ابو عمار


خاص/” شروق الشريف” اختلافي هو سبب تميزي وتألقي في الملاعب

  • منذ 8 شهور
حجم الخط

نعمة بصلة_ غزة
تمردت على الواقع بقرارها،، وأصّرت على أن تكون أينما تحب و تطمح ، فسعت جاهدة لتوثيق تلك اللحظات سواء كانت مميزة ومفرحة أو محزنة داخل المستطيل الأخضر بسلاحها الجميل ، فكاميرتها هي رفيقتها بمسيرتها ومشوارها مع الملاعب الكروية.

المبدعة ” شروق الشريف” مواليد سبتمبر 1980م، متزوجة وأم لخمسة من الأطفال وهي مصورة فريق أهلي الخليل الخاصة، تقطن في مدينة الخليل في الضفة المحتلة.
خاضت مشوارها في العمل الصحفي والرياضي منذ العام 2006، وقدمت العديد من البرامج الإذاعية عبر راديو منبر الحرية وحالياً تقدم برنامج ” بتمون” وهو لقاءات مع مشاهير العالم العربي فناً وأدباً وإعلاماً رياضياً.
وفي المجال الاعلامي الكروي لها بصمتها ببرنامجها الخاص “zoom” ويتلخص بفقرة زوم الرياضية التي تنقل المستمع من لعالم الكرة بشكل مختلف ولأول مرة يُعرض في تاريخ الرياضة الفلسطينية الذي يأخذ المستمع لعالم نجوم كرة القدم الخاص ليس فقط في الملاعب بطريقة لطيفة قريبة من قلب المستمع.
تحدثت “شروق الشريف” عن مشوارها رافضةً تسميته بمشوار لأنه المشوار نزهة واصفةً ما بدأت به في هذا المجال لن يقتصر على نزهة بل سيستمر لتحقيق الحلم والطموح، ولأن “الكاميرا هي الرفيقة لي في كل مكان فكانت رفيقة وحبيبة لي في الملاعب”، بدأت التصوير الرياضي في أواخر عام 2014 وبداية 2015 بتصوير بطولة الشهيد ياسر عرفات لتنس الطاولة للنادي الأهلي، ومن ثم رافقت الفدائي الفلسطيني في مباراتهِ ضد الإمارات الشقيق على أرض الرام.
وأضافت، “كنت داعمة للنادي الأهلي في كل لقاء كروي حتى جاء “تعيين شروق الشريف المصورة المعتمدة للنادي الأهلي” حتى الآن ولي شرف ان أكون أول مصورة رياضية متخصصة لنادي في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وعن سبب حبها لهذا المجال تابعت الشريف، ” أنا فتاة بين ثلاثة أخوة شباب، وكنت أتدرب كرة الطاولة في النادي الأهلي منذ الطفولة وحالة العشق التي خُلقت داخلي للمارد الأحمر هي التي قادتني للملاعب مع فريقي الذي أعطيهِ الجزء الأكبر من حياتي”.
واستطاعت المصورة تجاوز كل الصعوبات التي وقفت لها في مسيرتها بــِ الجرأة والآمال التي لطالما احببتُ أن احققها، معتبرة نفسها لم تحقق شيئاً بعد.
وأوضحت أن الذين ساندوها في وصولها إلا ما هو عليه الآن كُثر ولكن المساند والداعم الأول لها هو رفيق دربها ” زوجها” والأستاذ الصُحفي” يوسف شاهين” الذي قدم لها النصائح وكل الخبرة التي بحوزتهِ حتى تستطيع أن تتجاوز كل الثغرات بالتصوير الرياضي خاصة.
ونوهت الشريف، أن التنظيم هو جزء من النجاح وتجاوز الفوضى التي ممكن أن يُحدثها العمل داخل الملاعب وهي قد تجاوزت تلك الفوضى.

وقدمت الشريف نصائحها للفتيات، قائلةً حرفياً ” عزيزتي الفتاة الرياضة ليست حكراً على الرجل وحده و ولا أتفق مع من يرى أن المرأة لا تستطيع أن تشارك في جميع الأنشطة والمجالات الرياضية ، بل بالعكس المرأة قادرة على تعلم بعض الألعاب الرياضية الخطرة والعنيفة مثل لعبة الكونغ فو وتعلم مهارات اساسية عن الدفاع عن النفس فكيف لا تكن مصورة رياضية وصحفية رياضية”.
وتطمح الشريف، إلى نشر فكر وثقافة أن المرأة الفلسطينية قادرة على خوض التحدي في كافة المجالات، وأيضاً أن تصبح أفضل مصورة في فلسطين و الوطن العربي.
وشكرت المصورة، اللواء “جبريل الرجوب “ا رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، لمساهمته بشكل كبير في تحقيق أمال المرأة الفلسطينية في المجال الرياضي.
واختتمت حديثها بقولها ” اختلافي هو سبب تميزي في الملاعب”.


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات