خاص/ “فتيحة” الحارس الأمين وحامي العرين

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

سمر الحملاوي _ غزة

تميز بوحدته بمراكز كرة القدم, وفي حراسة المرمي  ظهر بشكل مميز لهذا الموسم بتألق أدائه ,وبأقل عدد من الأهداف ساهم في تتويج فريقه , واستحق لقب وسام اللعب النظيف بخوضه المنافسة بأكثر حراسة وصلابة في الميدان.

المتألق ” هيثم فتيحة” 27 عاما ،حارس مرمي نادي شباب خانيونس.

بدأ ” هيثم فتيحة”  مسيرته الكروية بعمر الـ 16 في فريق الناشئين مع نادي شباب خانيونس , و حصل معهم علي عدة بطولات منها بطولة اُقيمت بين شباب خانيونس وشباب رفح  للأندية  علي مستوي القطاع و حقق فوزا ثمينا فيها , انتقل بعدها مباشرة للفريق الاول .

وأضاف فتيحة،  لعبتُ أول مباراة رسمية  في عام 2010 ضد فريق الشجاعية في بطولة الدوري بنتيجة واحد صفر، ومن ثم حقق العديد من الانجازات مع ناديه شباب خانيونس ، وكان من أبرزها بطولة دوري عام 2011 وكأس القطاع 02010 وبطولة الدوري 2018.

وتابع،  أن أداء فريقه عالي جداً و من أفضل الفرق التي تلعب كرة القدم الحديثة وجيل يبشر ببطولات قادمة لقلعة النشامى.

واستطرد قائلاً،  إنه يجب تطبيق نظام الاحتراف الخارجي لتوفير احتياجات اللاعب المادية كونها هي الركن الاساسي للعبة بالوضع الذي يمر فيه اللاعب الغزي.

وأشار فتيحة،  أنه واجه صعوبات  تكمنّ في أنه يلعب لنادي كبير له مركزه وكيانه الجمهوري ، منوهاً أنه يجب عليه  أن يكون لاعب علي مستوي عالي من المسئولية والقدرة علي المحافظة علي عرينه نظيفاً من الأهداف  ليستطيع اثبات نفسه داخل الملعب ,بالإضافة أن اللاعب في قطاع غزة  ينقصه احتياجات كثيرة منها الاحتياجات المادية واللوجستية.

أما عن أصعب مباراة خاضها فتيحة،  فكانت مباراة فريقه مع فريق أهلي الخليل عندما انتهت بالتعادل الايجابي خسروا فيها بطولة كأس فلسطين.

وقدم فتيحة،  نصيحة للاعبين ان يتحلوا بالصبر خلال اللعب حتي تأتي الفرصة الجيدة , ويجب عليهم التمسك بها وعدم التخلي عنها , والالتزام بالتدريبات للوصول الي منصات التتويج في المراحل القادمة .

وشكر جماهير النشامى ولاعبين الفريق الذين ساندوه دوما ووعد فريقه بمزيد من البطولات , وشكر عائلته علي دعمه ومساندته له دائما.

ويأمل فتيحة تمثيل المنتخب الوطني والاحتراف الخارجي.