داني ألفيش يغيب عن نهائيات كاس العالم بسبب الإصابة

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

 

متابعة: نسرين حلس

أرسل اللاعب البرازيلي داني ألفيش رسالتين للمشجعين و هما: “لا تبكوا من أجلي و ” سأعود مجددا”. بعد يوم واحد

من تأكد غيابه عن اللعب في نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بسبب إصابة في الركبة .

وأصيب ألفيش لاعب باريس سان جرمان قرب نهاية الانتصار في نهائي كأس فرنسا، الثلاثاء الماضي، وقال الأطباء إنه ربما يغيب 6 أشهر بسبب إصابته بقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى.

لكن ألفيش الفائز بدوري أبطال أوروبا 3 مرات وبكأس كوبا أميركا وببطولات الدوري في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا لم يرغب في الحديث عن سوء حظه.وغتةف

وقال الظهير الأيمن البارع: “لا أريد لأي شخص أن يبكي من أجلي. لا أريد لأي شخص أن يشعر بالأسف من أجلي. لقد عشت أحلامي”.

وأضاف لاعب برشلونة ويوفنتوس السابق خلال كلماته على موقع ذا بلايرز تريبيون أنه لا يزال يثق في قدرة البرازيل على إحراز لقب كأس العالم للمرة السادسة في روسيا من أجل تعزيز رقمها القياسي.

كما حذر اللاعب (35 عاما) من استبعاده من إمكانية المشاركة في كأس العالم 2022.

وقال ألفيش: “لا أعتبر نفسي كبيرا. كما ترون فإن روحي تظهرني وكأن عمري 13 عاما. من يدري فربما عندما يأتي كأس العالم 2022 أكون لا أزال أنافس على مكان في الفريق. عمري سيكون 39 عاما لكن روحي ستكون وصلت إلى 17”.

وتبدأ البرازيل مشوار كأس العالم في 17 يونيو أمام سويسرا قبل اللعب مع كوستاريكا وصربيا في دور المجموعات.

وقال رودريغو لاسمار طبيب منتخب البرازيل للصحفيين، السبت، إنه من المنتظر أن يعود نيمار في الوقت المناسب قبل خوض مباراة ودية في الثالث من يونيو.

ويغيب لاعب باريس سان جرمان الآخر منذ فبراير بسبب إصابة بكسر في القدم، لكنه عاد إلى المران هذا الأسبوع.