دوري الوطنية موبايل: الصداقة يحسم الديربي ويواصل الصدارة والعميد يهزم الثوار

حجم الخط

غزة- أطلس سبورت

واصل فريق الصداقة تمسكه بصدارة الدوري بفوزه الشاق على جاره خدمات الشاطئ، فيما حقق غزة الرياضي فوزاً كبيراً على حساب المنتشي شباب جباليا، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع العاشر وقبل الأخير لمرحلة الذهاب لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.

الصداقة × خدمات الشاطئ

حقق فريق الصداقة فوزاً هاماً على حساب جاره خدمات الشاطئ بهدفين لهدف، ليبقى متصدراً برصيد 23 نقطة، فيما توقف رصيد البحرية عند 11 نقطة بمركزه السابع.

شوط أول جاء حذر للغاية بين الفريقين مع بدايته نظراً لحساسية لقاءات الديربي، فظهر كل فريق بتحفظ كبير في مناطقه واللعب على أخطاء الخصم.

وهدد الشاطئ مبكرا بتسديدة نهرو الجيش أبعدها الحارس فادي جابر لركنية.

ورد الصداقة بتسديدة يسارية علت عارضة الحارس إسماعيل عبده، وظل الصداقة في المحاولات، فهدد فارس عوض بكرتين الأولى عبر راسية بعيدة، وأخرى سددها سهلة للحارس.

ومن كرة طويلة من منطقة الشاطئ تصل لدفاعات الصداقة، وسط غفلة وغياب التركيز للمدافعين ينقض الهداف سليمان العبيد ويخطف الكرة وينفرد بالحارس جابر ويضعها بنجاح على يمينه مسجلاً هدف التقدم د33.

فرحة البحرية لم تدم طويلاً، ومن نقطة المنتصف ينطلق الصداقة ومن عرضية داخل الصندوق يرتقي لها عبد الرحمن المنايعة ويضعها برأسه بنجاح داخل الشباك ليتعادل لفريقه د35.

تعادل أعاد المباراة لنقطة الصفر، لكن ظلت الإثارة مستمرة، وبحث كل فريق عن هدف التقدم قبل نهاية الشوط.

ومن كرة ساقطة داخل الصندوق، تدخل عمر أبو عبيدة مع مدافع الشاطئ محمد الرواغ الذي اسكنها بشباك مرمى فريقه بالخطأ، د 45 عليه يخرج الشوط الأول بتقدم الصداقة بهدفين لهدف.

وفي الشوط الثاني، يجري مدرب الشاطئ ربي سمور التبديل الأول، بدخول حسام أبو قينص بدلاً من حربي السويركي، ويرد مدرب الصداقة عماد هاشم بتبديل آخر في الوسط بدخول محمد الديري وخروج محمد أبو توهة.

وظل الشوط الثاني، دون المستوى في ظل غلق للصداقة لمناطقه على مهاجمين الشاطئ، على الرغم من محاولات المهاجمين المستمرة على مرمى المدفعجية.

وحاول كل مدرب تغير شكل وأداء فريقه عبر إجراء عدة تبديلات دون أي جديد، لينتهي اللقاء بفوز ثمين وغالي للصداقة بهدفين لهدف ظل متصدراً الدوري.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده حسام الحرازين وعدنان حنيدق، وعماد مرجان رابعا.

شباب جباليا × غزة الرياضي

أوقف العميد غزة الرياضي ثورة شباب جباليا، بعدما ألحق به الخسارة برباعية لهدف، ليواصل العميد قفزه للأمام وحل بالمركز الثالث مؤقتا برصيد 19 نقطة، فيما ظل الشباب عند 12 نقطة بمركزه السادس.

مباراة جاءت جيدة المستوى من الفريقين، خاصة الضيف الباحث عن الاستمرار في صورة المنافسة، فيما حاول صاحب الأرض مواصلة صحوته والتقدم للأمام.

واستطاع الضيوف من الظهور بشكل قوي في بداية المباراة، بعد أن انبرى عيد العكاوي على خطأ من خارج الصندوق، ينفذه بإتقان داخل شباك الحارس أحمد عفانة د10.

هدف تقدم أشعل المباراة مبكراً، فاندفع الثوار للأمام بقوة نحو تعديل النتيجة لكن دون الوصول لشباك الحارس إسماعيل المدهون.

ومع استمرار مواصلة الشباب وبحثهم عن هدف التقدم، واعتمد الرياضي على الهجمات المرتدة، ليتحصل عيد العكاوي على ضربة جزاء بعد عرقلة اللاعب محمد أبو ظاهر د27.

ضربة جزاء تقدم لها باسل الأشقر، يضعها بنجاح داخل الشباك مسجلاً الهدف الثاني د28.

تقدم للعميد منحه الثقة الكبيرة، وأصبح يلعب بأكثر تركيز وهدوء، فيما اندفع الثوار للأمام فسدد عامر عاشور كرة قوية امسك بها الحارس المدهون بنجاح، عليه يخرج الشوط الأول بتقدم الرياضي بهدفين نظيفين.

شوط ثان، يجري احمد عبد الهادي تبديل أول للثوار بدخول فضل أبو ريالة وخروج وجد عودة.

ومن أول هجمة للشباب داخل منطقة الرياضي، ومن عرضية نادر النجار على رأس زميله أبو ريالة ليقلص الفارق د49.

هدف أشعل المباراة، مما منح الثوار فرصة للعودة بنتيجة المباراة، ومن كرة من خارج الصندوق ينفذها أحمد أبو طبنجة قوية تمر بجوار المرمى بقليل.

ويجري مدرب الرياضي بالتبديل الثاني، بدخول شادي بصلة وخروج عامر عاشور.

ضغط للشباب، ومرتدات خطيرة للرياضي، أهدر خلالها محمد الرخاوي انفراد محقق بالحارس.

ومع استمرار هجمات  الرياضي المرتدة الخطيرة، ومن كرة سريعة ينطلق من جديد عيد العكاوي وينفرد بالحارس ويحصل على ضربة جزاء ثانية بعرقلة من المدافع محمد ماضي.

ضربة جزاء ثانية، ينبري لها محمد مهنا ويضعها بسهولة داخل الشباك، ليوسع الفارق د80.

ويعود مدرب الشباب ويدفع بالتبديل الثالث، بدخول غسان أبو عودة وخروج محمد ماضي.

دقائق أخيرة ظل فيها شباب جباليا يحاول للعودة بنتيجة المباراة دون أي يتمكن من الوصول لشباك الحارس المدهون، ليتمكن البديل حامد حمدان من مضاعفة الفارق بتسديدة قوية د101 ، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للرياضي بأربعة أهداف لهدف.

أدار اللقاء: خالد أبو الخير، وساعده نادر أبو هجرس وعبد الرحمن زقوت، ومحمود أبو مصطفى رابعا.