ابو عمار


دوري القدس الممتاز : الأخضر الرفحي ينفرد بالصدارة وتعادل محبط بين الطواحين والثوار

  • منذ شهر واحد
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت

انفرد فريق خدمات رفح بصدارة الدوري، بعد فوزه على أهلي بيت حانون، فيما فرض التعادل المحبط على لقاء اتحاد خان يونس وضيفه شباب جباليا، وذلك ضمن ختام مباريات الأسبوع السادس لمسابقة دوري القدس الممتاز الغزي.

خدمات رفح × أهلي بيت حانون

انفرد فريق خدمات رفح بصدارة الدوري بعد فوزه على أهلي بيت حانون بهدف دون رد، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة، فيما ظل الحوانين عند 6 نقاط بمركزهم الثامن.

مباراة جاءت ندية بين الفريقين، وقدم فيها خدمات رفح مستوى مميز وسيطر على المباراة فيما ركز الحوانين على المرتدات السريعة.

وهدد خدمات رفح بتسديدة أولى لمحمد الجرمي بجوار القائم الأيمن للحارس أمير الكرد.

ورد إسماعيل أبو دان بتسديدة أخرى، لم تشكل خطورة على الحارس عطايا جودة.

وبدأ خدمات رفح يبسط أفضليته على ميدان الملعب، وسدد بدر كرة يسارية أبعدها الكرد لركنية.

وكاد الحوانين الرد على أفضلية الخدمات، بعد أن مرر انس أبو سيف كرة سحرية لزميله أبو دان ينفرد بالحارس الذي تألق في الذود عن مرماه ويتصدى للانفراد.

وفي اللحظات الأخيرة، ومن ركنية للخدمات تنفذ داخل الصندوق يرتقي لها مروان شيخ العيد برأسه يضعها داخل الشباك لحظة خروج الحارس، ليتقدم لفريقه د40.

وفي الشوط الثاني، لم ظل اللقاء على حاله أفضلية رفحية على مجريات اللقاء، على الرغم من محاولات الحوانين من خلال التبديلات بدخول ناجي الكفارنة وأدهم المقادمة.

ورد مدرب الخدمات بدخول شرف حسنين وعمران أبو بلال، قبل أن يكمل بيت حانون تبديلاته بدخول محمد جودة في آخر تبديل هجومي.

وفي الدقائق الأخيرة، حاول بيت حانون الوصول لشباك الحارس جودة، لكنه فشل في ترجمة فرص محققة وسط استبسال وقتالية من لاعبي الخدمات، لينتهي اللقاء بفوز ثمين بهدف دون رد، ويتصدر الفريق الدوري.

أدار اللقاء: عماد مرجان، وساعده خالد بدير وأحمد شبير، وفايز عمران رابعا.

اتحاد خان يونس × شباب جباليا

فرض التعادل السلبي المحبط على لقاء اتحاد خان يونس وضيفه شباب جباليا، ليتركا الصدارة للخدمات، فرفع الأول رصيده إلى 12 نقطة وانفرد بالوصافة، بينما رفع الثاني رصيده إلى 11 نقطة في المركز الرابع خلف شباب رفح وأمام الهلال.

مباراة جاءت جس نبض طويل بين لاعبي الفريقين، وظهر كل فريق بتحفظ كبير في مناطقه الدفاعية، دون المجازفة والتقدم للأمام.

وعلى الرغم من أفضلية الأرض والجمهور للإتي، إلا أن الفريق لم يستغل الأفضلية وغابت محاولاته نحو الشباك.

ولم يختلف الأمر عن الضيوف الثوار، الذين دخلوا المباراة بتحفظ كبير للغاية في مناطقهم معتمدين على الهجمات المرتدة التي لم تنفذ طوال الشوط.

وفي الشوط الثاني، استمر اللقاء دون جديد، استحواذ على الكرة من قبل اتحاد خان يونس ولعب بطريقة دفاعية لجباليا.

وبدأ كل مدرب يتحرر من خلال التبديلات، فدفع شباب جباليا بالثلاثي عبد الله عبيد وطارق العطار وعطايا جربوع، وخروج مؤيد إسماعيل وفضل أبو ريالة ويوسف داود.

ورد الاتحاد بإجراء تبديلات الكاملة، بدخول رامي البيوك وعمر أبو شقرة ومعالي كوارع بدلاً من محمد الرخاوي وخليل مطر ومروان الترابين.

 وظل اللقاء دون المتوسط لا هجمات تذكر بين الفريقين، لينتهي بتعادل محبط ويقفدا الصدارة لمصلحة خدمات رفح.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده حسام الحرازين ومحمود أبو حصيرة، ونادر الحجار رابعا.


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات