الفريقين، ظل فيها شباب جباليا يقاوم باستبسال للحفاظ على الهدف، فيما ضغط الإتي بقوة نحو الخروج بنقطة قاتلة لكن إرادة الثوار وقفت دون ذلك لينتهي اللقاء بفوز ثمين للثوار بهدف.

أدار اللقاء: نادر الحجار، وساعده حسام الحرازين ومحمد خطاب، وسامح القصاص رابعا.